كل ما يجب أن تعرفه عن عدم التوازن الهرموني

كاتب مُشارك: امل الموسى
عدد الزيارات 373
كل ما يجب أن تعرفه عن عدم التوازن الهرموني

الهرمونات هي الرسل الكيميائية للجسم مهمتها نقل المواد الكيميائية القوية و التي يتم إنتاجها في الغدد الصماء

 حول مجرى الدم وذلك لإخبار الأنسجة والأعضاء بما يجب القيام به. حيث تساعد في التحكم في العديد من عمليات الجسم الرئيسية ، بما في ذلك التمثيل الغذائي والتكاثر.

فعند وجود الخلل الهرموني وإن كان لديك الكثير أو القليل جدا من هرمون معين فحتى التغييرات الصغيرة قد يكون لها آثار خطيرة على الجسم و بشكل عام 

تابع معنا المقال التالي لمعرفة المزيد عن الاختلالات الهرمونية .

أعراض عدم التوازن الهرموني

  1. علامات وأعراض عدم التوازن الهرموني

    • تلعب الهرمونات الدور الأساسي في الصحة العامة و نتيجة لذلك توجد مجموعة كبيرة من العلامات أو الأعراض التي يمكن أن تشير إلى وجود خلل هرموني.

    بحيث تعتمد العلامات أو الاعراض لديك بأن الهرمونات أو الغدد التي لا تعمل بالشكل الصحيح عندك

     مايلي مجموعة من العلامات أو الأعراض حيث تؤثر على الرجال والنساء 

    1- زيادة في الوزن 

    2- وجود نتوء من الدهون بين الكتفين

    3- الاعياء

    4- آلام العضلات – ضعف العضلات

    5- ألم أو تورم أو تصلب في المفاصل

    6- زيادة أو أنخفاض في معدل ضربات القلب

    7- التعرق – كثرة التبول

    8- زيادة الحساسية للبرد او الحرارة

    9- الامساك أو حركات المعدة المتكررة

    1- زيادة العطش – زيادة الجوع

    11- انخفاض الدافع الجنسي – كآبة

    12- العصبية – القلق – التهيج

    13- العقم

    14- علامات  التمدد الأرجواني أو الوردي

    15- جلد جاف – وجه سمين – ترقق بالشعر – ضع في اعتبارك أن هذه الأعراض غير محددة ، ولا يعني وجودها بالضرورة أنك تعاني من خلل هرموني.

     

     

الأعراض عند الإناث

  1. الأعراض عند الإناث

    • عند الإناث و في سن الإنجاب يكون الاختلال الهرموني الأكثر شيوعا هو متلازمة تكيس المبايض

        تتغير الدورة الهرمونية الطبيعية أيضًا بشكل طبيعي خلال هذه المراحل :

    1- سن البلوغ

    2- الحمل – الرضاعة الطبيعية

    3- سن اليأس 

    تشمل أعراض الاختلال الهرموني الخاصة بالإناث ما يلي :

    1- ثقيلة أو عدم أنتظام فترات بما في ذلك فترات غياب أو توقف أو متكررة

    2- الشعرانية يعني وجود الشعر الزائد في أماكن غير مرغوب بها مثال الوجه أو الذقن وفي أماكن متفرقة من كل الجسم

    3- وجود حب الشباب على الوجه أو الصدر أو الظهر

    4- تساقط الشعر

    5- سواد الجلد وبالأخص على طول تجاعيد الرقبة  أو في الفخذ أو  وتحت الثديين

    6- جفاف المهبل – ضمور المهبل

    7- ألم أثناء ممارسة الجنس 

    8- الصداع – تعرق ليلي

     

الأعراض عند الذكور

  1. أعراض وعلامات عند الذكور

    •  حيث يلعب التستوستيرون دورا مهما في نمو الذكور فإذا كنت لا تنتج ما يكفيك من هرمون التستوستيرون فقد يتسبب ذلك في مجموعة متنوعة من الأعراض

     حيث تشمل أعراض عدم التوازن الهرموني عند الذكور البالغين ما يلي:

    1- التثدي أو تتطور في أنسجة الثدي أو حنان الثدي

    2- ضعف الأنتصاب

    3- انخفاض في نمو اللحية ونمو شعر الجسم 

    4- فقدان كتلة العضلات

    5- فقدان كتلة العظام أو هشاشة العظام

    6- صعوبة في التركيز – هبات ساخنة

أسباب الخلل الهرموني

  1. أسباب الخلل الهرموني

    • يوجد الكثير  الأسباب المحتملة لاختلال التوازن الهرموني و تختلف الأسباب باختلاف الهرمونات أو الغدد المصابة بحيث تشمل الأسباب الشائعة لعدم التوازن الهرموني ما يلي:

