ما هي نسبة الكرياتينين الخطرة في الجسم

كاتب مُشارك: nora saad
عدد الزيارات 198
ما هي نسبة الكرياتينين الخطرة في الجسم

الكرياتينين هو مركب كيميائي، أي تغير فيه يؤثر على عمل الكلى وأداء وظيفتها، ولذلك نسبة الكرياتينين الخطرة تسبب خلل في الكلي وينتهي الأمر بالإصابة بالفشل الكلوي، ولذلك يجب تجنب الوصول للنسبة الخطرة ويجب على الإنسان الحفاظ على صحته والوقاية من خطر الإصابة بأمراض الكلى.

 

 

 

 

 

 

 

ما هي نسبة الكرياتينين الخطرة في الجسم

  1. ينتج الكرياتينين من حدوث عمليات الأيض في الجسم للعضلات ويتم التخلص من الكرياتينين من الجسم وذلك بترشيح الكرياتينين من الكلى إلى البول وخروجها من الجسم وبالتالى فإن عند زيادة مستوى الكرياتينين في الدم عن الطبيعي فإن ذلك يكون خطر على الجسم حيث إذا زادت عن 5 ملغ/ ديسيلتر عند الكبار وعند الأطفال إذا زادت عن 2 ملغ/ديسيلتر وذلك بسبب سوء التغذية أو أحد الأمراض فإن ذلك يكون خطر على الجسم، ويحدث خلل في وظائف الكلى.

    الكرياتينين

    هو عبارة عن مادة كيميائية، تُنتج في الجسم من عمليات الأيض التي تحدث في العضلات، ويتم إنتاجه نتيجة تناول الإنسان للحوم.

    الكرياتينين له نسبة طبيعية فإذا زادت أو نقصت يؤثر على وظيفة الكلية.

ارتفاع مستوى الكرياتينين

  1. في بعض الأحيان قد يرتفع مستوى الكرياتينين عن المستوى الطبيعي وذلك بشكل مؤقت وذلك في إحدى الحالات الآتية:

    تناول أدوية تؤثر على وظيفة الكلى.

    تناول كمية كبيرة تحتوي على اللحوم.

    إصابة الجسم بالجفاف.

    وفي حالة إذا كان مستوى الكرياتينين عالي في الجسم فإن الطبيب يطلب عمل تحليل الكرياتينين وذلك للتأكد من أداء الكبد لوظائفه بشكل سليم.

    ويجب المحافظة على خفض مستوى الكرياتينين في الجسم وأهم طريقة هي غسل الكلى في حالة الإصابة بالفشل الكلوي أما في الحالات العادية فذلك بالحد من ممارسة التمارين الرياضية، تناول كميات معتدلة من اللحوم والألياف الغذائية، واتباع الوصفات الطبية التي يكتبها الطبيب.

أسباب إرتفاع مستوي الكرياتينين في الدم

  1. الإصابة ببعض الأمراض تسبب إرتفاع نسبة الكرياتينين في الدم ومن هذه الحالات:

    الإصابة بمرض السكري.

    ارتفاع ضغط الدم.

    التهابات الكلى.

    تناول بعض الأدوية مثل السيميتيدين والمضادات الحيوية.

    عمل الكثير من التمارين المرهقة.

    الإصابة بانسداد في المسالك البولية مما يعوق خروجه من الجسم.

ما هي أهمية فحص مستوى الكرياتينين

  1. فحص مستوى الكرياتينين في الجسم يعكس مدى كفاءة عمل الكلية في الجسم.

    يتم الخضوع لفحص الكرياتينين على حسب الحالة وذلك كالتالى:

    المصابون بأمراض الكلى: ينتمون على متابعة عمل الفحص شهرياً أو على حسب تحديد الطبيب.

    مرضى السكري: لابد من القيام بالفحص مرة في السنة.

    الإصابة بأحد الأمراض التي تؤثر على وظيفة الكلى مثل: إرتفاع ضغط الدم، أو الأدوية التى تؤثر على وظيفتها، ولذلك في تلك الحالة فإن الطبيب هو من يحدد عدد مرات القيام بالفحص.

    هذا الفحص عبارة عن تحليل دم ولا يوجد أي شروط قبل إجرائه، وفي بعض الأحيان يكون تحليل بول وذلك لكي يتمكن الطبيب من معرفة مستوى الكرياتينين وذلك لتحديد مدى حدة الفشل الكلوي.

نتائج الفحص

  1. الكرياتينين يتم تحديد مستواه في الدم بقياس الملغرام / ديسيليتر أو ميكرومول/ لتر.

    النسبة الطبيعية الكرياتينين

    النسبة الطبيعية الكرياتينين في الدم ما بين 0.84-1.21 ملغرام/ ديسيلتر، وهو يساوي 74.3-107 ميكرومول/ لتر، وتختلف النسبة على حسب الفئة العمرية وكذلك الجنس سواء ذكر أو أنثى، حيث في الذكور البالغين تكون 0.8-1.3 مليجرام/ديسيلتر، أما في الإناث البالغين 0.6-1.1 مليجرام/ديسيلتر، عند الأطفال 0.2 ملغ/ديسيلتر وذلك على حسب بناء العضلات.

    الكتلة العضلية عند الرجال أكبر من النساء ولذلك فإن نسبة الكرياتينين لديهم أعلى.

    أسباب إنخفاض مستوي الكرياتينين في الجسم

    بعض الحالات التي يحدث فيها انخفاض مستوى الكرياتينين وهي: فقدان الوزن بشكل كبير، انخفاض الكتلة العضلية، الحمل.