كيف أحسب وزني المثالي مع طولي؟

كيف أحسب وزني المثالي مع طولي؟ أو بمعنى آخر كيف أحسب مؤشر كتلة الجسم لدي؟ يعد حساب الوزن بشكل دقيق ومطابقته الطول وتحديد ما إذا كان مناسب أم لا بالأرقام والحسابات الدقيقة أول الطريق نحو الحصول على وزن مثالي يتسم بالرشاقة والجمال، تابع معنا المقال التالي وتعرف على طرق حساب الوزن المثالي وعلاقة ذلك بالطول وكيف يمكن على أرض الواقع خسارة أو اكتساب الوزن للوصول إلى أنسب وزن يمكن القول عليه مثالي.

 

أولًا كيفية حساب الوزن المثالي

يتم معرفة ما إذا كان الوزن مثالي بالفعل أم لا من خلال الخضوع للمعادلة الحسابية الخاصة بحساب مؤشر كتلة الجسم والتي تتلخص في عملية قسمة تتم بين وزن الجسم على طوله والناتج هو الذي يشير ما إذا كان الجسم مثالي أم لا إذ أن الناتج هو مؤشر كتلة الجسم وتلك الطريقة في الحساب معترف بها دوليًا وعالميًا ومن خلال يقوم أطباء التغذية والريجيمات بتقديم النصائح اللازمة لمن يلجأ إليهم بما يتناسب مع الوضع الذي تشير إليه كتلة الجسم.

ثانيًا أنماط غذائية تساعد في مثالية الوزن

إن التغذية السليمة تلعب دور كبير للغاية وهام في الوصول بالجسم إلى مفهوم الرشاقة والمثالية في معدل الوزن حيث أن الغذاء المليء بالفيتامينات والأطعمة المفيدة الخالية من الدهون والسكريات هو الأفضل والأكثر صحة للجسم وعلى النقيض الأغذية ذات السعرات الحرارية العالية ونسبة الدهون والكوليسترول المرتفعة ضارة بصحة الجسم ومؤثرة بالسلب على الوزن.

ماذا يعني مؤشر كتلة جسم مرتفع

في حال تم احتساب مؤشر كتلة الجسم وكانت النتائج أرقام مرتفعة عن الطبيعي فإن دلالة ذلك ومعناه أن صاحب مؤشر الكتلة يعاني من مشكلة حقيقية في وزنه فهو إما مصاب بالبدانة أو النحافة ويحتاج إلى كورس علاجي متمثل في غذاء صحي زائد رياضة مناسبة وأدوية في حال تطلبت الحالة إلى ذلك حسب رؤية الطبيب أو خبير التغذية.

كيفية معالجة معدلات زيادة الوزن أو النحافة

أما بالنسبة إلى المتبع من أجل جعل مؤشر الكتلة مستقبلًا يشير إلى نتائج معتدلة ووزن مثالي فإنه يتم وفق عدة خطوات تعد أساسية وجميعها هامة وضرورية إذ يُتبع الآتي:

  • الاهتمام بتغذية الجسم بشكل صحيح حيث أن البدانة لا تحتاج إلى توقف عن تناول الغذاء من أجل خسارة الوزن وإنما تحتاج الى تعديل النمط السلوكي في التغذية ونوع الغذاء نفسه.
  • الاهتمام بتنظيم مواعيد النوم والراحة وعدم الجلوس لفترات طويلة بوضع واحد دون حاجة إلى ذلك والامتناع عن الأكل قبل النوم بفترة كافية.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة وذلك بما يتوافق مع الشخص إذ أن البعض يفضلون رياضية الجري والركض والبعض الآخر يفضل الايروبكس أو السباحة وغيرها.
  • تناول الفاكهة الطازجة وباستمرار والاهتمام بشرب كميات مناسبة من الماء بشكل يومي مستمر.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد