أفكار مشاريع صغيرة مربحة جداً وغير مكلفة

كاتب مُشارك: نغم شريف علي
عدد الزيارات 141
أفكار مشاريع صغيرة مربحة جداً وغير مكلفة

أفكار مشاريع صغيرة مربحة جداً وغير مكلفة، يمكن تعريف المشاريع الصغيرة بأنها أعمال فردية أو تضامنية تعمل على استثمار رأس مال صغير لتحقيق أرباح مقبولة وهي تمتلك عدد موظفين وإداريين أقل من المشاريع أو الشركات العادية ويتراوح هذا العدد بين موظف واحد (مشروع فردي) إلى خمسين موظف كحد أعلى (شركة تضامن)، وقد حظيت فكرة المشروع الصغير بإقبال كبير في الآونة الأخيرة نظراً لسهولة تطبيقها على أرض الواقع وتحقيقها أرباحاً مادية مقبولة في نفس الوقت.

عناصر المشروع الصغير

    • رأس مال المشروع اللازم للبدء بالعمل ويكون رأس مال المشاريع الصغيرة عادةً محدوداً.
    • الآلات والتقنيات المستخدمة في المشروع.
    • الموارد البشرية وتشمل الأيدي العاملة والإداريين والفنيين الذين يتعاونون لإنجاح المشروع وزيادة أرباحه.
    • الموقع وهو المكان اللازم لإقامة المشروع عليه وتتميّز الكثير من المشاريع الصغيرة بعدم حاجتها إلى موقع خاص.
    • البيانات والمعلومات والخبرات الشخصية والأفكار الخلاقة والجديدة التي تلعب دور أساسي في المشروع الناجح واستمراره.

     

أفكار مشاريع صغيرة مربحة وغير مكلفة كثيراً

  1. يوجد أمامك مئات الخيارات التي يمكنك الاختيار فيما بينها إذا كنت تريد البدء بمشروعك الصغير وذلك بناءً على ميولك وخبرتك ورأس المال المتوفّر لديك، ومنها نذكر:

    • عربة مشروبات باردة وساخنة ويعتبر هذا المشروع من أسهل الأعمال وأبسطها وأكثرها تحقيقاً للأرباح ويمكن تلخيص شروط نجاحه بثلاثة بنود فقط هي:
    1. اختيار المكان المناسب الذي يعج بالناس والمارة.
    2. التزام النظافة واختيار مواد أولية ذات جودة عالية.
    3. الالتزام بالعمل يومياً والبيع بأسعار مقبولة.
    • مطعم صغير لتقديم الوجبات السريعة والبسيطة ومن الجدير بالقول بأن هذه الفكرة هي فكرة ناجحة في كل زمان ومكان.
    • دروس الرسم والموسيقى إذ يلجأ الكثير من المدرسين والموهوبين إلى إعطاء دروس في العزف والغناء والرسم في منازلهم دون الحاجة إلى استئجار مكان لإعطاء الدروس، وتعتبر الخبرة الشخصية والمهارة التعليمية هي رأس المال الوحيد لهذا المشروع.
    • ترجمة المقالات من لغة إلى أخرى وصياغتها بالاعتماد على المهارات الشخصية والخبرة السابقة في هذا المجال، يساعد هذا العمل المترجم على إغناء ثقافته واكتساب معلومات جديدة وتطوير مهاراته في الترجمة والصياغة.
    • كتابة المحتوى إذ خلقت وسائل التواصل الاجتماعي الكثير من فرص العمل للمهنيين المبدعين والموهوبين كالكتاب والمصممين حيث يمكنهم العمل من منازلهم بكامل الراحة والحرية.
    • العمل كمساعد شخصي إذ يحتاج الكثير من الأشخاص كالأطباء والمدراء لموظف كفؤ لديهم لتنظيم مواعيدهم وجداول أعمالهم.
    • تخطيط الرحلات وتنظيمها، ويعتبر هذا المشروع واحداً من أنجح المشاريع الصغيرة والذي لا يتطلب أي رأس مال حيث يقوم المشتركون بالدفع سلفاً وبالتالي يتم جمع رأس المال اللازم للرحلة قبل القيام بها.
    • التعليم عن طريق الإنترنت إذ يقوم الكثير من المدرسين وطلاب الجامعات بإعطاء الدروس إلكترونياً لطلابهم في المرحلة الابتدائية والإعدادية دون الحاجة إلى أي رأس مال.
    • التسويق بالعمولة وهو من الأعمال السهلة والبسيطة حيث يقوم المسوقون بالترويج لمنتجات وخدمات شركة ما والحصول على عمولة مقابل ذلك، وبالتالي يمكن القول بأن الربح على قدر العمل مما يشجع العاملين في مجال التسويق بالعمولة على تكثيف عملهم والالتزام به لكسب المزيد من المال.
    • كتابة السير الذاتية إذ أصبحت السيرة الذاتية المتقنة شرط أساسي للقبول في أي عمل هذه الأيام، وكل ما تحتاجه للبدء بهذا العمل هو حاسوب ومعرفة دقيقة بالخطوات والمعلومات الواجب إدراجها في السيرة.
    • العمل كوسيط عقاري، والوسيط العقاري هو الشخص الذي يتواسط بيع المنازل وتأجيرها ويحصل على عمولته من البائع والشاري ويشترط أن يكون شخص اجتماعي ويمتلك أسلوب إقناع مميز لإتمام مهمته على أكمل وجه.

شروط نجاح المشروع الصغير

  1. هناك مجموعة من الأشياء التي يجب عليك التفكير فيها إذا أردت بناء مشروع ناجح، وهي:

    • الفكرة الخلاقة إذ تجذب الأفكار الجديدة فضول الزبائن وتجعل الإقبال على المشروع كبيراً منذ لحظة إنشائه.
    • تطبيق الفكرة النظرية بشكل متقن على أرض الواقع والالتزام بالشروط والانضباط منذ اللحظة الأولى.
    • التركيز على فكرة التسويق واختيار أساليب تسويقية مميزة وعملاء مبدعين يستطيعون الترويج للمشروع بأسلوب جميل ومقنع.
    • الحرص على تأمين جو عمل إيجابي بين الموظفين وتشجيعهم على تقديم أفضل ما لديهم لدعم المشروع وتطويره.
    • العمل على مواكبة التكنولوجيا والتطورات التي تحدث في مجال العمل وذلك حرصاً على تقديم جودة عالية وبالتالي القدرة على المنافسة وكسب ثقة الزبائن.
    • الإدارة الحكيمة القادرة على حل مشكلات العمل ووضع الخطط الناجحة دائماً