كيفية التخلص من انتفاخ البطن

كاتب مُشارك: ريما آله رشي
عدد الزيارات 302
كيفية التخلص من انتفاخ البطن

جميعنا نتناول أصناف مختلفة من الطعام قد يؤدي بعضه إلى انتفاخ البطن وامتلائه بالغازات المعوية مما يسبب آلاماً وتطبلاً في البطن. وقد  تختلف حدّة و طبيعة الأعراض بين شخص وآخر، ولكنها في الغالب تكون أعراض مؤقتة وتزول بمجرد التخلص من تلك الغازات.

أعراض تطبل البطن

  1. ينتج شعورك بالتخمة عن امتلاء القناة الهضمية بالطعام والغازات التي نتجت عن هضم وتفكيك بعض المواد الغذائية، بالإضافة إلى تفكيك الأحياء الدقيقة الموجودة بالقولون لبعض الكربوهيدرات غير المهضومة الموجودة في الكتلة الغذائية.

    وعادة ما يتم إخراج الغازات إما عن طريق التجشؤ بدفع الغازات الناتجة عن تحريك وهضم الغذاء في الجهاز الهضمي إلى الفم ليصار التخلص منه إلى الوسط الخارجي، أو أن تسلك الغازات الطريق المعاكس من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة فالغليظة فالمستقيم ليتم إخراجه إلى الوسط الخارجي.

    والجدير بالذكر أن وجود الغازات بكميات كبيرة في القسم العلوي الأيمن من القولون قد يؤدي إلى حدوث آلام في المرارة. بينما يسبب تراكم كميات الغاز في القسم الأيسر من أعلى القولون بالضغط على منطقة الصدر، فيشعر المريض وكأن العرض هو ألم في القلب.

أسباب تطبل البطن

  1. جميعنا ندخل الهواء إلى جوفنا أثناء تناول الوجبات أو عند المضغ والبلع، وتتفاوت عادةً كمية الغازات المبتلعة حسب طريقة تناول الأطعمة المختلفة. فعلى سبيل المثال مضغ اللبان أو (العلكة) أو امتصاص السكاكر الصلبة أو شرب المشروبات الغازية كالصودا أو البيرة سيؤدي إلى تشكيل هواء زائد ومن ثم ابتلاعه ودخوله إلى المعدة والأمعاء.

    وأحياناً قد يؤدي التوتر المفرط والقلق لدى بعض الأشخاص إلى ابتلاع كميات زائدة من الهواء. كما توجد حالات مختلفة تؤدي إلى دخول الهواء إلى المعدة مثل سوء تركيب طقم الأسنان، وبالتالي عدم ثبات الطقم في مكانه الصحيح. بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من انحراف الوتيرة في الأنف. كل تلك الأسباب ستؤدي إلى تراكم جزيئات الهواء في المعدة والأمعاء الدقيقة خلال 24 ساعة مما يؤدي إلى النفاخ وحدوث تطبل في البطن وظهور أعراض التجشؤ وغيرها.

    كما أن جزءاً من الكربوهيدرات المتناولة قد لا يتم هضمها بواسطة الأنزيمات الموجودة في الأمعاء، فتصل إلى القولون حيث يتم تفكيكها من قبل الأحياء الدقيقة (البكتيريا النافعة) إلى غاز الهيدروجين وغاز ثاني أوكسيد الكربون، وأهم الأمثلة عن تلك الأطعمة النخالة والبروكلي والملفوف والقرنبيط والفاصولياء، وقد يعاني المرء في بعض الحالات من تقلصات وتشنجات وانتفاخ  في البطن عند تناول الحليب وبعض أنواع الجبن والآيس كريم، ويفسر ذلك بنقص أنزيم اللاكتاز المسؤول عن هضم سكر اللاكتوز (سكر الحليب) حيث تدعى هذه الحالة بحساسية أو عدم تحمل اللاكتوز.

    وأثبتت الدراسات أن النمو الزائد للبكتيريا في الأمعاء الدقيقة سيؤدي إلى إنتاج كميات أكبر من الغازات، الأمر الذي يسبب انتفاخ وتطبل البطن والجدير بالذكر أن الإمساك يسبب بشكل مباشر حدوث انتفاخ البطن والشعور بالتخمة.

متى يصبح تطبل البطن مرض مزمناً ؟

  1. لا بد من الإشارة إلى أنه هناك أشخاص لديهم حساسية شديدة حتى للكميات القليلة أو الطبيعية من الغازات في البطن، حيث تظهر عليهم أعراض تشنج البطن وغازات معوية، وهذا ما يدعى مرض القولون العصبي.

    وقد يحدث انتفاخ وتطبل البطن لدى النساء بعد الحمل والولادات المتكررة بسبب ارتخاء أو ضعف في عضلات البطن نتيجة الحمل والتمدد الذي يحدث، حيث يظهر البطن في حالة الوقوف منتفخاً نتيجة تراكم الغازات في حيز البطن.

علاج تطبل البطن

  1. يكمن علاجك من تطبل البطن باتباعك نظام حمية خالٍ من المشروبات الغازية والبيرة مع الابتعاد عن تناول الملفوف والبروكلي والقرنبيط والفول والنخالة، وتجنب شرب الحليب ومنتجات الألبان. كما يمكن الاستعاضة عن الحليب باستخدام الحليب المنزوع اللاكتوز أو الحليب الصناعي مثل حليب الصويا وحليب اللوز. كما عليك الابتعاد عن مضغ العلكة أو امتصاص السكاكر الصلبة التي تؤدي بشكل مباشر إلى إدخال الهواء إلى الجهاز الهضمي أو ربما قد تحتوي على محليات صناعية مثل المانيتول أو السوربيتول يمكنها أن تسبب انتفاخاً في البطن.

    كما يجب على المريض تجريب الأطعمة بشكل إفرادي واحدة تلو الأخرى ومراقبة استجابة جسمه لكل صنف من الأطعمة المتناولة للتمكن من حصر قائمة الأطعمة التي قد تسبب انزعاجه وانتفاخ البطن لديه.

    قامت بعض الشركات بإنتاج أدوية مثل السيميثكون حيث تم استخدامه كعلاج لانتفاخ البطن، إلا أن فعاليتها كانت منخفضة في التخلص من الغازات. وقد شاع في الفترة الماضية استخدام حبوب الفحم للتخفيف من النفخة ولكن أيضاً دون جدوى تذكر. كما تم استخدام المركب (ألفا – دي غالاكتوزيداز) كمنتج آمن يصرف بدون وصفة طبية لتحسين هضم السكريات المعقدة المتناولة.

    إن استعمال مضادات التشنج مثل الديسيكلومين أوالهيوسيامين قد يحقق فائدة للأشخاص المصابون بمرض القولون العصبي في تخفيف ألم التشنج الناتج عن الغازات الموجودة في البطن.

    لقى المرضى الذين يعانون من زيادة عدد البكتيريا في الأمعاء تحسناً ملحوظاً عند تناول المضادات الحيوية التي تساهم في تقليص عدد الأحياء الدقيقة في الأمعاء الأمر الذي يقلل تكوين الغازات في البطن.

    وتبقى صحتك أهم ما لدينا، لذا ننصحك بإتباع الإرشادات اللازمة حسب حالة تطبل البطن لديك، فقد تكون الحمية الغذائية المناسبة هي الحل أو ربما تكون ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري هي العلاج الأمثل في حال كان تطبل البطن عند التشخيص ناتجاً عن ضعف في عضلاته.