    1- الأدوية – العلاج بالهرمونات

    2- العلاج الكيميائي – علاج السرطان – الأورام سواء كانت حميدة أو خبيثة

    3- أورام الغدة النخامية

    4- أضطراب الأكل

    5- الضغط العصبي

    في حين أن معظم الحالات التالية قد تكون ناتجة في البداية عن إختلالات هرمونية فإن الإصابة بهذه الحالات يمكن أن تؤدي للمزيد من الاختلالات الهرمونية:

    1- مرض السكر النوع 1-2

    2- مرض السكر الكاذب

    3- قصور أو خمول الغدة الدرقية – أو فرط نشاط الغدة الدرقية

    4- عقيدات الغدة الدرقية مفرطة الأداء

    5- قصور الغدد التناسلية

    6- متلازمة كوشينغ أو ارتفاع مستويات الكورتيزول

    7- تضخم الغدة الكظرية الخلقي والذي يسبب انخفاض مستويات الكورتيزول والألدوستيرون

    8- مرض أديسون

     

     

أسباب تنفرد بها النساء

  1. أسباب تنفلرد بها النساء فقط

    • ويرتبط العديد من أسباب خلل التوازن الهرموني لدى النساء بالهرمونات التناسلية مايلي : أهم الاسباب الشائعة 

    1- سن اليأس

    2- قصور المبيض الأولي  والذي يعرف باسم انقطاع العادة الشهرية المبكر

    3- الحمل – الرضاعة الطبيعية

    4- متلازمة تكيس المبايض

    5- تناول الأدوية الهرمونية مثال – حبوب منع الحمل

     

خيارات العلاج لاختلال التوازن الهرموني

  1.  بعض من خيارات العلاج لأختلال التوازن الهرموني

    و يعتمد علاج الخلل الهرموني على سبب ذلك. يتم وصف بعض خيارات العلاج الشائعة أدناه.

    1- العلاج بالإستروجين

    فإذا كنتِ تعانين من الهبات الساخنة أو غيرها من الأعراض غير المريحة لانقطاع العادة الشهرية مبكرا  فقد يوصي الطبيب بجرعة منخفضة من الإستروجين .

    2- الإستروجين  المهبلي

    إذا كنت تعانين من جفاف المهبل أو الألم أثناء ممارسة الجنس  فقد ترغبين في تجربة وضع كريم أو قرص أو حلقة من الإستروجين 

    يساعد استخدام هذا العلاج  الموضعي للقضاء على العديد من المخاطر المرتبطة بالإستروجين الجهازي أو الإستروجين الذي ينتقل عبر مجرى الدم إلى العضو المناسب.

    3- تحديد النسل الهرموني

    يمكن أن يساعد تحديد النسل الهرموني في تنظيم دورات الطمث. تشمل أنواع تحديد النسل الهرموني ما يلي:

    • حبوب منع الحمل 
    •  تصحيح النسل
    • الحلقة المهبلية
    • /اللولب / جهاز داخل الرحم

    و قد يساعد على  التقليل من حب الشباب وتقليل  من وجود الشعر الزائد على الوجه والجسم بصورة عامة .

    4- الأدوية المضادة للأندورجين

    فالأندروجينات هي هرمونات جنسية ذكورية موجودة في كل من النساء والرجال و قد تختار  أحيانا النساء المصابات بمستويات عالية من الأندروجين تناول الأدوية التي تمنع تأثيرات الأندروجين .

    هذه بعض من التأثيرات

    • تساقط الشعر – نمو شعر الوجه
    • حب الشباب

    5- علاج التستوستيرون

    يمكن أن تقلل مكملات التستوستيرون من أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون عند الذكور المراهقين و الذين يعانون من تأخر لسن البلوغ 

    فإنه  يعمل على تحفيز  بداية سن البلوغ لديهم  وهو  متوفر في العديد من الأشكال  الحقن ، و التصحيح ، و هلام .

    6- العلاج بهرمون الغدة الدرقية

    فإذا كنت تعاني من قصور في  الغدة الدرقية فإن هرمون الغدة الدرقية الاصطناعي ليفوثيروكسين (ليفوكسيل ، سينثرويد ، ويونيثرويد) يمكن أن يعيد مستويات الهرمون إلى التوازن فالجسم 

    7-ميتفورمين

    الميتفورمين هو دواء السكري من النوع 2حيث يمكن أن يساعد بعض النساء المصابات بأعراض متلازمة تكيس المبايض بحيث يعمل على خفض مستويات الأندروجين وتشجيع الإباضة .

    قد تسبب هذه الأدوية مع بعض الآثار الجانبية الخطيرة مثال  الغثيان الشديد والتغيرات في ضغط الدم. لذلك يجب عليك زيارة  الطبيب لمعرفة ما إذا كان أحدهما مناسبًا لك أو العكس .