ما هي شروط إفطار المسافر في رمضان

كاتب مُشارك: جودي غدير
عدد الزيارات 200
ما هي شروط إفطار المسافر في رمضان

على الرغم من أنّ أغلب المسلمين يفضّلون البقاء بقرب عائلتهم وفي موطنهم خلال شهر رمضان مبارك. إلا  أنّهم قد يضطروا للسفر لظروف معيّنة مثل إنجاز عملٍ ما أو غير ذلك.

فهل يحقّ للمسافرين الإفطار خلال السفر؟ تابع معنا هذا المقال.

شروط إفطار المسافر

  1. قول الله تعالى في كتابهِ الكريم: (ومن كان مريضاً أو على سفرٍ فعدّة من أيام أُخر) يدلّ على أنّه يجوز للمسافر الإفطار في رمضان ولكن مع شرط تعويض الأيام التي فطرَ فيها بعدَ شهرِ رمضان أو في وقتٍ لاحق.

    وللإفطار خلال السفر شروط وهيَ:

    أولاً: يجب أن تكون المسافة الذي سيقطعها المسافر طويلة بحيث تكون أكثر من 81 كيلو متراً.

    ثانياً: أن يكون الغرض من هذا السفر مُباح لا أن يكون لارتكاب معصية ما أو فيما يُحرِّم الله تعالى.

    ثالثاً: أن تبدأ رحلة المسافر قبل صلاة الفجر عندها يجوز له الإفطار. أمّا إذا انطلقَ بعد الفجر فلا يجوز أن يفطر في ذلك اليوم.

    رابعاً: يجوز للمسافر الإفطار إن مَكثَ في المكان الذي قصدَهُ لمدّة 4 أيام أو أقل من دون حساب يومي الوصول والمغادرة. وإن قرّر البقاء لفترة أطول من 4 أيام فحينها لا يجوز أن يبقى فاطراً.

    ما هو حكم صوم المسافر إذا كان للسفر مشقّة؟

    إذا عانى المسافر أثناء سفره من مشقّة شديدة في الصيام وخاصّة في أيام الحرّ الشديد فيجوز عليه أن يفطر فالله لا يحمّل الإنسان فوقَ طاقتهِ. والصيام رغم الصعوبة الشديدة يعدّ عصيان.

    ما هو حكم صوم المسافر بوسائل نقل مريحة؟

    إن كان المسافر في هذه الحالة لا يشقّ عليه الصوم خلال السفر فلهُ أن يصوم أو أن يفطر فقد قال الله تعالى: (ومن كان مريضاً أو على سفر فعدّةً من أيام أُخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر).

     الصوم أم الإفطار في السفر.. أيّهما أفضل؟

    إذا كان الصيام في السفر لا يضرّ بالمسافر فمن الأفضل أن يصوم إذ أن الرسول صلّى الله عليه وسلّم ذهب في رحلة مع أصحابه في شهر رمضان وكان الجوّ حارّاً ولم يكن أحد منهم صائماً إلّا الرسول.

    إن صيام المسافر إن أمكن له ذلك أيسر لأنّ الصوم والإفطار مع الناس أسهل من صيامهِ بعد انتهاء شهر رمضان. ولأن أوقات شهر رمضان مباركة فالصيام بها أفضل من أي وقت آخر.

3 نصائح للصائمين في السفر

    • اختر التوقيت المناسب: إذا كانت مدّة رحلتك قصيرة، فاختر وقتاً تغادر فيه بعد الإفطار وتصل قبل السحور إن أمكن لك ذلك حتى لا تضطر للسفر أثناء الصيام.
    • تحديد موعد الإفطار: يمكنك تناول الفطور عندما ترى غروب الشمس من الموقع الحالي الذي تكون فيه. أمّا إذا كنتَ في أحد البلدان التي تكون ساعات نهارها طويلة جدّاً (20 ساعة مثلاً) فمن المحبّذ اتّباع ساعات الإفطار في المملكة العربية السعودية أو اتّباع أوقات بلدك.
    • إحضار وجبة إفطار أو سحور خفيفة احتياطاً: في بعض الأحيان قد تتأخر الرحلات الجوّية وتضطر إلى أن تتناول وجبة الفطور أو السحور وأنت في المطار أو على متن الطائرة. في مثل هذه الحالات قم بحزم وجبات خفيفة معك للطوارئ مثل كيس من التمر أو علبة عصير وما إلى ذلك من الأطعمة الصحّية.