Ultimate magazine theme for WordPress.

أعراض الحمل المبكر

الحمل يستخدم مصطلح الحمل لوصف حمل المرأة لبويضة مخصبة في رحمها ، وفي هذه الفترة تنمو البويضة الملقحة وتتكامل مع الجنين ، وتبدأ هذه الفترة من آخر دورة شهرية للمرأة حتى الولادة . وهي حوالي 40 أسبوعًا. أو أكثر ما يزيد قليلاً عن تسعة أشهر.
تنقسم فترة الحمل إلى ثلاث مراحل. في كل مرحلة من مراحل الحمل تحدث العديد من التغيرات الهرمونية والفسيولوجية في جسم المرأة الحامل ، ويستمر كل ثلث ما بين اثني عشر إلى أربعة عشر أسبوعًا ، أي حوالي ثلاثة أشهر ، وأهمية وعي المرأة الحامل بالتغيرات الهرمونية التي تحدث في أجسامها في كل ثلث يجب توخي الحذر ومواجهة العوامل التي تشكل خطر الحمل في كل مرحلة ، وكذلك إجراء الفحوصات المطلوبة على النحو الذي اقترحه الطبيب المختص.

أعراض الحمل

أعراض الحمل

  • قد  لا تعاني جميع النساء من نفس اعراض الحمل بحيث تختلف الاعراض في شدتها من خفيفة الى شدية للغاية واحيانا قد لا تتحملها الحامل
مما يعني ان اعراض الحمل لا تختلف فقط من امراة لاخرى ولكن تختلف من حمل اتخر عند نفس المراة فاحيانا قد تعاني الحامل خلال حملها الاول من اعراض يمكن ان لا تظهرعليها في حملها الثاني

أعراض الحمل المبكرة

أعراض الحمل المبكرة

  • انقطاع الحيض: من  أبرز أعراض الحمل المبكر ، ولعل هذا هو ما يدفع المرأة التي تتوقع الحمل إلى إجراء اختبار الحمل ، لكن الحيض لا يفوت عند حدوث الحمل فقط ؛ لأن هناك حالات كثيرة تغيب فيها الدورة الشهرية ، مثل: فقدان الوزن أو زيادة الوزن ، والتعب والإجهاد ، وبعض الاختلالات الهرمونية ، وكذلك عند توقف المرأة عن تناول حبوب منع الحمل ، فمن الجدير بالذكر أن نزول الدم ممكن. أثناء الحمل ، لكنه يتطلب استشارة أخصائي لتقييم ما إذا كان هذا طبيعيًا أو يتطلب رعاية صحية طارئة.
  • غثيان الصباح:  لعل أكثر أعراض الحمل شيوعاً شعور المرأة الحامل بالغثيان خاصة في الصباح ؛ على الرغم من عدم وجود سبب كامن يمكن تفسيره بالتغيرات الهرمونية والفسيولوجية التي تحدث أثناء الحمل ، وتجدر الإشارة إلى أن هذا العرض لا يظهر في جميع النساء الحوامل ، ويرتبط هذا العرض بتغيير رغبة المرأة الحامل في الطعام والشراب ؛ يريدون أنواعًا معينة وينفصلون عن غيرهم ، لكن كل الأعراض المصاحبة للغثيان تنخفض عند دخول المرأة الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر من الحمل ، بشكل عام ، يجب على المرأة الحامل أن تحرص على تناول نظام غذائي صحي متكامل للحفاظ على صحتها وصحة الجنين أثناء الحمل ، وبهذه الطريقة نضمن كلاً من الغذاء الصحي المتوازن.
  • الدوخة والإغماء: يمكن أن يحدث الدوخة والإغماء لتوسيع الأوعية الدموية وخفض نسبة السكر في الدم وضغط الدم.
  • قطرات من الدم وتشنجات البطن: بعد تلقيح البويضة بالحيوان المنوي ، تلتصق البويضة المخصبة بجدار الرحم ، ونتيجة لهذا الالتصاق ، قد تسقط قطرات الدم من المهبل في عملية تسمى نزيف المبيض ، وغالبًا ما يحدث ذلك بعد ستة إلى اثني عشر يومًا من إخصاب البيض ، قد يصاحب الدم تقلصات في البطن ، والتي تشبه إلى حد كبير تلك التي تحدث أثناء الحيض ، ولكن إذا أردنا مقارنة قطرة الدم من المهبل وتقلصات البطن في وقت الحيض والحمل ؛ لا شك أن هذه الأعراض تكون أقل حدة أثناء الحمل ، وتجدر الإشارة إلى أن المرأة الحامل قد تلاحظ خروج سائل أبيض حليبي من المهبل بسبب زيادة سمك جدار المهبل بعد الحمل ، وقد تستمر هذه الإفرازات طوال فترة الحمل ،
  • تغيرات في الثدي:  تحدث تغيرات في الثدي في المراحل الأولى من الحمل. حيث تلاحظ المرأة انتفاخ صدرها ووزنها ، وقد تشعر بألم خفيف فيها ، وتصبح الهالة حول الحلمة أغمق ، وهذه التغيرات ناتجة عن تغير في مستوى الهرمونات في الجسم ، رغم ظهور هذه الأعراض بعد أسبوع إلى أسبوعين من الحمل ، تختفي تدريجياً أثناء الحمل.
  • الشعور بالتعب:  يحدث بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون ، وانخفاض مستوى السكر في الدم ، وانخفاض ضغط الدم ، وزيادة إنتاج الدم أثناء الحمل ، يمكن للمرأة أن تشعر بالثقل والإرهاق ، خاصة بعد الأسبوع الأول من الحمل. لذلك ، تنصح النساء بأخذ قسط من الراحة وتناول الأطعمة الغنية بالبروتين والحديد.
  • تقلبات المزاج:  تحدث بسبب التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل. يمكن للمرأة الحامل أن تعاني من تقلبات مزاجية خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى.
  • كثرة التبول:  تعاني الكثير من النساء من هذه الأعراض ، وتبدأ قرابة الأسبوع السادس أو الثامن بعد الحمل ، وتحدث أثناء الحمل بسبب التغيرات الهرمونية. والجدير بالذكر أن هناك أسبابًا عديدة لكثرة التبول ، مثل: التهابات المسالك البولية والسكري واستخدام مدرات البول وغيرها.
  • الإمساك:  يحدث الإمساك بسبب زيادة هرمون البروجسترون أثناء الحمل ، لذلك فإن مرور الطعام عبر الأمعاء يكون أبطأ مما يؤدي إلى الإمساك. و لتخفيف الإمساك ، توصى  المرأة الحامل بتناول الأطعمة الغنية بالألياف وشرب الكثير من الماء وممارسة الرياضة.
  • آلام الظهر: يمكن أن تعاني النساء الحوامل من آلام الظهر المزمنة.

التعليقات مغلقة.