كيفية إقامة صلاة التراويح في البيت

كاتب مُشارك: لمياء السيد
عدد الزيارات 477
كيفية إقامة صلاة التراويح في البيت

يتساءل الكثيرون عن كيفية إقامة صلاة التراويح في البيت وما حكم القيام بذلك، وبخاصة النساء واللاتي في الأغلب يصلين فروضهن الخمس بالمنزل، وتعتبر صلاة التراويح سمة من أهم سمات شهر رمضان الكريم، حيث إن المسلمين بعد إفطارهم وقت آذان المغرب يتأهبوا لإقامة صلاة التراويح بعد الانتهاء من العشاء، وخلالها يحرص شيوخ الجوامع على ختم القرآن الكريم مرة أو أكثر طيلة الشهر الفضيل، ولذا يتجه معظم المسلمين للالتزام بصلاة التراويح مسجد معين لختم القرآن مع شيخه.

 

حديث صلاة التراويح

  1. يتواجد مجموعة من الأحاديث النبوية التي تتطرق إلى صلاة التراويح وفضل الإتيان بها ومنها:

    • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرغب في قيام رمضان من غير أن يأمرهم فيه بعزيمة، فيقول: ” من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”.
    • عن عائشة رضى الله عنها قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد ذات ليلة فصلى بصلاته ناس، ثم صلى من القابلة، فكثر الناس، ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما أصبح قال: “قد رأيت الذي صنعتم، فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أنني خشيت أن تفرض عليكم” وكان ذلك بشهر رمضان.

كيفية إقامة صلاة التراويح في البيت

  1. إن كيفية صلاة التراويح لا تختلف كثيرا عن الكيفية التي يؤدي المسلم بها باقي صلواته، فهي كالتالي:

    1.  بعد أن يتوضأ المسلم وينتهى من صلاة العشاء وسنة العشاء يبدأ في صلاة التراويح.
    2. يقوم المسلم بتقسيم ركعات التراويح التي يتنوى الإتيان بها إلى ركعتين ركعتين وهكذا.
    3. من الجدير بالذكر أنه يفضل أن يقوم الفرد بقراءة ختمه للقرآن الكريم بعد الفاتحة في ركعات التراويح، ولا يكتفي بالسور القصار، وإن كان ذلك مباحا بالطبع.
    4. يمكن للفرد أن يصلي التراويح في منزله لوحده، أو أن يصلي وسط أفراد المنزل سواء كان إماما أو مأموما.
    5. بعد الفراغ من صلاة التراويح يأتي الفرد بركعتي الشفع ومن بعدها ركعة الوتر بحيث ينهي بها صلاة هذا اليوم.

كيفية إقامة صلاة التراويح في المسجد

  1. بعد الحديث عن كيفية إقامة الصلاة في البيت يمكننا التطرق للصلاة بالمسجد، حيث إن كل مسجد يتواجد به إمام ذو صوت حسن بتلاوة القرآن الكريم، وهو من يتولى إمامة الناس في صلاة التراويح بحيث يقوم بالآتي:

    1.  ينتهي من صلاة العشاء وينتظر قليلا حتى يصلي الناس سنة العشاء.
    2. بعد ذلك يقوم فيصلي بالناس ركعتين من التراويح تليهما ركعتين.
    3. يأخذ الشيخ قسط من الراحة بعدها، وعادة ما يتخللها بعض من الذكر.
    4. ثم يقوم ليأتي بأربع ركعات آخرين على هيئة ركعتين ركعتين، وهكذا حتى ينتهي من التراويح ويصلي الشفع والوتر.

أقل عدد ركعات صلاة التراويح

  1. سواء كنت تبحث عن كيفية إقامة صلاة التراويح في البيت أو في المسجد، فعليك أن تكون على دراية بعدد الركعات الخاصة بصلاة التراويح، حيث إنه لا يتواجد عددا محدد للركعات التي يمكنك أن تأتي بها في الليلة الواحدة شريطة أن تصلي ركعتين ركعتين.

    ولكن يمكننا الإشارة إلى أنه يفضل ألا تقل عدد ركعاتك بالليلة الواحدة من شهر رمضان عن ثماني ركعات، ومن المهم أن تعلم أن أول يوم لصلاة التراويح هو اليوم السابق لـ 1 رمضان، وآخر يوم لها يكون اليوم قبل الأخير من الشهر الفضيل.

حكم صلاة التراويح

  1. من خلال حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم يرى العلماء أن صلاة التراويح سنة وليست فرضا على كل مسلم ومسلمة، فمن انتظم فيها نال الثواب، ومن أهملها لم يأثم، وعن المذاهب الأربعة فقد رأت:

    1. الحنيفية: التراويح سنة مؤكدة للرجال والنساء.
    2. المالكية: التراويح مندوبة ندوبا مؤكدا.
    3. الشافعية: التراويح سنة
    4. الحنبلية: سنة مؤكدة