بحث عن سرطان الكلية الاسباب الاعراض العلاج

كاتب مُشارك: د نجاح سامر الحسن
عدد الزيارات 223
بحث عن سرطان الكلية الاسباب الاعراض العلاج
إن أغلب الكتل الكلوية تكون خبيثة، وقليلاً ماتكون سليمة، و إن سرطان الخلية الكلوية هو أشيع ورم خبيث في الكلية، ونسبة إصابة الذكور تكون ضعف الإناث تقريباً، وتكون ذروة الإصابة بعمر ٦٠-٧٠ سنة.

ما هي عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الكلية؟

    • دواء الفيناسيتين
    • التدخين
    • الداء الكيسي الكلوي المكتسب
    • زرع الكلية
    • التشوهات الكلوية
    • مرضى القصور الكلوي المعالجين بالغسيل
    • يمكن أن يكون سرطان الكلية وراثياً في سياق بعض المتلازمات المرضية .

ما هو تصنيف سرطان الكلية؟

  1. يصنف سرطان الكلية حسب تصنيف هايدلبرغ النسيجي:
    ١-سرطان الخلية الرائقة : وهو الأشيع بنسبة حدوث ٧٠-٨٠٪؜ و إنذاره سيء.
    ٢- السرطان الحليمي: نسبة حدوثه ١٥٪؜ و إنذاره متوسط.
    ٣- السرطان الكاره للكروم: نسبة حدوثه ٥-١٠٪؜ وإنذاره أحسن من السرطان الرائق.
    ٤-سرطان الأنابيب الجامعة: وهو الأسوأ إنذاراً.

ما هي الموجودات السريرية للمريض المصاب بسرطان الكلية؟

    • البيلة الدموية المجهرية أو العيانية.
    • الألم في الخاصرة.
    • الشعور بكتلة مجسوسة في الخاصرة أو البطن.
    • نقص وزن .
    • حمى مجهولة السبب.
    • تعرق ليلي وتوعك.
    • دوالي حبل منوي شديدة لاتختفي بالاستلقاء بسبب خثار الوريد الكلوي.
    • وذمة في الطرفين السفليين بسبب انسداد الوريد الأجوف.

ما هي المتلازمات النظيرة الورمية التي تحدث في سياق الإصابة بسرطان الكلية؟

  1. إن سرطان الكلية أكثر ورم مقلد لباقي الأورام نظراً لتعدد الإفرازات الورمية حيث يحصل:
    • فرط كريات الدم الحمراء بسبب فرط إفراز الإريثروبيوتين.
    • فرط كلس الدم بسبب إفراز هرمون مشابه للPTH.
    • ارتفاع التوتر الشرياني بسبب فرط إفراز الرينين.
    • اضطراب وظيفة الكبد بدون نقائل كبدية بسبب إفراز مواد سامة للكبد.

  1. كيف يتم تشخيص سرطان الكلية؟
    حوالي ٥٠٪؜ من الأورام تكتشف صدفة من خلال إجراء إيكو أو طبقي محوري لسبب آخر.
    مخبرياً: يحصل فقر دم بسبب البيلة الدموية وترتفع سرعة التثفل.
    شعاعياً:
    ١-إن الطبقي المحوري متعدد الشرائح هو الوسيلة الأفضل ويفيد في تحديد مكان الورم ومرحلته السريرية.
    ٢-أما الإيكو فغالباً مايكون أول إجراء ويبين طبيعة الكتلة وله فائدة في تشخيص الأورام اللاعرضية باكراً.
    ٣-ويستخدم الرنين المغناطيسي لتحديد موضع الصمة الورمية.
    ٤- ويمكن تصوير الشرايين الكلوية لتحديد الشرايين المغذية للورم.

  1. ما هو التصنيف المرحلي لسرطان الكلية؟
    ١-المرحلة الأولى : يكون الورم أقل أو يساوي ٧ سم ومحصور بالكلية.
    ٢-المرحلة الثانية : يكون الورم أكبر من ٧ سم ومحصور بالكلية.
    ٣-المرحلة الثالثة : يمتد الورم للأوردة الرئيسية والشحم حول الكلية لكنه محصور ضمن لفافة الكلية ولا يمتد للكظر المرافق.
    ٤-المرحلة الرابعة : الورم يمتد خارج لفافة الكلية وحتى الكظر المرافق.

  1. كيف ينتقل سرطان الكلية؟
    ١-عن طريق الارتشاح المباشر في النسج حول الكلية لذا يجب استئصال الكلية و اللفافة الكلوية معاً ككتلة واحدة.
    ٢-بالطريق الدموي وأشيع مكان للنقائل هو الرئة.
    ٣-عن طريق العقد اللمفية و يحصل الانتقال للعقد حول الأبهر.

  1. ما هي العلامات الانذارية التي تدل على سوء حالة المريض؟
    • وجود البيلة الدموية و الألم في الخاصرة و وجود كتلة في الخاصرة.
    • الحالة العامة السيئة.
    • فقر الدم وارتفاع LDH و اضطراب وظائف الكبد.
    • وجود خثرة ورمية.
    • أن يكون النمط النسيجي للورم هو سرطان القناك الجامعة أو رائق الخلايا.
    • وجود متلازمة نظيرة ورمية وبقاؤها بعد العلاج.

  1. ما هو علاج سرطان الكلية؟
    إن العلاج الشافي والفعال هو الجراحة الواسعة ، حيث تستأصل الكلية ولفافة الكلية وتجرف العقد حول الأبهر والأجوف ويستأصل الكظر( فقط في أورام القطب العلوي).
    ويجب أن يستأصل الورم ككتلة واحدة.
    واذا كان هناك ارتشاح لعضو مجاور فيجب استئصال الكلية الجذري و العضو المرتشح إليه الورم.
    أما إذا كان هناك انتقال وحيد للرئة فيجب استئصال الكلية الجذري و الفص الرئوي المصاب.
    وإذا حدثت خثرة ورمية في الوريد الكلوي أو الأجوف فيجب استئصال الكلية الجذري واستئصال الخثرة الورمية بعد ربط الوريد قبل وبعد مكان الخثرة لمنع انطلاق الصمات خلال الجراحة.
    و إن المعالجات الشعاعية والكيماوية غير مفيدة في سرطان الكلية فهي مقاومة لها نسبياً.
    أما المعالجات المناعية كالأدوية المثبطة لتولد الأوعية تفيد في معالجة سرطان الكلية الانتقالي.