كل ما تريد معرفته عن حقوق الإنسان في ألمانيا

حقوق الإنسان في ألمانيا تتميز بحماية ذي مستوى عالي علمياً ونظرياً، وقامت ألمانيا بالتصادق على غالبية المعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، والتقارير الخاصة بالمنظمات المستقلة، مثل منظمة العفو الدولية، أشارت إلى المستوى العالي لحقوق الإنسان بدولة ألمانيا، وأشارت إلى العديد من القضايا المتعلقة بوحشية الشرطة هناك، والمعاملة السيئة للاجئين، وفي التقرير الصادر عام (2008) عن بيت الحرية الممول من الولايات المتحدة الأمريكية، تم اعتبار ألمانيا أنها أفضل دولة في حقوق الإنسان، لذا حصلت على المركز الأول في الحفاظ على حقوق الحريات المدنية والسياسية.

 

 

 

حقوق الإنسان في ألمانيا

الدستور الخاص بدولة ألمانيا الذي بدأت عملية تنفيذه في الثامن من شهر مايو عام (1949)، قد ركز بشكل قوي على الحقوق الخاصة بالإنسان في دولة ألمانيا، فأول عبارة فيه كانت (كرامة الإنسان مصونة)، وذلك يعني أن الدستور الألماني يحمي كافة الحقوق الإنسانية، فهذه العبارة لها تأثيراً قوياً في القضاء، ويضمن الدستور الألماني كافة الحقوق التي وردت بالإعلان العالمي الخاص بحقوق الإنسان.

بعض المعاهدات الخاصة بحقوق الإنسان في ألمانيا

مشاركة دولة ألمانيا المعاهدات الأساسية الخاصة بمجلس أوروبا مشاركة ألمانيا المعاهدات الأساسية الخاصة بالأمم المتحدة
تم التصديق عليها سنة 1952 الإتفاقية الأوروبية الخاصة بحقوق الإنسان (ECHR) تم التصديق عليها سنة 1969 الإتفاقية التي تنص على القضاء على كافة صور التمييز العنصري.
تم التصديق عليها سنة 1957 البروتوكول 1 ECHR تم التصديق عليها سنة 1973 العهد الدولي للحقوق السياسية والمدنية (ICCPR)
تم التصديق عليها سنة 1968 البروتوكول 4 ECHR تاريخ الإنضمام عام 1993 أول بروتوكول اختياري ICCPR
تم التصديق عليه سنة 1989 البروتوكول 6

ECHR

تم التصديق عليه سنة 1992 ثاني بروتوكول اختياري ICCPR
تم التوقيع عليها سنة 1985 البروتوكول 7

ECHR

تم التصديق عليها عام 1973 العهد الدولي للحقوق الثقافية والاجتماعية والاقتصادية
تم التوقيع عليها سنة 2000 البروتوكول 12

ECHR

تم التصديق عليها سنة 1985 اتفاقية تنص على القضاء على كافة صور التمييز ضد النساء CEDAW

 

التقارير الخاصة بمنظمة العفو الدولية

خلال العامين (2005 و 2006) قامت التقارير الخاصة بمنظمة العفو الدولية بإنتقاد العديد من حالات الوحشية التي تمت بواسطة الشرطة، علاوة على ذلك المعاملة السيئة للاجئين وأيضاً الهجمات العنصرية، على الرغم من أنها حالات قليلة جداً لكنها تتلقى العقوبات الشديدة، وفي التقرير المسمى بالحرية في العالم الذي صدر عام (2008) بواسطة بيت الحرية، تم إعطاء ألمانيا المرتبة الأولى وهي الأعلى في الحفاظ على حقوق المواطنين والحقوق السياسية، وحقوق الإنسان في ألمانيا غير قابلة للنقاش، فهي تسعى باستمرار من أجل الحفاظ على الحقوق الإنسانية في العالم، لأن الالتزام بالحقوق الإنسانية ليست قيمة رئيسية في السياسة الخارجية الخاصة بنا فقط، لكنه يخدم المصالح الألمانية أيضاً.

في النهاية تحدثنا عن حقوق الإنسان في ألمانيا ، وذكرنا بعض المعاهدات الخاصة بحقوق الإنسان في ألمانيا، والتقارير الخاصة بمنظمة العفو الدولية، ونتمنى أن ينال المقال على اعجابكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد