من هم سجناء الحق العام

من هم سجناء الحق العام في المملكة؟ تم تداول هذا السؤال بكثرة في الآونة الأخيرة، وما قواعد العفو عن هؤلاء السجناء؟ وتوجد بعض الأسئلة الأخرى المتعلقة بهذا الموضوع والتي تجدون إجابتها في السطور القادمة، مع توضيح قواعد العفو والأشخاص الذين يشملهم.

وقد يعود ترديد هذا السؤال إلى فيروس كورونا الذي اجتاح العالم وأدى إلى الإفراج عن كثير من المسجونين، وأيضاً لمعرفة الأسباب التي أدت بهم إلى السجن وهل يمكن الإفراج عنهم بسبب انتشار فيروس كورونا أم لا، وكذلك لتفادي هذه الأسباب.

من هم سجناء الحق العام

إنّ سجناء الحق العام هم أشخاص قد قاموا بالاعتداء على القوانين العامة التي وضعها المشرع وقاموا باختراقها، ويمكن أن نقول أنهم أشخاص لم يلتزموا بما هو واجب الالتزام به.

وهي أمور عامة تضعها السلطات المختصة لحفظ الحق العام وعدم تجاوزه، وعند اختراق هذا الحق تقوم السلطات بالقبض على هؤلاء الأشخاص وتوقيع العقوبات عليهم، ومن ضمن هذه الحقوق التي يجب عدم تجاوزها ما يأتي:

  • الاعتداء على ما دون النفس.
  • القتل شبه العمد.
  • السرقة.
  • القضايا غير الأخلاقية.
  • الأسلحة و الذخائر.
  • مخالفة أحكام المرور.
  • المخدرات والمؤثرات العقلية والمسكرات.
  • عقوق الوالدين.
  • الشيكات بدون رصيد.
  • الجرائم المعلوماتية.
  • القضايا غير الكبيرة.

قواعد العفو عن سجناء الحق العام 1442

بعدما تعرفنا على من هم سجناء الحق العام نستعرض قواعد العفو التي أعلنت عنها الداخلية السعودية للإفراج عن السجناء في شهر رمضان المعظم، وتعددت القواعد بحسب أنواع القضايا التي سُجن فيها الأشخاص، وجاءت هذه القواعد كالآتي:

  1. يكون تطبيق القواعد على السجناء في غير القضايا الكبيرة، على أن يقوموا بتقديم أوراقهم إلى المحكمة، وعندما يحصلون على الحكم يتم إحالة الأوراق إلى لجنة العفو لتبدي رأيها.
  2. السجناء الذين تم حبسهم لتسببهم في حوادث سير دون تعاطي المخدرات ودون جنايات يجب أن يسددوا الغرامات المالية كي تشملهم قواعد العفو.
  3. تشمل قواعد العفو السجناء الذين تم حبسهم في قضايا شيكات ومعاملات، بشرط قضائهم نصف مدة العقوبة أو انتهاء حقهم.
  4. السجناء الذين تم استثناؤهم من قرار العفو وهم أصحاب قضايا سب الذات الإلهية وسب الأنبياء، وكذلك المسجونون في قضايا أمن الدولة، وإيواء المتسللين، وقضايا الخطف والاغتصاب والتحرش، وقضايا الفساد الإداري والمالي، وقضايا التجمهر والإخلال بالنظام.

شروط العفو الملكي في رمضان 1442

لتكتمل الإجابة على سؤال من هم سجناء الحق العام يجب معرفة هذه الشروط التي لا بد من توافرها في السجناء حتى يتم إدخالهم ضمن قرار العفو الملكي في شهر رمضان المبارك.

  • أن يكون من الملتزمين داخل السجن.
  • عدم ارتكاب أي مخالفة طوال فترة المحكومية.
  • أن يكون ذا سمعة حسنة داخل السجن وخارجه.
  • أن يكون قد قضى نصف محكوميته.
  • أن يكون عازماً على عدم العودة لما ارتكبه من مخالفات.
  • بعد الحصول على العفو يجب أن يلتزم بمقتضيات المراقبة الشرطية للمدة التي تم تحديدها.

هل يشمل العفو من لم يحاكم 1441

هناك بعض الشروط التي تطبقها الداخلية السعودية حتى يمكن الإفراج عن بعض المساجين ضمن قرار العفو الملكي، وهي على النحو التالي:

  • لا يشمل العفو من تم صدور أمرٍ سامٍ بحقه بعد شموله.
  • لا يشمل العفو أي متهرب.
  • لا يشمل العفو المجاهرة بالمعصية.
  • لا يشمل العفو السجناء الذين تم تسجيل عليهم ثلاثة سوابق توفرت فيها شروط التسجيل.
  • لا يشمل العفو الذين استفادوا من عفو سنة 1439 و1440م ثم عادوا بجريمة جديدة.
  • لا يشمل العفو ضباط أو أفراد بالحرس الملكي، وهم الذين تم حبسهم لمخالفة الأوامر.

هل يشمل العفو من لم يحاكم 1442

يشمل العفو جميع السجناء في قضايا الحق العام، ولكن هناك شروط قد وضعتها السلطات السعودية، ومنها كون المحكوم عليه قد قضى محكومية في السجن، كما يجب أن يكون له سلوك جيد داخل السجن ليشمله قرار العفو في رمضان.

ينتظر الكثيرون من ذوي السجناء قرارات العفو الملكية عن ذويهم، وكانوا يبحثون عن قواعد وشروط العفو؛ ولذلك قمنا بتعريف من هم سجناء الحق العام وأيضاً قمنا باستعراض قواعد العفو التي أعلنت عنها الداخلية السعودية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد