أفضل مضادات الحموضة

كاتب مُشارك: فاتن سليمان
عدد الزيارات 110
أفضل مضادات الحموضة

تعريف حموضة المعدة:
تحدث حموضة المعدة بسبب زيادة إفراز الحمض المعدي من الخلايا المعوية، ما يؤدي إلى تخريش وتأذي ظهارة المري وحدوث ألم حارق أسفل الصدر. تعتبر حموضة المعدة أحد أكثر المشاكل الطبية شيوعاً ويعاني منها أغلب الناس خلال مرحلة ما من حياتهم، وهي حالة سليمة بحد ذاتها وتكمن خطورتها الوحيدة في حال حدوث مضاعفات ناتجة عن إهمال الحالة وعدم الحصول على علاج مناسب أو تغيير بعض العادات الغذائية المسؤولة عن مفاقمة الحالة. سنتعرف في هذا المقال على أهم أسباب وأعراض حموضة المعدة وكيفية علاجها باستخدام مضادات الحموضة.

أسباب حموضة المعدة

  1. تتنوع أسباب فرط حموضة المعدة، فقد تنتج عن بعض العادات الصحية الخاطئة أو عن الإفراط في تناول بعض الأطعمة أو كتأثير جانبي لبعض الأدوية، وقد تكون ناتجة في بعض الحالات النادرة عن الإصابة بورم مفرز للغاسترين يؤدي على زيادة إفراز الحمض المعدي، تشمل أكثر الأسباب الشائعة ما يلي:
    • اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة الدسمة.
    • الإكثار من التوابل أو الملح إلى الطعام.
    • الإفراط في شرب الكحول أو المشروبات الغازية.
    • الإكثار من شرب القهوة والشاي.
    • يزيد تناول الشوكولا من إفراز الحمض المعدي وحدوث الحموضة.
    • الإفراط من تناول الطعام قبل النوم مباشرة.
    • التدخين.
    • تناول بعض أنواع الأدوية مثل مضادات الالتهاب ومضادات القلق والأدوية الخافضة للضغط.
    يمكن تجنب حدوث فرط حموضة المعدة باتباع عادات طعام صحية، والابتعاد عن الإفراط في تناول الطعام قبل النوم أو الإكثار من شرب الكحول والقهوة والمشروبات الغازية، في حال لم تنجح هذه الإجراءات في ضبط الحموضة واستمرار الألم والحرقة يجب اللجوء إلى العلاج الدوائي باستخدام مضادات الحموضة.

علاج حموضة المعدة باستخدام مضادات الحموضة

  1. الحبوب المعدلة للحمض المعوي سريعة التأثير:
    تحتوي هذه الحبوب على مواد معدلة لحموضة المعدة (مواد قلوية تعدل الحمض المعوي عن طريق اتحادها معه وتشكيل ملح)، وتمتاز بكونها سريعة التأثير، يمكن أن تخفف حموضة المعدة خلال دقائق، ولكن لا يدوم تأثيرها لفترة طويلة وفعاليتها ضعيفة في الحالات الشديدة أو عند حدوث مضاعفات مثل التهاب المري، أكثر مضادات الحموضة استعمالاً هي:
    أملاح الألمنيوم وخاصة هيدروكسيد الألمنيوم: تأثيره موضوعي وقد يؤدي الاستعمال طويل الأمد له لحدوث الإمساك أو نقص فوسفات الدم.
    أملاح المغنزيوم وبخاصة هيدروكسيد المغنزيوم: تأثيره موضعي أيضاً، ويسبب حدوث الإسهال لذلك فهو يعطى بالمشاركة مع هيدروكسيد الألمنيوم للمحافظة على وظيفة معوية ضمن الحدود الطبيعية (منع حدوث الإمساك أو الإسهال).
    تؤخذ مضادات الحموضة بعد الطعام بساعة إلى ساعة ونصف، كما يمكن أخذها قبل الطعام بنصف ساعة.

  2. مثبط مضخة البروتون
    يثبط هذه الدواء إفراز الحمض المعدي عن طريق تأثيره على مستقبلات موجودة في جدار المعدة، يوجد أصناف متعددة من هذه الزمرة الدوائية وتمتاز بفعاليتها الممتازة، وتعتبر الخيار الأول لعلاج القرحة المعدية أو المعوية، توجد على شكل حبوب وتؤخذ قبل الوجبة الطعامية بساعة وتمتاز بفاعلية مديدة تبدأ خلال 1-2 ساعة بعد تناول الجرعة الأولى وتدوم لمدة 12 ساعة، وتشمل أهم هذه أصنافها:
    اللانسوبرازول.
    الأوميبرازول.
    البانتوبرازول.
    تتضمن أهم الأثار الجانبية لهذه الأدوية الغثيان والصداع والإسهال والطفح الجلدي ولكنها غير شائعة.

  3. مضادات مستقبلات الهيستامين H2
    تحتوي هذه الزمرة الدوائية مجموعة كبيرة من الأصناف، وتعتبر خياراً جيداً لعلاج حالات الحرقة الخفيفة إلى المتوسطة، تقوم بتثبيط إفراز الحمض المعدي وزيادة تشكيل المخاط الواقي للمعدة، هي أقل فعالية من مثبطات مضخة البروتون ولكن أفضل من حبوب مضادات الحموضة، توجد على شكل حبوب وتؤخذ قبل الوجبة بساعة وتمتاز بفعالية مديدة.
    أهم الأدوية التي تنتمي إلى هذه الزمرة الدوائية:
    الرانتيدين
    السميتدين.
    الفاموتيدين.
    يمكن أن تؤدي إلى حدوث بعض الأثار الجانبية مثل: الإسهال والإقياء، والآلام البطنية، والصداع والدوار، وهبوط الضغط.

  4. واقيات الغشاء المخاطي
    مثل أملاح البزموت التي تتميز بتأثيرها القاتل للملوية البوابية (الجرثومة المسؤولة عن الإصابة بالقرحة المعدية) كما أنها تثبط من فعالية الببسين والحمض المعدي، وتزيد من اصطناع المخاط الذي يقي الغشاء المعدي من تأثر الحمض.

أعراض فرط حموضة المعدة

  1. تشمل أهم أعراض فرط حموضة المعدة ما يلي:
    • الشعور بحرقة وألم في المعدة ( يتوضع الألم بشكل نموذجي أعلى البطن وأسفل الصدر خلف عظم القص)
    • تخريش وألم في الحلق وبحة الصوت.
    • سعال جاف والتهاب حلق مزمن.
    • صعوبة بلع الطعام أو الشعور بأنه عالق في المري.
    • الانتفاخ الهضمي والتجشؤ المتكرر والفواق مجهول السبب.
    • ألم وتشنج صدري يقلد أعراض النوبة القلبية.
    • قلس الطعام (ارتداد كمية من محتويات المعدة عبر المري إلى الفم).
    • غثيان وعسر هضم.
    • رائحة الفم الكريهة.
    • فقدان الوزن.