يعتبر التبول المتكرر هو أحد الأعراض الأولى الشائعة للحمل، وقد يتفاقم الأمر طوال فترة الحمل نتيجة لاتساع الرحم ونمو الجنين، مما يضغط على مثانتك. وعلى الرغم من أنه قد يكون مزعجًا في أغلب الأحيان، إلا أنه لا داعي للقلق .

 

كثرة التبول عند النساء من علامات الحمل

إن التبول بكثرة تعد من العلامات البدائية للحمل، والتي تتسبب في إزعاج بعض النساء التي تعاني من هذه المشكلة، ويمكنك الحصول على بعض النصائح لمساعدتك في التخفيف منها، كما يفضل معرفة العلامات التي تشير إلى أن كثرة التبول قد يكون مرتبطة بحالات مرضية أخرى، مثل التهاب المسالك البولية، وسلس البول وغيرهما.

السبب في كثرة التبول أثناء الحمل

الأمر الذى يؤدي إلى التبول كثيرًا، غالبًا يكون نتيجة لزيادة كمية الدم في الجسم، ولمعالجة هذا التدفق الدموي، تحتاج الكلى إلى إنتاج سوائل إضافية، والتي ينتهي بها الأمر إلى استقرارها بالمثانة، ولا يُعرف توقيت محدد يبدأ فيه التبول بكثرة، فقد يختلف من امرأة لأخرى بحسب طبيعة الجسم، والعناصر الغذائية التي تعتمد عليها، ولكن الفترة الشائعة في بدايات الحمل الأولى هي التبول في الفترة ما بين ستة إلى ثمانية أسابيع تقريبًا.

كثرة التبول لأعرض مرضية أخرى بخلاف الحمل

إذا كانت هناك عدوى بالمسالك البولية، فقد تلاحظ شعور بالألم، وحرقًا أثناء التبول، أو تصاب بالحمى، أو تلاحظ بولًا عكرًا، أو ترى دمًا في المرحاض، كما تشعر أيضًا برغبة قوية في التبول، ولكن بعد ذلك ستخرج بضع قطرات فقط.

أما إذا كان لون البول أصفر داكنًا أو برتقاليًا، فقد تكون هذه علامة على الجفاف – حاول زيادة تناول السوائل حتى يعود البول إلى اللون الأصفر الشاحب الطبيعي.

استمرار التبول طوال فترة الحمل

قد يخف الأمر لفترة من الوقت بعد الدخول في الثلاثة أشهر الثانية للحمل، ولكن  الرغبة في التبول تعود من جديد، حيث يضغط الجنين أكثر على مثانتك كلما زاد نموه. ومع اقتراب نهاية الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل، يدفعك الضغط الزائد على الحوض، والمثانة إلى الإسراع للتبول بشكل متكرر.

نصائح لإدارة التبول بشكل صحيح أثناء الحمل

هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها للشعور بتحسن بشأن هذا الأمر وهي كما يلي.

  1. الانحناء للأمام عند التبول، حتى تفرغ مثانتك بشكل صحيح.
  2. عدم شرب كميات كبيرة من الماء قبل النوم مباشرة، وذلك لضمان عدم القيام للتبول أثناء النوم.
  3. تجنب المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكافيين، والتي قد تجعلك بحاجة إلى التبول كثيرًا.
  4. ممارسة التمارين الرياضية التي تزيد من كفاءة العضلات، وتقوي قاع الحوض، حيث يمكن أن يساعد ذلك في منع التسرب عند السعال أو العطس أو الضحك، قبل الولادة وبعدها.