بحوث قانونية سعودية و الصفات الواجب توافرها في الباحث

كاتب مُشارك: خديجة مصطفي
عدد الزيارات 406
بحوث قانونية سعودية و الصفات الواجب توافرها في الباحث

طريقة كتابة بحوث قانونية سعودية لها أهمية كبيرة لتقديم المواضيع المختلفة بشكل مميز وخاص، ويجب أن نولي ذلك النوع من الأبحاث العناية الخاصة لأنها تعد من الشروط الخاصة للحصول على شهادة الدرجة العلمية، ويتكون البحث المحترف من العديد من النقاط الهامة التي يقوم المتخصص بذكرها وللوصول إلى الهدف المرجو منه يجب أن تكون أصول معلوماته صحيحة وعلى درجة من الدقة والقدرة العلمية للباحث موضحة في كل فقرة، ولذلك سنقوم بتوضيح جميع المعلومات اللازمة لكتابة بحث مختلف ومميز.

 

بحوث قانونية سعودية

  1. هناك العديد من العوامل التي يمكن الاعتماد عليها في كتابة بحوث قانونية سعودية، وتناول الموضوعات المختلفة التي تشمل القوانين الخاصة بالمملكة العربية السعودية، وتقديم العناصر المتنوعة في هذا الصدد وذلك ما يضمن توصيل المعلومة بشكل مناسب وصحيح.

     

الصفات الواجب توافرها في الباحث

  1. هناك بعض الصفات التي يجب أن تتوافر في من يقدم بحوث قانونية سعودية وهي كالتالي:

    • يجب أن يتمتع الباحث بالصدق والأمانة في تقديم المعلومة التي يتم اقتباسها من العلماء والباحثين.
    • الصبر من أهم الصفات التي يجب أن توجد في الباحث لتظهر قدرته في البحث والإجادة.
    • كما يجب أن يقول رأيه الخاص على القضايا المتنوعة وذلك ما يساعد على التثبيت والعدالة وتجميع الأدلة.
    • يمتثل الباحث إلى العديد من الآراء التي يقوم بتقديمها إلى القراء ويجب أن لا يتبع أهوائه الشخصية في تقديم المعلومات، أو تقديم منظور واحد من الرواية.
    • يجب تحديد الموضوع الخاص بالبحث عن طريق الإطلاع على المصادر والمراجع العلمية وما يمكن تقديمه لخدمة المجتمع.

     

كيفية كتابة خطة البحث القانوني

  1. هناك بعض النصائح التي يجب أن يلتزم بها الباحث لكتابة خطة مميزة للبحث وهي كالتالي:

    • يجب اختيار موضوع يهم المجتمع وله فائدة علمية تحتاج إليها المؤسسات المختلفة.
    • موضوع البحث يجب أن يكون محبب لنفس الباحث والقارئ.
    • التأكد أولاً أن يكون هناك مصادر تتنوع بين المراجع وأماكن لاستخلاص المعلومات المختلفة لموضوع البحث.
    • لا يجب أن تدخل العاطفة في موضوع البحث.
    • الموضوعات العامة بدون تحديد هي أسوأ المواضيع التي يمكن اختيارها.
    • الانفراد بموضوع البحث عنصر أساسي.
    • القراءة بشكل موسع وجمع المعلومات الخطوة التي تلي اختيار الموضوع.

     

عناصر كتابة بحث قانوني

  1. لكتابة بحوث قانونية سعودية يجب الالتزام بالهيكل التنظيمي للبحث عن طريق الخطوات التالية:

    • الغلاف الذي يضم الصفحة الخارجية من البحث وبها البيانات الخاصة بالمكان الذي تم به البحث واسم الباحث وكليته وقسمه والعنوان الكامل له والجهة التي سيتم تقديمه إليها والتاريخ والصف الدراسي والسنة.
    • صفحة الإهداء والتي يتم بها تقديم عبارات الشكر والتقدير للمؤسسة التعليمية والكلية وللشخصيات المختلفة والتي ساهمت في عمل ذلك البحث بدون مبالغة.
    • المقدمة عنصر هام يجب الاهتمام بكتابته بالشكل المشوق والسليم لغوياً لتهيئة القارئ والتفاعل مع البحث وتحتوي في الغالب على معنى الكلمات التي وردت في العنوان ومدخل لموضوع البحث وأهمية البحث في ذلك الموضوع.
    • تمهيد البحث والذي يقع بين المقدمة وبداية البحث وهو ليس عنصر أساسي في معظم البحوث ولكن عندما يوجد فجوة بين المقدمة والبداية يجب أن يتم كتابة التمهيد وهو الرابط بينهم.

     

طريقة كتابة البحث

  1. لكتابة بحث يشمل جميع النقاط يجب أن نبدأ أولاً بالكتابة بالرصاص لسهولة التصحيح إن لم يتم كتابته على الكمبيوتر، وتقسيم الفقرات لسهولة القراءة وعمله بشكل أبواب وفصول، وموازنة عدد الأبواب مع عدد الصفحات ليكون مناسب ومختصر وشامل للموضوع المختار، كما يجب الاهتمام بالأسلوب والفواصل ويتم النقل للآيات القرآنية والأحاديث فقط، ومراعاة الأسلوب البلاغي واللغوي لجميع الأبواب.

     

طريقة كتابة خاتمة البحث

  1. تحتوي الخاتمة على النتائج والتوصيات التي يقوم بتوجيهها الباحث إلى القارئ بنقاط واضحة وتتلاءم مع ما جاء في البحث كما يليها الفهارس للآيات والأحاديث وغيرها من أساليب الدلالات على المواضيع المختلفة والأعلام بالترتيب الهجائي، ويأتي أخيراً المصادر والمراجع التي تم استخدامها في هذا البحث.

    وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية الموضوع الخاص بطريقة كتابة بحوث قانونية سعودية بالشكل المناسب للقارئ والمهتم بتلك المواضيع التي ينتج عنها العديد من الفوائد.