كل ما تحتاج لمعرفته حول الشيخوخة المبكرة

بواسطة: امل الموسى
نوفمبر 14, 2022 11:29 م

كل ما تحتاج لمعرفته حول الشيخوخة المبكرة. التجاعيد جزء لا مفر منه من الشيخوخة وخاصة مع التقدم في السن فمن الطبيعي أن تتباطأ كل عمليات الجسم الداخلية ولكن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لإبطاء تقدمها ومنع ظهور تجاعيد جديدة. حيث تلعب عوامل نمط الحياة مثل اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات وشرب الكثير من الماء وحماية

البشرة من أشعة الشمس والإقلاع عن التدخين والإجهاد للجسم دورا رئيسيا عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على بشرة صحية وأكثر شباب.

علامات الشيخوخة المبكرة

تختلف عملية الشيخوخة من شخص لآخر ولكن هناك بعض علامات لظهور الشيخوخة والتي تعتبر سابقة لأوانها وخاصة إذا لوحظت قبل بلوغ العشرية الثالثة إايك أهم العلامات:

ظهور بقع الشمس من علامات الشيخوخة المبكرة

بقع الشمس وتسمى أيضًا البقع العمرية وبقع الكبد هي بقع مسطحة على الجلد نتجت من التعرض المفرط لأشعة للشمس لسنوات طويلة، وقد تظهر هذه البقع شديدة التصبغ على وجهك أو ظهر يديك أو ساعديك. حيث تميل إلى الظهور في سن الأربعين أو بعده قد يرى الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة تطورات بقعة الشمس هذه في وقت مبكر من السن.

ترقق بشرة الأيدي من علامات الشيخوخة المبكرة

وبمرور الوقت تصبح الطبقات العليا من البشرة أرق لأنها تحتوي على عدد أقل من البروتينات المهيكلة مثل الكولاجين والتي تعطي البشرة شكلها وقوتها ولا يوجد مقياس موضوعي للوقت الذي تبدأ فيه ظهور البقع الشمسية على الأيدي. ولكن معظم الناس يميلون إلى ملاحظة ذلك في أواخر الثلاثينيات وأوائل الأربعينيات من العمر.

فرط تصبغ على طول الصدر من علامات الشيخوخة المبكرة

ويصاب العديد من الأشخاص بتغير لون الصدر مع التقدم في العمر ولا يرتبط هذا النوع من فرط التصبغ دائمًا بالشيخوخة وقد يكون نتيجة الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والتي تضر بخلايا الميلانين في البشرة.

حكة أو جلد جاف من علامات الشيخوخة المبكرة

قد يحدث أكثر جفاف الجلد أو الحكة في كثير من الأحيان فالجلد  الرقيق يكون أكثر عرضة للجفاف، وقد تلاحظ أن البشرة قد أصبحت أكثر جفافًا وأكثر عرضة للتقشر مع اقترابك من الأربعينيات من العمر.

الترهل والتجاعيد من علامات الشيخوخة المبكرة

مع دخول في الثلاثينيات من العمر يبطئ الجلد في إنتاج الكولاجين وهو البروتين الذي يعطي البشرة شكلها أيضا يساعد الكولاجين البشرة في استعادة نشاطها والحفاظ عليها ممتلئة.

ومع وجود كمية أقل من الكولاجين في الجلد سيكون من السهل ظهور التجاعيد المرئية والترهل. وقد نلاحظ أن هذا يحدث أكثر في المناطق المحيطة بالعضلات المستخدمة وبشكل متكرر مثل الجبهة حيث تكون أكثر تعرضًا لأشعة الشمس. يختلف العمر الذي يلاحظ فيه الناس التجاعيد لأول مرة. مع القليل من المعايير عندما يكون الأمر وخاصة عندما يكون ظهور التجاعيد سابق لأوانه.

تساقط الشعر من علامات الشيخوخة المبكرة

تلعب التغيرات الهرمونية والعوامل البيئية والوراثة ونظامك الغذائي دورًا في سرعة حدوث ذلك فيحدث تساقط الشعر عندما تموت الخلايا الجذعية التي تؤدي إلى نمو شعر جديد في بصيلات الشعر.

شاهد أيضًا:كل ما يجب أن تعرفه عن عدم التوازن الهرموني 

أسباب الشيخوخة المبكرة

توجد عدة عوامل مختلفة لها التأثير المباشر على مدى وسرعة ظهور هذه العلامات على الجسم.

ما يلي: عدة عوامل أهمها

  •  التدخين

تعرض السموم الموجودة في دخان السجائر البشرة للإجهاد التأكسدي وهذا يسبب الجفاف والتجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة.

  • التعرض لأشعة الشمس

التعرض المفرط لأشعة الشمس تتسب هذه الأشعة في إتلاف الحمض النووي في خلايا الجلد مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد

  •  الجينات

يوجد بعض الحالات الوراثية النادرة جدًا والتي يمكن أن تؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة في مرحلة الطفولة والبلوغ المبكر وهذه الحالات تسمى بالشيخوخة المبكرة.

      • مثل تصيب متلازمة ويرنر 1 من كل مليون شخص. يسبب تجعد الجلد والشيب والشعر والصلع بين 13 و 30 سنة.
      • متلازمة هاتشينسون جيلفورد هي حالة نادرة، حيث تصيب 1 من كل 8 ملايين طفل.

لا ينمو الأطفال المصابون بهذه المتلازمة بسرعة مثل الآخرين في فئتهم العمرية كما يعانون من أطراف رقيقة وصلع حيث يبلغ متوسط ​​العمر المتوقع للأطفال المصابين بمتلازمة هتشنسون جيلفورد 13 عام .

عوامل أخرى لظهور التجاعيد المبكرة

  • عادات النوم الخاطئة: توجد دراسة أن قلة النوم مرتبطة بزيادة علامات الشيخوخة وتضاؤل ​​وظيفة حاجز الجلد إذا يمنح النوم الجسم فرصة لتجديد الخلايا .
  •  الحمية: وهو اتباع نظام غذائي غني بالسكر والكربوهيدرات المكررة فهذا يضر بالبشرة مع مرور الوقت
  •  كثرة تناول الكافيين والكحول: يؤدي شرب الكحول المفرط لجفاف الجسم بمرور الوقت وقد يتسبب هذا الجفاف في ترهل البشرة وفقدان شكلها ونضارتها. وقد يكون للكافيين تأثير مماثل وعلى الرغم من وجود أبحاث متضاربة حول ما إذا كان استهلاك القهوة اليومي يسبب ظهور التجاعيد.
  •  الضغط العصبي: يمكن أن يؤدي نمط الحياة المجهد إلى حدوث استجابة التهابية في الجسم إضافة إلى الإضرار بعادات النوم حيث أن هرمونات الإجهاد والالتهابات يمكن أن تسرع عملية الشيخوخة في الجسم.

نصائح لمحاربة علامات الشيخوخة المبكرة

تؤثر عدة عوامل على مدى ظهور علامات تقدم العمر لديك فالبعض منها يمكننا التحكم فيها، والبعض الآخر لا يمكننا التحكم فيه أهمها.

  • استخدام واقي شمسي: وقد يكون استخدام واقي من الشمس بمعامل حماية 30 على الأقل كل يوم أكبر شيء يمكنك القيام به لمنع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.
  •  الترطيب: يعمل المرطب مثل شرب الماء للوجه تساعد المرطبات على تغذية وترطيب البشرة. هذا مهم بشكل خاص مع تقدمك في السن  حيث تصبح بشرتك أكثر جفافًا، مما يجعلها أكثر عرضة للتجاعيد. إضافةً لذلك تظهر الأبحاث أن استخدام مرطب يحتوي على حمض الهيالورونيك يساعد على منع ظهور التجاعيد من التكون أو التعمق.
  • الحرص على تناول نظام غذائي متوازن: وقد يضمن لك النظام الغذائي المتوازن الحصول على كل التغذية التي يحتاجها جسمك لإنتاج خلايا الجلد الصحية.
  •  الإقلاع عن التدخين: إذا توقفت عن تعريض بشرتك للسموم الموجودة في دخان السجائر، فسوف تمنح بشرتك الوقت لإصلاح نفسها.
  • تدرب على إدارة الإجهاد لديك: ابحث عن تقنية لتخفيف التوتر تناسبك وأجعلها عادة يومية فقد تم إثبات كل من اليوغا والمشي في الطبيعة والتأمل جمعيها آليات تأقلم صحية.
  • أستخدم الريتينويد: هي واحدة من أكثر مكونات مكافحة الشيخوخة  والتي تمت دراستها فلديها القدرة على زيادة إنتاج الكولاجين مما يساعد على ملء الجلد.

يوجد خمسة أنواع رئيسية من الرتينويدات ولكل منها درجات مختلفة قليلاً من الفاعلية ويتوفر بعضها في شكل كريمات ومواد هلامية يمكنك شراؤها بدون وصفة طبية، بينما يتوفر البعض الآخر بوصفة طبية فقط.

  • حافظ على شرب الماء باستمرار ليبقى جسمك رطبا: فشرب الماء ضروري لصحة جيدة فالجسم يحتاج إلى الماء تقريبًا لكل الوظائف التي يقوم بها

إلى جانب الوظائف الحيوية مثل طرد السموم من الجسم، والمساعدة في الهضم، وتنظيم درجة حرارة الجسم ويمكن أن يساعد الماء في الحفاظ على بشرة صحية وأكثر شباب أيضًا رطبة من الداخل.

 

وختامًا عزيزي القارئ بشكل عام، احرص على معرفة نوع بشرتك وتحديد أنسب الكميات لها للحفاظ عليها أطول فترة ممكنة، مع المحافظة على عدم التعرض للشمس الحارقة ساعات طويلة، لأن أشعة الشمس تساعد في زيادة تصبغ البشرة وترققها، خاصة في حالة كثرة التعرض للأشعة فوق البنفسجية التي تساهم في تشكيل الجذور الحرة التي تتلف خلايا الجلد وبالتالي تؤدي إلى تقليل مادة الكولاجين المكونة للخلايا الجديدة وتحميك من علامات الشيخوخة المبكرة