يعاني بعض الأشخاص من السمنة ويقومون في البحث عن طرق للرجيم ويتساءلون كيف أبدأ الرجيم، والرجيم ما هو إلا نظام غذائي صحي يتم اتباعه لفقد الوزن، فهذا الطعام الصحي يؤثر وبشكل كبير على الإنسان وعلى صحته بشكل خاص، ولكن قد يؤدي تداخل بعض الأنظمة بين بعضها لحدوث نتيجة عكسية  فقد يكون تأثيره ونتيجته ضارة أكثر من كونها نافعة، وإليك بعض الخطوات التي إذا اتبعناها قد نخسر الكثير من الوزن ونحصل على الوزن المثالي.

 

 

 

 

كيف أبدأ الرجيم

يربط الكثير من الأشخاص كلمة الرجيم  بتنحيف الجسم وفقدان الوزن، ولكن كما ذكرنا سابقًا أن الرجيم هو نظام غذائي سليم، لذلك قد يلجأ له أصحاب الأجسام الضعيفة والذين هم في حاجة إلى  رعاية صحية، أيضًا هم يهتمون بلعب الرياضة حتى يتمكنوا من الوصول للوزن المثالي، كما أن الرجيم يتسبب في جعل الحالة النفسية أفضل، فالكثير من الأشخاص يشعرون بالسعادة في حالة فقدانهم بعض الكيلوجرامات، وإليك بعض النصائح والإرشادات لفقد الوزن:

وضع الأهداف: من أول خطوات الرجيم هو وضع هدف فهو يعمل على تسهيل العقبات التي تواجهنا في رحلة فقدان الوزن، كما أنه يعطي شعور الثقة بالنفس، وتنقسم الأهداف إلى أهداف قصيرة المدى وطويلة المدى، ولكن يفضل استخدام تلك الطويلة ومن ثم تجزئتها إلى أهداف قصيرة، ولكن من الجدير بذكره أنه عند رغبتك في وضع الأهداف فعليك بالتركيز على الأهداف التي يمكن أن تحقق وأيضا المنطقة، لأن هذه الاهداف إذا كان أكثر صعوبة فقد يصاب الشخص بالفشل والإحباط.

وضع مذكرة تضم أنواع الطعام: من الأشياء الجيدة التي يمكن اتباعها في عملية الرجيم هي تلك الخطوة، وذلك حتى نتمكن من معرفة السعرات الحرارية التي يتم تناولها بشكل يومي، والتي قد يحتاجها الطبيب المتخصص في معرفة بعض الأشياء السيئة التي يستخدمها الشخص.

التغيرات المتدرجة: قد يعاني البعض يشتكي من صعوبة اتباع الرجيم ولكن أفضل شيء لحل هذه المشكلة هو أن يتم التغيير في الطعام بشكل تدريجي وعلى فترات متباعدة، حتى يستطيع الجسم أن يعتاد على هذه التغيرات، ومن أمثلة هذا، أن يتم الشخص بتحضير الطعام بنفسه وداخل المنزل، ولكن لابد من معرفة طريقة تحضير تلك الوجبات بشكل صحيح.

ما المقصود بالرجيم

يسأل البعض كيف أبدأ الرجيم وقد لايكون لديهم وعي وفهم معنى كلمة رجيم من الأساس، فهو اتباع نظام غذائي حتى نتمكن من خسارة الوزن ولكن الخلط بين الأنظمة الغذائية قد يتسبب في ضرر للإنسان أكثر من كونه ينفعه، لذلك لابد من تجنب الأنظمة الصعبة والمعقدة في تركيبها، والتي يتبعها الإنسان من أجل تحقيق أهدافه في وقت قصير، وذلك مثل تتبع الشخص للرجيم الذي يحرمه من الأطعمة المحببة لديه، كما يجب علينا اتباع الأنظمة التي تتميز بمرونتها، والتي تعطي الشخص  مزاج حسن وشي من الراحة.

متى نحتاج لخسارة الوزن ؟

يطرح العديد من الأشخاص سؤال متى نكون بحاجة لفقدان الوزن وكيف أبدأ في الرجيم، فقد ينتج الكثير من الأمراض عن الإفراط في الوزن وذلك مثل: المرض السكري، والسمنة، وبعض مشاكل القلب، كما أنه يتسبب في ارتفاع الضغط، ولكن من الواجب التنويه به أن الوزن المثالي يكون مختلف من جسم شخص لآخر، فهو يتوقف على توزيع الدهون ونسبتها في العضلات، طول الشخص وشكله، أيضًا قد يكون نوع الجنس من أحد هذه الأشياء.

ويمكن تحديد الوزن المثالي عن طريق مؤشر كتلة الجسم، والتي تم تقسيمها تبعا لمعاهد الصحة إلى أربعة أنواع وهي:

الوزن الزائد: وقد تكون كتلة الجسم به من 25 إلى 29.9

النحافة: وتكون كتلة الجسم بها 18.5.

السمنة: وهي التي نحصل عليها عندما يصل مؤشر الكتلة إلى 30.

الوزن المثالي: وتكون الكتلة به متراوحة من 18.5 حتى نصل إلى 24.9.

 

يتعرض الكثير من الأشخاص للإصابة بمرض السمنة والتي هي تتسبب بالكثير من الأمراض ولكن يوجد بعض الأشياء التي إذا اتبعناها لا نضطر لسؤال كيف أبدأ الرجيم، ومن تلك الطرق هو لعب الرياضة يومياً، الإكثار من شرب الماء، تجنب تناول السكريات والدهون وما يعرف بالوجبات السريعة فكل هذا يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية.