بحث عن كيفية سجود السهو

كاتب مُشارك: لمياء السيد
عدد الزيارات 175
بحث عن كيفية سجود السهو

بحث عن كيفية سجود السهو من منا لا يشرد ذهنه أثناء الصلاة، فيزيد ركعات أو ينقص ركعات، هل أعيد الصلاة مرة أخرى؟ سؤال يطرحه كثير من المصلين، ولكن الله يسيرا بعباده فقد شرع لنا سجود السهو، وهي سجدتان يؤديها المصلي بعد الانتهاء من الصلاة وقبل التسليم، ولكن إذا كان نقص الركعات تعمد من المصلي فتكون الصلاة باطلة ووجب إعادتها، ولا يجوز فيها سجود السهو، ولكن إذا نسي المصلي مثلا قراءة التشهد الأولى وجب عليه سجود السهو.

 

 

سجود السهو

  1. شرع الله سجود السهو تيسيرا على المصلي، لأنه يعرف أن المسلم دائم التفكير وعقله مشغول أثناء الصلاة، ولذلك لابد من حدوث خلل أثناء الصلاة، أما زيادة عدد الركعات أو نقصها، أو الشك في الأمرين، عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال” إذا شكَّ أحدُكم في صلاتِه فلْيُلْقِ الشكَّ، ولْيَبنِ على اليقينِ، فإذا استيقنَ التَّمامَ سجد سجدتَينِ، فإن كانت صلاتُه تامَّةً كانت الركعةُ نافلةً له والسجدتانِ، وإن كانت ناقصةً كانت الركعةُ تمامًا لصلاتِه والسجدتانِ تُرغِمانِ أنفَ الشيطانِ”.

     

     

بحث عن كيفية سجود السهو

  1. في حالة حدوث خطأ أو نسيان أثناء الصلاة أو حتى الشك في عدد الركعات، هنا يسجد المصلي سجود السهو، وهناك حكمان في سجود السهو في حالة نقص الصلاة وهما:

    ● الحكم الأول: إذا تذكر المصلي الجزء الناقص من الصلاة بعد مرور وقت قصير، فعليه إتمام هذا الجزء من الصلاة، ثم يقوم بسجدتي السهو بعد التسليم يمينا ويسارا.

    ● الحكم الثاني: إذا تذكر المصلي الجزء الناقص من الصلاة بعد فترة طويلة، فعليه إعادة الصلاة مرة أخرى، ثم يسلم عن يمينه ثم يساره، ويقوم بسجود السهو، ثم يسلم مرة أخرى.

    أما في حالة زيادة الركعات، كان يزيد المصلي الركوع أو السجود هناك أيضا حكمين:

    ● الحكم الأول: إذا تذكر المصلي أنه صلى عدد ركعات زيادة، يجب عليه سجود السهو بعد التسليم.

    ● الحكم الثاني: إذا تذكر المصلي أثناء صلاة الركعة الزيادة ولم ينتهي منها، عليه أن يتراجع ويسجد سجود السهو بعد التسليم.

    أما في حالة شك المصلي ولم يكن متأكدا هناك حكمان:

    ● الحكم الأول: إذا كان المصلي يشك أنه صلى عدد ركعات زيادة أو نقصان، ولكن بدرجة ليست كبيرة، حينها يتوجب عليه أن يتم صلاته، ثم يسجد سجود السهو بعد التسليم يمينا ويسارا.

    ● الحكم الثاني: إذا كان المصلي يشك في عدد الركعات سواء بالزيادة أو النقص بدرجة كبيرة، هنا يرجح النقصان ويتم صلاته، ثم يسجد السهو قبل التسليم.

    بحث عن كيفية سجود السهو ” إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا” صدق الله العظيم، فرض الله خمس صلوات على المسلم في اليوم، إذا ترك المصلي أحد أركانها متعمدا بطلت صلاته ووجبت الإعادة، ولكن في حالة السهو والنسيان وجب عليه أداء سجود السهو.