Ultimate magazine theme for WordPress.

طريقة معرفة تاريخ فحص السيارة السويد

الاهتمام المنصب على معرفة تاريخ فحص السيارة في السويد نابع من الوعي الكامل بأهمية هذا الفحص والصرامة الواضحة من الحكومة السويدية في تطبيق الفحص، لذلك يسعى الوافد والمواطن إلى الإلتزام يالفحوصات الإجبارية الخاصة بالسيارات وإجراء أي إصلاحات يتم التنويه عنها من مركز الفحص، تابع معنا كيفية تحديد موعد فحص السيارة السويدية وتعرف على عواقب إهمال فحص السيارة.

 

 

 

 

 

 

حول فحص السيارة ومكوناتها في السويد

يتم إجراء الفحص الشامل لأي سيارة بشكل دقيق للغاية داخل واحد من مراكز الفحص المعتمدة داخل السويد، إذ يقوم مركز الفحص المعتمد بالإجراءات التالية:

  • التأكد من عدم وجود أي تلف أو خلل أو نوع من الصدأ في الهيكل المكون للسيارة الخاضعة للفحص.
  • فحص أجزاء السيارة المتمثلة في جزء أمامي من العربة وآخر خلفي وإطارات وفرامل ونوافذ وأبواب.
  • التأكد من سلامة إضاءة السيارة والإشارات الخاصة بها والنظر الفاحص إلى عداد السرعة وغير ذلك من الأمور الدقيقة التي يجب الانتباه إليها أثناء الفحص.

تاريخ فحص السيارة السويدية

أما بالنسبة إلى التاريخ الخاص بفحص السيارة فهو يختلف من سيارة إلى أخرى حيث أن السيارة الجديدة مثلًا يتم فحصها عقب الاستخدام في تاريخ يختلف عن موعد فحص السيارة التي سبق استخدامها وفي كل الأحوال يفضل إجراء الفحص قبل الموعد بشهر على الأقل وذلك لضمان عدم تفويته لأي سبب من الأسباب وهذه هي تواريخ الفحص الخاص بالسيارات المعمول بها في السويد:

  • مرور ثلاثة سنوات قبل فحص السيارة الجديدة.
  • مرور سنتين قبل الفحص الثاني للسيارة الجديدة.
  • مرور عام وشهرين قبل الفحص الإجباري الروتيني لأي سيارة في السويد بغض النظر عن كونها جديدة أو لا بشرط تجاوز الفحصين السابق ذكرهم.

عواقب إهمال فحص السيارة في السويد

في حال تأخر مالك السيارة عن موعد الفحص الاجباري أو تجاهله بشكل كامل عن قصد أو بدون فإن هذا الأمر يترتب عليه عواقب عديدة منها:

  • صدور قرار بوقف السيارة ومنعها من السير في شوارع السويد حتى إشعار آخر في حال إتمام المالك الفحوصات وتقديم ما يثبت ذلك.
  • في حال عدم التزام صاحب السيارة بقرار منع السير فإنه سوف يتعرض للمساءلة القانونية ودفع الغرامات التي تحدد وفق القانون.
  • إهمال فحوصات السيارة بوجه عام يفتح المجال أمام التعرض للمخاطر مثل الحوادث التي تتسبب في تلفيات في السيارة وإصابات في البشر.
  • إهمال فحوصات السيارة أيضًا سببًا في انتشار التلوث والتسبب في أضرار بالغة للبيئة نتيجة الملوثات الناتجة عن العوادم وغير ذلك.

لا يجب التهاون في فحص السيارة الإجباري داخل السويد كما يجب الاهتمام بالفحص في حال احتياج السيارة لذلك في أي وقت وذلك لأن الفحص ليس بمثابة أمر روتيني وإنما هو أمر حيوي ينقذ السيارة ومالكها من المخاطر المحتملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.