بحث عن مفهوم الإدارة وأهمية الاستراتيجية الإدارية

كاتب مُشارك: علي محمد حسن
عدد الزيارات 129
بحث عن مفهوم الإدارة وأهمية الاستراتيجية الإدارية

منذ الصغر و أمهاتنا تعلمنا الكثير من الأشياء من الطفولة وحتى الشباب، ترتيب السرير والعناية بالنظافة الشخصية وأيضا كيفية تناول الطعام والاهتمام باللباس وطريقة ربط الحذاء، إضافة إلى تنظيم الوقت وترتيب الأولويات في الحياة، بالمختصر يتم إرشادنا لنستطيع إدارة الأمور المتعلقة بحياتنا وترتيبها وتنسيقها لتكون متناسبة مع المتطلبات الحياتية، لا يقتصر مفهوم الإدارة على الحياة الاجتماعية بل الإدارة في مجال العمل والرياضة والتجارة.

ماذا يعني مفهوم الإدارة والإدارة الإستراتيجية كل هذا وأكثر سنناقشه اليوم في هذا المقال فابقوا معنا أعزائي القراء.

مفهوم الإدارة

  1. إذا أردنا أن نعطي تعريفا واضحا للإدارة يمكننا القول أنها عملية تنظيمية تحوي في جعبتها عدة أمور، كإدارة الموارد البشرية و المالية و التخطيط الشامل الذي يشمل كافة الجوانب، حيث تشمل وضع الخطط المنظمة ومن ثم قياس النتائج، وتتضمن تخزين المعلومات المهمة لنستطيع استخدامها فيما بعد ويجب التنويه إلى أن الإدارة لا تقتصر على المدراء فقط بل تشمل كل مشرف و كل عضو في أي مؤسسة أو شركة، فالجميع لديه دور معين في الإدارة.

    تعمل الإدارة على وضع خطط وتصور قريب للمستقبل بحيث تدرس بيئة العمل وإمكانية نجاحه بالظروف المتاحة ويتم وضع القرارات الشاملة بدءا من أصغر تفاصيل العمل وصولا إلى أكبرها.

أهمية الإدارة ومبادئها

  1. يكمن نجاح أي مشروع في العالم في الإدارة الناجحة التي تكون مسئولة عن وضع الخطط اللازمة لأي عمل، حيث أن المؤسسات أو الشركات بحاجة إلى المدراء والقادة التنفيذيين الذين يكمن عملهم في إدارة الأنشطة اليومية من أجل ضمان سير العمل بشكل سليم, فمن شروط الإدارة الناجحة الانسجام و الألفة بين المدراء و بيئة العمل، وأيضا تحتاج مسئولين متميزين في جميع المجالات كالتسويق والتمويل والموارد البشرية، ويجب أن يتمتعوا بالمهارات العالية في التواصل و التحفيز.

    تقوم الإدارة الناجحة على مبادئ أساسية لنقدمها لكم :

    1ـ تنظيم العمل حيث تتضمن تطوير الشكل التنظيمي وتوزيع الخبرات البشرية على الوظائف المناسبة لهم

    2ـ التخطيط وتعتبر وظيفة الإدارة الأساسية التي تتضمن وضع الخطط اللازمة وتحديد مسار العمل العام لضمان تحقيق أفضل النتائج

    3ـ القيادة التي تعني القيام بتوجيه الأشخاص من أجل القيام بالمهام الموكلة إليهم

    4ـ المراقبة المستمرة أي القيام بالمتابعة من أجل ضمان تطبيق المعايير الأساسية للأهداف المطلوبة

الإدارة الإستراتيجية وعناصرها

  1. يمكننا القول أن الإدارة الإستراتيجية هي مجموعة من القرارات و التصرفات التي تساعدنا في صياغة وتنفيذ الخطط اللازمة لضمان تحقيق الأهداف المطلوبة، وتضمن الأنشطة والخطط التي تعمل عليها المؤسسة ولكن على المدى البعيد وتعطي تصور مستقبلي لغايات المؤسسة.

    ومن أبرز عناصرها:

    1ـ تقوم على وضع وصف دقيق لقدرات المؤسسة الداخلية

    2ـ تعمل على تحليل الظروف الخارجية للمؤسسة وأيضا العوامل التنافسية للمؤسسات الأخرى

    3ـ العنصر الأكثر أهمية هو تحديد الأهداف الإستراتيجية الطويلة الأمد لضمان الوصول إلى الخيارات المرغوبة

    4ـ العمل على تحويل الأهداف الإستراتيجية إلى أهداف متوسطة الأجل وأهداف قصيرة الأجل

    5ـ العمل على تقييم مدى النجاح لتنفيذ العملية الإستراتيجية وأيضا موازنة الموارد التي يتم تخصيصها لتنفيذ المهام

أهمية الإدارة الإستراتيجية

  1. 1ـ تساعد في اختيار البديل الإستراتيجي الملائم بين خيارات البدائل المختلفة

    2ـ تساهم الإدارة الإستراتيجية في تشجيع الأفراد على العمل و حثهم على المشاركة في اتخاذ القرارات لتعزيز شعورهم بالانتماء للمؤسسة, وتقديم المكافآت والحوافز للأعمال المتميزة التي يقومون بها

    3ـ تساعد في الفهم والإدراك لدى المدراء والمستخدمين، والشعور بأنهم جزء من هذه المؤسسة الأمر الذي ينعكس ايجابيا على زيادة التعاون والإبداع

    4ـ لوحظ تحسن في المبيعات والربحية والإنتاجية في المؤسسات التي تستخدم مفاهيم الإدارة الإستراتيجية

    5ـ تساهم في تخصيص الموارد المتاحة لزيادة الكفاءة والفعالية

    6ـ تقوم الإدارة الإستراتيجية بتوفير تحليل منطقي للمشاكل الإدارية وإيجاد الحلول المناسبة لها

    7ـ تقوم بالتشجيع المستمر على التفكير والتخطيط للمستقبل

    8ـ الإدارة الإستراتيجية تقوم بجعل المؤسسات أكثر تأثرا بتشكيلها وصياغتها لمستقبلها

مهام الإدارة الإستراتيجية

  1. 1ـ تقوم الإدارة الإستراتيجية بتهيئة نفسها بشكل جيد للمنافسة في سوق العمل وذلك من خلال ابتكار أحدث الطرق والاستفادة قدر الإمكان من الميزات الجديدة

    2ـ من المهام الرئيسية لها هي المحافظة على العلاقة بين المنظمة والبيئة

    3ـ تقوم بتطوير وتنفيذ جدول الأعمال من أجل التغير الاستراتيجي

    4ـ المهمة الأخيرة هي التركيز على النشاط الذي تمارسه المؤسسة في الوقت الحاضر وفي المستقبل.

    إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا نتمنى الإفادة للجميع.