استخدام فيسبوك بشكل مفيد Facebook

كاتب مُشارك: فرح قدور
عدد الزيارات 184
استخدام فيسبوك بشكل مفيد Facebook

الفيسبوك هو موقع يقدم لنا إمكانية في التواصل والتفاعل والمشاركة مع الآخرين. من خلال نشر محتوى يومي من صور وفيديوهات وقصص تتضمن مواضيع ترفيهية أو تخص مجال معين مثل الرسم، الطبخ أو التعليم. وبالإجمال الفيسبوك هو بالفعل تطبيق مفيد في حياتنا اليومية بمختلف المجالات.

بالإضافة إلى الفيسبوك هناك العديد من التطبيقات التي تؤدي مهام مشابهة له، مثل الانستغرامInstagram وتويتر – Twitter وغيرها. وجميع هذه التطبيقات مفيدة لتحقيق غاية كل شخص منها، لكن عند استخدامها بالشكل الصحيح والسليم.

لا شك أن الفيسبوك أصبح جزءًا من حياتنا حيث نقضي الكثير من الوقت في تصفح الفيسبوك. هذا الشيء يضع على عاتق جميع مستخدمي فيسبوك مسؤولية كبيرة في تحديد المحتوى؛ الذي يستحق أن يظهر لنا. وأن يكون مفيدًا للجميع دون استثناء بعيدًا عن هدر الوقت أثناء استخدام الفيسبوك.

بالرغم من شهرة هذا التطبيق إلا أن هناك الكثيرين لا يعرفون استخدامه بالشكل الصحيح والاستفادة منه بشكلٍ مفيدٍ. بدلًا من جعله وسيلة فقط للترفيه أو التسلية وإضاعة الوقت. وهنا سنستعرض لكم أكثر الطرق فائدةً لاستخدام تطبيق فيسبوك Facebook بشكلٍ إيجابي.

استخدام فيسبوك لتأسيس براند خاص بك

  1. يمكن تأسيس براند خاصة بك (علامة تجارية Brand، أو الماركة) إذا رغبت أن تبدأ بمشروعك الخاص؛ كبيع منتجات خاصة بك مثلًا أعمال يدوية أو ملابس أو أي منتجات أخرى.

    ومن خلال الفيسبوك يمكنك انشاء صفحة لتستقطب أعدادًا كبيرة من المتابعين على الفيسبوك، وبالتالي زيادة عدد الإعجابات والمشاركات والترويجات للصفحة الخاصة بك، وبالتالي يمكنك التسويق لمنتجك الخاص وبيع الكثير.

    ممكن أيضًا أن يكون هناك فوائد غير البيع، من خلال جعله وسيلة لتقديم التبرعات من أجل جمعية معينة تقدم خدمات للناس أو للاجئين، وذلك يجري عن طريق صفحات في الفيسبوك متخصصه بهذه الأمور، ومن الضروري مشاركة مقاطع فيديو حول المنتج الذي تعمل عليه، والتركيز على التواصل بينك وبين المتابعين followers، كل ذلك من أجل المصداقية وزيادة الثقة بالمنتج وسماع الآراء الإيجابية والسلبية لتقديم التحسينات.

استخدام فيسبوك للحصول على وظيفة

  1. يمكنك الحصول على وظيفة من خلال إرسال بياناتك الشخصية (C.V) من خلال فيسبوك إلى صفحة الشركة أو الموقع الذي تريد أن تعمل فيه، أو  يمكنك الاستفادة من الأصدقاء ومنشوراتهم أو أصدقائهم للبحث عن وظيفة ما.

استخدام فيسبوك لتطوير العلاقات العامة

  1. يُعد فيسبوك مفيدًا جدًا في المساعدة  للحفاظ على العلاقات العامة بين الأفراد وتطويرها، على سبيل المثال؛ قد يساعدك على تذكر أعياد ميلاد جميع الأصدقاء دون استثناء وذلك من خلال إرسال إشعار للتذكير، وهذه بدورها تُعد مبادرات جدًا لطيفة بالرغم من بساطتها لتوطيد العلاقات العامة.

استخدام فيسبوك لتقريب المسافات وسرعة التواصل

  1. يمكنك التواصل مع أقاربك الذين هم خارج البلاد؛ في هذه الأوقات التي كثُرت بها الهجرة، حيث يمكنك إرسال رسالة نصية أو الاتصال بمكالمة أو إجراء مكالمة فيديو بكل سلاسة. وسيساعدك في تقوية علاقاتك الاجتماعية، ومتابعة أخبارهم وتقليل من صعوبة الاغتراب والفقد للأهل والأصدقاء.

استخدام فيسبوك للتعلم

  1. إذا كنت طالبًا جامعيًا، ستساعدك الأفكار التالية لاستخدام فيسبوك بشكلٍ مفيدٍ جدًا:

    1. تعلم اللغات (انكليزية، أو فرنسية، أو روسية، أو إيطالية وغيرها الكثير..) من خلال متابعة صفحات متخصصة في اللغة التي تريد تعلمها؛ من خلال مشاهدة فيديوهات شرح وتعليم للغة معينة مع تمكنك للتواصل في بعض الأحيان مع الأساتذة مباشرةً عبر الفيسبوك.
    2. مشاركة أفكارك وآرائك الدراسية مع الزملاء.
    3. مشاركة رأيك عن كتاب قد قرأته وأعجبك.
    4. إنشاء مجموعات مع الأصدقاء لمشاركة الامور المتعلقة بالدراسة والمشاريع، ومشاركة الحلول وتقديم الفائدة والمساعدة للجميع.
    5. متابعه صفحات متعلقة بالأمور الدراسية، مثلًا صفحات الجامعة من أجل الحصول على نتائج الامتحانات الدراسية، ومن خلال متابعة صفحات متخصصة في سنتك الدراسية، تقوم بشرح أمور معينة عن موادك الدراسية.

    ولتجنب الاستخدام الخاطئ لفيسبوك عليك تجنب استخدامه لفترات طويلة، وعدم إهدار وقتك في تصفحه لأنه يسبب نوعًا من الإدمان دون أن تشعر بذلك. لذلك يمكنك تقسيم وقتك خلال اليوم وتحديد ساعات محددة لاستخدام الفيسبوك في أثنائها إذا كنت طالبا.

    أما إذا كنت موظفًا مثلًا، يمكنك استخدام الفيسبوك كفاصل منشط خلال ساعات العمل للتقليل من التعب والملل أو الضغط في أثناء ساعات الدوام.

نصيحة لاستخدام فيسبوك بشكلٍ مفيد

  1. لا يمكن انكار أن تطبيق فيسبوك هو تطبيقٌ مفيدٌ ويحقق الغاية المطلوبة في بعض الأحيان، ولكن الاستخدام الكثير له بشكلٍ مفرط ليس أمرًا جيدًا، فبدلًا من التصفح الزائد يمكن استثمار وقتك والتعلم من مواقع أو تطبيقات أخرى، وإذا كان ليس بإمكانك استخدام المواقع وترغب باستخدام فيسبوك لسهولته والسلاسة في الحصول على المعلومة، فلا بد من تغيير طريقة استخدامك وطريقة حصولك على المعلومة أو ما تحتاج إليه منه بطريقة أفضل، عن طريق متابعة صفحات تقدم علوم متنوعة أو إبداع وأفكار تنمي تفكيرك وعقلك، أو صفحات مختصة في الطبخ والرياضة، والرسم والطاقات الإيجابية، واحرص أن تبتعد عن الصفحات التي تقدم أشياء سلبية وسيئة تجعل منك إنسان غير طموح.