ماهي وسائل الحماية من الفيروسات؟

الفيروسات هي أجسام متناهية الصغر، يقدر حجم جزيئاتها بأنها أصغر بمائة مرة من خلية بكتيرية واحدة، تصيب الفيروسات جميع أنواع الخلايا سواء بشرية، نباتية، حيوانية، تسبب الفيروسات العديد من الأمراض مثل الإنفلونزا وهي أخف الأمراض وصولا للإيدز الذي يعتبر أشد الأمراض فتكا، و لتجنب الإصابة بهذه الأمراض يجب معرفة وسائل الحماية من الفيروسات.

 

 

 

 

 

 

خصائص الفيروسات

الفيروس لا يعتبر في حد ذاته كائن حي، لأنه لا يستطيع التكاثر بمفرده، وهو لا يملك القدرة على البقاء والنمو دون أن يتطفل على أحد الخلايا سواء نباتية، أو حيوانية، أو بشرية وتسمى الخلية التي يتطفل عليها الفيروس باسم الخلية المضيفة، وهي تعد بمثابة الوسط الذي عن طريقه يتكاثر الفيروس، ويمكن انتقال الفيروس إلى الإنسان عن طريق عدة طرق منها الأنف، والفم، أو أي خدش في الجلد وهنا تبدأ رحلة الفيروس في البحث عن خلية يصيبها.

فيروس كورونا

يعد فيروس كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات المعروفة بإصابتها للأشخاص بالعديد من الأمراض، والتي تبدأ بالزكام والبرد وتصل إلى أمراض أشد خطورة، مثل مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ومتلازمة الالتهابات الرئوي الحاد المعروف باسم سارس، وفي عام 2019 وتحديدا في مدينة ووهان الصينية ظهر فيروس كورونا المستجد المعروف بفيروس كوفيد- 19 ويمثل هذا الفيروس سلالة جديدة من الفيروسات لم يسبق تحديدها من قبل.

وسائل الحماية من الفيروسات

هناك عدة طرق بسيطة يمكن من خلالها حماية أنفسنا وأسرتنا من خطر الفيروسات وهي:

  • غسل اليدين: يبدأ انتقال الفيروس إلى الشخص السليم عن طريق اليدين، وخاصة بعد ملامسة شخص مصاب، أو ملامسة أي سطح مصاب بالعدوى، ولذلك غسل اليدين جيدا بالماء والصابون واستخدام المطهرات من أولى وسائل الحماية من الفيروسات.
  • تقوية جهاز المناعة: يعد الجهاز المناعي هو حائط الصد ضد أي فيروس، فأصحاب المناعة القوية قليلا ما يصابون بالفيروسات وبالتالي بالأمراض، و تقوية جهاز المناعة يجب تناول الأطعمة الصحية مثل الخضراوات والفواكه والابتعاد عن الأطعمة السريعة المليئة بالمواد الحافظة.
  • التباعد الاجتماعي: للوقاية من خطر الإصابة بالفيروسات يجب عدم الاختلاط المباشر بالأشخاص المصابة بالعدوى الفيروسية، وخاصة للأطفال وأصحاب المناعة الضعيفة، وفي حالة الضرورة القصوى يجب ارتداء الكمامة الطبية وغسل اليدين جيدا.
  • الامتناع عن مشاركة الأدوات الشخصية: يحذر على الجميع هذه الأيام وفي ظل انتشار الأمراض الفيروسية مشاركة الأدوات الشخصية مثل، الأكواب، و المناشف، وأدوات الطعام، وأدوات النظافة الشخصية.
  • ممارسة الرياضة: لدعم الجهاز المناعي وتقويته يجب ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة.
  • عدم تداول الوصفات المغلوطة: يجب عدم تناول أي أدوية وخاصة المضادات الحيوية بدون استشارة الطبيب المختص.

 

يشهد العالم هذه الأيام جائحة جديدة من نوعها تهدد حياة الكثيرين من البشر، ألا وهي فيروس كورونا المستجد، وهو صنف من أخطر الفيروسات التي ظهرت حتى الآن، ولحماية نفسك وعائلتك من خطر الإصابة بهذا الفيروس اللعين يجب عليك استخدام كافة الإجراءات الاحترازية، واستخدام وسائل الحماية من الفيروسات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد