كيف تنظيم الوقت في رمضان

كاتب مُشارك: فاطمة أحمد
عدد الزيارات 303
كيف تنظيم الوقت في رمضان

شهرُ رمضان من الأشهر الهجرية المباركة، فهو شهر الرحمة والمودة والعطاء. في رمضان ينفذ المسلمون فرض الصيام وهو الامتناع عن الطعام منذ طلوع الفجر حتّى غروب الشمس. لذلك يواجه البعض مشكلة في إدارة وقتهم في رمضان. وفي هذا المقال سأعطي نصائح عن كيفية تنظيم الوقت في شهر رمضان المبارك.

كيف يؤثر رمضان على وقتك؟

  1. شهر رمضان ليس كأي شهر عادي بطقوسه ومواعيده فتتغير فيه مواقيتك ونمط حياتك الذي تعتاده يوميًا ومن أبرز آثار رمضان على وقتك:

    1. تصبح ساعات العمل غالبًا أقل.
    2.  تغلق المحال التجارية مبكراً عند موعد الإفطار مما يجعل وقتك محدد للتسوّق.
    3. ستكون نزهاتك ليلية حيث أنّ النشاط والحركة تعود للمدينة بعد الإفطار مساءً.
    4. ستمتنع عن الطعام فترة طويلة لذلك ستجد صعوبة بدايةً.
    5. ستجد صعوبة بالتأقلم مع ساعات النوم والاستيقاظ.
    6. سيتغير روتين حياتك بشكل مؤقت.

خطوات عامة لتنظيم وقتك في رمضان

  1. سأعطيك مجموعة من النصائح التي تعمل على مساعدتك لاستغلال وقتك في شهر الصيام على أفضل وجه وهذه النصائح تتجلى بالآتي:

    1. إياك والسهر حتّى وقت السحور: إن السهر حتّى وقت السحور يسبب لك تعب جسدي مضاعف لأنك لن تحصل على عدد ساعات كافٍ من النوم وبالتالي سيؤثر ذلك على نشاطك ضمن النهار. لذلك حاول تنظيم ساعات نومك لتكن قادر على حصد أكبر قسط من الراحة الجسدية.
    2. حاول تأخير السحور: إن قمت بتأخير السحور إلى أقرب وقت ممكن من الفجر سيكون ذلك أفضل حتّى لا تشعر بالجوع والتعب باكراً وتحتفظ بنشاطك لأقصى مدة ممكنة.
    3. مارس التمارين الرياضية الخفيفة قبل الإفطار بساعة: ذلك سيجعلك تستعيد نشاطك ويجدد حيويتك وتشارك عائلتك السهرات اللطيفة ما بعد الإفطار دون الشعور بالنعاس أو الثقل.
    4. قم بضبط ساعات نومك: يجب عليك النوم يوميًا 7 ساعات على الأقل. بتوزيع الساعات سوف يستريح جسدك ولكن من الأفضل لك النوم مبكرًا والاستيقاظ قبل السحور بساعة على الأقل وتجنب النوم عند عودتك من العمل.
    5. نظّم ساعات برامجك المفضلة بالتناسب مع مهامك: فمن المعروف أن رمضان موعد إصدار الأفلام والمسلسلات الجديدة ذات العرض الأول لذلك لا تسمح لذلك بضياع وقتك بل قم بتنسيق متابعتها مع أوقات عملك ومهامك.

كيف تنظم الأم وقتها في رمضان

  1. من المعروف أن واجبات الأم كثيرة في منزلها حتّى تلبي احتياجات أسرتها كاملةً لذلك لا بد لها أن تأخذ بعض النصائح لتستطيع وضع قائمة مهام تناسبها وهي:

    • استيقظي باكراً: إن الاستيقاظ المتأخر سيجعل جسدك دائم الشعور بالإرهاق لأن البركة في البكور حيث تستقبلين نهارك بنشاط لإنجاز جميع المهام المترتبة على عاتقك.
    • استخدمي الثلاجة أكثر: إن أردتِ توفير الجهد والوقت فقومي بتحضير الأطعمة مُسبقًا ووضعها بالثلاجة ثم إعادة تسخينها أو طهوها عند حلول موعد الإفطار.
    •  لا ترهقي نفسك: احرصي على نيل قسط لطيف من الراحة بين النشاط والآخر فعملك في المنزل ليس له ساعات محددة كالعمل في شركة. لذلك يجب أن تخلقي وقت من أجل الراحة بين أوقات الغسل والكي والتنظيف.

كيف ينظم الطالب وقته في رمضان

  1. إن كنت طالبًا ستواجه صعوبة الجمع بين الصيام والدراسة معًا لأن ذلك سيكون مرهق لك. لذلك إليك بعض النصائح التي تسمح لك بتنظيم وقتك بالشكل الأفضل وهي:

    • حدد ساعات الدراسة التي تحتاجها يوميًا: وذلك يكمن بتحليل ساعات يومك أي أوقات راحتك وأوقات مشاهدة برامجك المفضلة وأيضًا الساعات التي تمضيها ضمن مدرستك أو جامعتك ثم تحديد وتوزيع ساعات الدراسة التي تناسبك بين هذه الأوقات.
    • لا ترهق نفسك بإنجاز الكثير من المهام في اليوم الواحد: ذلك سيضعف قدرتك على استيعاب ما تدرسه لذلك حاول أن تقسم مهامك بالشكل المثالي ولا تراكمها ضمن يوم واحد.
    •  لا تتناول كمية كبيرة من الطعام: من المتعارف أن تناول كمية كبيرة من الطعام تسبب الكسل والخمول وتقلل من قدرة الشخص على الاستيعاب لذلك اعتدل عند تناولك للطعام وامنح نفسك قسط كافٍ من الراحة بعد الإفطار.
    • لا تجبر نفسك على الدراسة: هذا لا يعني التقصير بل يجب عليك التوقف المؤقت عن الدراسة عند شعورك بالإرهاق الجسدي لأنك لن تحصل على التركيز الكافي الذي يسمح لك بإتقان ما تدرسه فأنصحك بالتوقف عن الدراسة إلى ما بعد الإفطار.

    وفي ختام هذا المقال أنصح بضرورة الالتزام بالصلاة وقراءة القرآن والقيام بالأعمال الفاضلة ليكن صيامنا مقبولاً.