Ultimate magazine theme for WordPress.

الحالة التي يمكن اختبارها

إن الحالة التي يمكن اختبارها تكون بالأساس جزء رئيسي وهام للغاية من أي بحث يقبل الباحثون على القيام به، حيث تعد هذه الحالة هي من تمكن الباحث من الوصول للنتائج في النهاية بشكل دقيق وصحيح، ريثما يعد إهمال الباحث في هذه الحالة يعنى فشله في البحث.

 

 

ما هي الحالة التي يمكن اختبارها

  • تتمثل الحالة التي يمكن اختبارها بشكل رئيسي في البحث العلمي فيما يعرف باسم الفرضية العلمية.
  • تتكون الفرضية العلمية من عدة أجزاء تتكامل فيما بينها بحيث تكون الفكرة الرئيسي التي يعتمدها الباحث في بحثه.
  • يتم تعريف الفرضية أو الحالة التي يمكن اختبارها بأنها سؤال مبدأ تجرى الدراسة للجواب عليه والتأكد من أجزاءه أو إثبات كونه خاطئا.
  • لابد أن تكون الفرضية العلمية قابلة للاختبار، وأيضا قابلة للقياس خلال التجربة العلمية.

ما مكونات الحالة التي يمكن اختبارها

تتكون الفرضية العلمية بكل البحوث من جزئيين رئيسين، لابد للباحث من إدراكها حتى يجيد في تكوين العلاقة بينهما في الفرضية:

  • المتغير المستقل: في الحالة التي يمكن اختبارها يقوم الباحث بوضع المتغير المستقل حتى يكون الجزء المؤثر في الفرضية التي يضعها، وكذلك يرغب الباحث في إثبات مدى تأثير هذا المتغير على الجزء الثاني من الفرضية.
  • المتغير التابع: وذلك هو الجزء الثاني من الفرض المتواجدة في البحث العلمي وهو يكون الجزء المتأثر في التجربة، وهو أيضا الجزء الذي يتابع الباحث تأثره بالعامل المستقل ويرصد التغير به حتى يتم وضع نتائج للبحث أو التجربة بالنهاية.

الفرض في البحوث المختلفة

  • البحث التجريبي: في هذا النوع من أنواع البحث يقرر الباحث أن يكون المتحكم الأول والأخير في جوانب التجربة المختلفة، وذلك حتى يتمكن من قياس العامل التابع في البحث، وهنا يكون الفرض من صياغة الباحث ويتحكم في متغيره المستقل.
  • البحث غير التجريبي: في هذا النوع من البحوث يلاحظ الباحث تأثير عامل على الآخر بالمجتمع ويريد التأكد من ذلك، لكن لا يستطيع التحكم العامل المستقل. ولذلك يقوم الباحث برصد تأثير العامل المستقل على العامل التابع المتواجد في الفرضية.

كيفية كتابة فرض علمي

  • يقوم الباحث من خلال اطلاعه الكافي في مجال تخصصه بوضع فرضية علمية بشكل دقيق، وافتراض تأثير عامل مستقل على آخر تابع.
  • بعد ذلك يجب على الباحث أن يقوم بالذهاب للمكتبات حتى يقوم بالبحث في الدراسات السابقة عن جوانب الفرضية خاصتك حتى يتمكن من صياغتها بشكل دقيق.
  • يعيد الباحث بعد ذلك صياغة الفرضية العلمية بأجزائها المختلفة بشكل علمي دقيق، ويحدد فيها ما هو المتغير المستقل وما هو التابع.
  • وبعد ذلك يبدأ الباحث في بقية خطوات البحث العلمي ليخرج في النهاية بنتيجة البحث وهل الفرضية صحيحة أم لا.

إن الحالة التي يمكن اختبارها تختلف باختلاف نوع البحث، فهل هو بحث علمي متعلق بمجموعة من المواد، أم أنه بحث اجتماعي يتعلق بالمجتمع وسلوكيات واتجاهات أفراده، إلا أن صياغة الفرضية لن يتغير فيها أي من أجزاءها.

التعليقات مغلقة.