ما أسهل طريقة طبخ تشريبة

كاتب مُشارك: أية سعد
عدد الزيارات 248
ما أسهل طريقة طبخ تشريبة

طبق التشريبة من ألذ الأكلات الكويتية وأكثرها انتشارًا على مستوى دول الخليج حيث يُعرف في بلدان عربية أخرى باسم الثريد كما يُطلق عليه أيضًا اسم المرق ويعتمد هذا الطبق إما على اللحم الأحمر أو صدور الدجاج البيضاء، تابع معنا طريقة طبخ تشريبة الدجاج على الطريقة الكويتية وتعرف على أهم المكونات الخاصة بتلك الأكلة.

 

 

مكونات تشريبة صدور الدجاج الكويتية

    • مكعبات صغيرة من صدر دجاج منزوع الجلد.
    • عدد بصلتين يتم فرمهم جيدًا.
    • فصوص ثوم مهروسة.
    • عدد اثنين من البطاطس المقطعة إلى مكعبات.
    • كوسة مكعبات وجزر مكعبات.
    • صلصة طماطم.
    • بهارات وليمون أسود.
    • زيت نباتي.
    • خبز من النوع العربي.

    خطوات وطريقة طبخ التشريبة الكويتية

    السر في نجاح طبق التشريبة هو إتباع الخطوات بالتتابع دون تجاهل أي خطوة إذ يمكن إعداد التشريبة على النحو التالي:

    • تسخين مقدار مناسب من الزيت الخاص بالطبخ ثم إضافة مقدار البصل وتقليبه بشكل متتابع ثم إضافة ذرات الفلفل الأسود ويعقبها قطع الدجاج مع التقليب ثم ترك تلك المكونات على النار بضع دقائق بعد تغطيتها.
    • يتم رفع غطاء إناء الطهي ومن ثم إضافة الثوم المهروس ثم صلصة الطماطم وتقليب كل المكونات معًا بشكل جيد.
    • يتم إضافة كافة الخضروات من كوسة وجزر بالإضافة إلى البطاطس إلى قطع اللحم وتقليب الخضروات مع الدجاج ثم إضافة مقدار مناسب من الماء.
    • ثم إضافة بضع حبات الليمون الجاف لإضفاء نكهة مميزة وكذلك إضافة ملح حسب الحاجة ثم ترك كافة المكونات تنضج معًا على نار هادئة.
    • في أطباق التقديم يتم فرد الخبز العربي ومن ثم إضافة كمية مناسبة من التشريبة بعد نضجها إلى الخبز ويزين الطبق ببعض شرائح البصل والفلفل الألوان ويقدم بجانب السلطات.

أهمية وفوائد صدور الدجاج للصحة

  1. صدور الدجاج الطازجة إلى جانب الخضروات مثل الكوسة والجزر يمثل وجبة متكاملة بها كل العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم، لذلك فإن وجبة التشريبة الكويتية لا تحتاج إلى أطباق رئيسية أخرى بجانبها إذ أنها بمفردها تفي بالغرض وتمد الجسم بالفوائد التالية:

    • بناء وتقوية عضلات الجسم والعظام عبر البروتين والكالسيوم المتوفر في صدور الدجاج.
    • الحفاظ على الجهاز المناعي عبر المعادن والفيتامينات الموجودة في الخضروات المختلفة في تلك الأكلة حيث الجزر والكوسة وغيرها.
    • توفر فيتامين بي 12 في تلك الأكلة الكويتية الأمر الذي يعزز نمو خلايا الدم الحمراء ويحمي الجسم من خطر الأنيميا.
    • توفر السيلينيوم الأمر الذي يجعل التشريبة عامل وقاية من كثير من الأمراض المزمنة مثل السكري والأمراض الخطيرة مثل السرطان.

    تجربة طبخ أحد الأكلات الشعبية الكويتية تجربة فريدة ومميزة خصوصًا إذا كنت مغترب ولا تنتمي إلى دول الخليج حيث أنك بتلك التجربة تكتشف نمط جديد من الطعام اللذيذ الذي يصبح إدمان عندك وعند أسرتك فيما بعد.