تحليل creatinine منخفض والمعدلات الطبيعية للكرياتينين في جسم الإنسان

كاتب مُشارك: nora saad
عدد الزيارات 122
تحليل creatinine منخفض والمعدلات الطبيعية للكرياتينين في جسم الإنسان

تحليل  creatinine منخفض هو الدال على نسبة الكرياتينين التي تعد منخفضة في مستوى دم الإنسان الخاضع لفحص الدم ويتم الاختبار لتلك النسبة أيضًا من خلال فحص البول حيث أن تلك المادة هي من بين نواتج عملية الأيض الغذائي التي تتم في العضلات لجسم الإنسان.

 

 

 

تحليل كرياتينين منخفض

  1. الكرياتينين هو ناتج عن الأيض الذي يتم في العضلات بالإضافة أنه من الممكن الحصول عليه عن طريق البروتين المتواجد في الغذاء الذي يتناوله الإنسان.

    الانخفاض للكرياتينين عن واحد واثنين من عشرة مليجرام في الدم هو الذي يستوجب الاستشارة الطبية لتلقي العلاج المناسب.

    يأتي الانخفاض في مستوى الكرياتينين في الدم في الحالات التالية: التغذية السيئة، الفقد الشديد للوزن، المرض المزمن، النقص للكتلة العضلية في الجسم.

    كي يتم التحضير تحليل الكرياتينين منخفض النسبة لا يتوجب على الشخص الصوم.

    إن كان الشخص المفحوص يتناول بعض العقاقير المؤدية لرفع الكرياتينين في الدم فلا بد من وقفها قبل الإجراء للتحليل.

    التشخيص لتلك الحالة يكون من خلال: الفحص لدم الحالة، أو فحص البول، وعن طريق فحص النشاط للكلى أيضًا.

    من بين طرق العلاج تناول المكملات الغذائية المحتوية على مادة الكرياتينين.

    أن يلتزم المفحوص نظام صحي غذائي سليم ومتكامل العناصر الغذائية.

    المراجعة الدورية للطبيب المختص وإجراء كافة ما يلزم من فحوصات بشكل منتظم.

تحليل الكرياتينين مرتفع

  1. تأتي بعض الأسباب التي تؤدي إلى الارتفاع في نسبة مادة الكرياتينين في الدم ومن بينها: بعض العقاقير، الارتفاع في ضغط الدم، فشل وظائف الكلى.

    من بين الأسباب أيضًا: الإدمان وتناول الكحوليات، الإصابة بالعدوى المعوية.

    تتم المتابعة بالقياس نسبة الكرياتينين المرتفعة من خلال الفحص للدم وتقاس النسبة بالملي جرام لكل ديسيلتر من دم المفحوص.

    النسبة المرتفعة هي التي تزيد عن واحد واثنين من عشرة ملي جرام لكل ديسيلتر في الدم.

    من الممكن التحليل للنتيجة على أنها التراجع في الأداء الكلوي بما يشير لاحتمالية الإصابة بالفشل الكلوي.

    لا بد من المعرفة السبب الرئيسي للزيادة مادة الكرياتينين في الجسم.

    يمكن الأخذ بالأسباب الآتية في العلاج نسبة الكرياتينين المرتفعة: الاستخدام للأدوية التي تدر البول يعالج الكرياتينين المرتفع.

    الشخص المصاب يجب أن يتناول كميات كبيرة من الميتة للزيادة من النشاط الكلوي لتصفية الدم والبول من الكرياتينين.

    النظام الصحي للغذاء وممارسة الرياضات المعتدلة يسهم في علاج النسبة المرتفعة للكرياتينين في جسم المصاب.

المعدلات الطبيعية للكرياتينين في جسم الإنسان

  1. المعدلات الطبيعية الكرياتينين في الدم ما بين 0.8إلى 1.3مليجرام/ ديسيلتر وهذا بالنسبة للذكور البالغين.

    النسبة التي تعد في إطار المستوى الطبيعي في الإناث البالغات متراوحة ما بين ستة من عشرة وحتى واحد وواحد من عشرة مليجرام لكل ديسيلتر من الدم.

    تتواجد بعض الاختلافات في نسب الكرياتينين لكل شخص عن الآخر ومن بين هؤلاء الأشخاص: قد تكون النسبة لذوي العمر المتوسط من البالغين أعلى مما هو معتاد.

    في حالات الأشخاص من فئة كبار السن تكون نسبة مادة الكرياتينين في أجسامهم أقل مما هو متوقع ومعتاد.

    الأطفال في مرحلة الرضاعة لديهم من الحد الطبيعي من نسبة الكرياتينين ما يعدل اثنين من عشرة أو تزيد على حسب البناء العضلي لكل طفل.

    الأشخاص ممن لديهم مشاكل سوء التغذية تميل الكتل العضلية لهم إلى أن تتناقص وبالتالي فإن مستويات الكرياتينين لديهم تكون في اتجاهها نحو الانخفاض.

     

    بالوصول إلى عرض النسب الطبيعية في للكرياتينين في جسم الإنسان نكون قد وصلنا إلى مختتم المقال الذي كانت نقطة الرئيسية المحورية حول تحليل كرياتينين منخفض مع بيان المسببات وكيفية العلاج وكذلك تم التعرض إلى الكرياتينين المرتفع ونسبته وكيفية العلاج لتلك النسبة المرتفعة.