بحث عن متلازمة الأمعاء الهيوجة المظاهر والعلاج

كاتب مُشارك: د نجاح سامر الحسن
عدد الزيارات 140
بحث عن متلازمة الأمعاء الهيوجة المظاهر والعلاج
إن متلازمة الأمعاء الهيوجة هي اضطراب معوي وظيفي شائع، يترافق فيها الألم البطني مع التغوط أو تبدل العادة المعوية و لكن بدون وجود أي مرض بنيوي.
تصيب هذه المتلازمة حوالي ١٠-١٥٪؜ من عموم السكان، ولكن فقط ١٠٪؜ من هؤلاء يستشيرون أطباءهم بسبب الأعراض الهضمية.
إن متلازمة الأمعاء الهيوجة هي السبب الأكثر شيوعاً للإحالة إلى أخصائي الهضمية، و سبب التغيب المتكرر عن العمل و سوء نوعية حياة المريض.
و تصاب النساء الشابات ٢-٣ مرات أكثر من الرجال.
و تتداخل هذه المتلازمة بشكل واسع مع عسر الهضم و متلازمة التعب المزمن و عسر الطمث و زيادة مرات التبول.
ويوجد لدى ٥-١٠٪؜ من المرضى تقريباً قصة اعتداء فيزيائي أو جنسي بعمر الطفولة.

ما هي الأسباب المحتملة لمتلازمة الأمعاء الهيوجة؟

  1. ١-لايوجد لدى معظم المرضى المشاهدين في الممارسة العامة مشاكل نفسية، و لكن حوالي ٥٠٪؜ من المرضى المحولين إلى المشفى يلاحظ لديهم وجود القلق و الاكتئاب و نوب الهلع و العُصاب.
    ٢-وإن الشدة النفسية و المرض النفسي الصريح يغير من الإدراك الحشوي و الحركية المعدية المعوية و تساهم هذه العوامل مقترنة مع سلوك مرضي شاذ في إطلاق متلازمة الأمعاء الهيوجة و لكنها لا تعتبر مسبباً لها.
    ٣-وقد تتطور متلازمة الأمعاء الهيوجة عند البعض بعد التهاب المعدة و الأمعاء.
     ٤-وهي أكثر شيوعاً عند النساء الشابات ممن لديهن خلفية إضطرابات نفسية، ويشاهد لدى بعض المرضى عدم تحمل لمكونات غذائية معينة خصوصاً اللاكتوز و القمح.
    ٥-تترافق متلازمة الأمعاء الهيوجة مع تغير في تحرير ٥ هيدروكسي تريبتامين الذي يزداد في المرض مع سيطرة الإسهال و ينقص عند حدوث الإمساك.

ما هي المظاهر السريرية التي تحدث لدى مرضى متلازمة الأمعاء الهيوجة؟

    • يوجد طيف واسع من الاضطرابات الحركية بالأمعاء تتراوح من الإسهال إلى الإمساك لكن ليس هناك نمط واضح للتشخيص.
    • يتظاهر المصاب بألم بطني ماغص معاود في أسفل البطن يخف بالتغوط .
    • يسوء الانتفاخ البطني خلال النهار لسبب غير معروف و لكنه غير ناتج عن زيادة الغازات المعوية.
    • تكون العادة المعوية شاذة عند المرضى ومن المفيد تصنيف المرضى حسب سيطرة الإمساك أو الإسهال لديهم.
    • في نمط الإمساك يحدث التغوط بتردد قليل و بشكل كرات صغيرة و يترافق عادة مع ألم بطني أو ألم مستقيمي.
    • في نمط الإسهال يزداد تواتر التغوط و لكن بأحجام صغيرة و نادراً ما توجد أعراض ليلية، ومرور المخاط شائع، و لكن لايحدث نزف مستقيمي.
    • لا يحدث نقص الوزن و يكون المريض بحالة عامة حسنة.
    • لا يظهر الفحص السريري أية تبدلات مرضية على الرغم من شيوع وجود الانتفاخ البطني و المضض أثناء الجس.

ما هي الاستقصاءات التي يتم طلبها لمرضى متلازمة الأمعاء الهيوجة؟

    • تكون الاستقصاءات طبيعية ويجرى عادة و بشكل روتيني تعداد كريات الدم الكامل.
    • يجرى تنظير السين لنفي الأمراض الأخرى.
    • يجب أن يجرى تنظير القولون عند المرضى الأكبر عمراً و الذين لديهم نزف مستقيمي لاستبعاد السرطان القولوني المستقيمي و داء الأمعاء الالتهابي.
    • و تتطلب التظاهرات غير النموذجية إجراء الاستقصاءات لاستبعاد وجود المرض المعدي المعوي العضوي.
    • يجب استبعاد عدم تحمل اللاكتوز و التسمم الدرقي و الخمج الطفيلي في حالات سيطرة الإسهال.

كيف يتم تدبير و علاج المرضى؟

    • يعيش العديد من المرضى هواجس القلق من تطور السرطان لديهم و يؤدي القلق إلى أعراض قولونية تتفاقم معها أعراض القلق.
    • يمكن تحطيم هذه الحلقة عن طريق شرح الحالة للمريض و توضيح أن الأعراض غير ناجمة عن مرض عضوي و لكن نتيجة تبدل حركية الأمعاء و تغير الإحساس.
    • لا يفيد بشكل عام إتباع أنظمة غذائية باستبعاد بعض الأطعمة رغم أن البعض قد يستفيد من استبعاد القمح أو اللاكتوز أو الكافئين بشكل مفرط أو المحليات الصنعية كالسوربيتول.
    • يمكن أن تكون البروبيوتيك فعالة عند البعض.
    • يستفيد المرضى الذين لديهم أعراض معندة أحياناً من المعالجة بجرعات منخفضة من الأميتربتلين لعدة أشهر.
    • ويحتفظ بالعلاج بالجلسات النفسية مثل المعالجة السلوكية الإدراكية و الاسترخاء و العلاج بالتنويم الموجه للمعي للحالات الأصعب.