العامل الذي يتم قياسه أثناء التجربة

دوما ما يتواجد العامل الذي يتم قياسه أثناء التجربة في مختلف المجالات العلمية التي تتواجد في حياتنا اليومية، فهناك تجارب اجتماعية تجرى على الأفراد في المجتمع ليتم قياس تغير معين في نفسهم أو سلوكهم، وكذلك يوجد تجارب معملية تتعلق بالمواد الكيميائية وقياس تأثير مادة على الأخرى.

 

ما العامل الذي يتحكم بالأساس بالتجربة

إن العامل الذي يتحكم في التجربة يطلق عليه العامل المستقل، وهو الذي يستخدمه المجرب حتى يقيس مدى تأثيره على الجوانب الأخرى المتواجدة في التجربة، وهذا العامل يكون محدد بشكل مسبق من قبل المجرب، وذلك حتى يتمكن من التحكم في مدى تواجده ومدى أثره.

مثلا في التجارب الإنسانية، قد يكون العامل المستقل هو تواجد نقص في الطعام بمجتمع ما، ومن خلال ذلك العامل يتم قياس ردة فعل المجتمع وتصرفاتهم تجاع بعضهم البعض نتاج ذلك النقص، وهنا قد يتحكم المجرب في هذا النقص بمجتمع قام بتصميمه هو بنفسه، وقد يكون النقص طبيعيا وفقط يقوم المجرب بالقياسات.

 

 

ما العامل الذي يتم قياسه أثناء التجربة

إن العامل الذي يتم قياسه بالأساس في التجارب المختلفة يسمى العامل التابع، حيث يقوم المجرب باستخدام العامل المستقل بالأساس حتى يتعرف على مدى تأثيره على التابع، والذي يتغير بشكل مستمر مع تغير العامل المستقل، ففي التجربة السابقة يمكن اعتبار تصرفات البشر تجاه بعضهم هو المتغير التابع الذي يرصده الباحث.

ما العوامل التي يمكن أن تتدخل في إجراء التجربة

بعد تحديد الباحث للعامل المستقل والعامل الذي يتم قياسه أثناء التجربة يجب أن يضع في حسبانه عدم قدرة على السيطرة على التجربة بشكل كلي، حيث تتواجد مجموعة من العوامل التي يمكن أن تتدخل في مجرى التجربة كالتالي:

  • في المثال السابق ذكره عند قياس أثر نقص الطعام على تصرفات البشر تجاه بعضهم قد يتدخل عامل وسيط كعلاقات هؤلاء البشر تجاه بعضهم البعض قبل نقص الأغذية.
  • في التجارب المعملية قد تتمثل العوامل الوسيطة في قلة الحرارة التي يتم إجراء التجربة عليه، أو أن المواد المستخدمة غير نقية بنسبة كافية، أو زيادة وقت تحضير التجربة.

كيف يتم قياس العامل التابع أثناء التجربة

  • بالأساس يقوم الباحث بتحديد الشيء الذي يرغب في التعرف عليه ورصده من خلال التجربة.
  • يحضر الباحث العامل المستقل بعناية شديدة، ومن ثم يبدأ بالتركيز على تأثيره على العامل التابع ويرصد النتائج.
  • أثناء التجربة يحاول الباحث أن يعزل أي عوامل وسيطة يمكن أن تتدخل في التجربة، لكنه لا يمكن أن يكون متأكدا تماما من انعدامها.
  • يتم رصد النتائج في ورق البحث، ويمكن أن يتم إعادة التجربة أكثر من مرة للتوصل للنتيجة الأدق.

إن العلوم المختلفة تتطلب من الباحثين فيها أن يكون على قدر من الوعي بكل العوامل المتواجدة في تجاربهم المختلفة، فـالعامل الذي يتم قياسه أثناء التجربة إن لم يكن مدركا لن يتم التوصل لأي معلومات صحيحة.

 

ما العامل الذي يتحكم بالأساس بالتجربة، العامل الذي يتم قياسه أثناء التجربة، ما العوامل التي يمكن أن تتدخل في إجراء التجربة، كيف يتم قياس العامل التابع أثناء التجربة

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد