10 فوائد للكمون

كاتب مُشارك: امل الموسى
عدد الزيارات 109
10 فوائد للكمون

 الكمون هو نبات أخضر و مورق ينمو بشكل منخفض على الأرض في منطقة البحر الأبيض المتوسط. والشرق الأوسط وتسمى ثمرة النبات ببذور الكمون ،

وهي مشهورة في جميع أنحاء العالم كتوابل. فقد أصبح الكمون موضوعًا للبحث الطبي ، حيث تدعي الأدلة القصصية أنه يحتوي على جميع أنواع الفوائد الصحية.

و تتعلق معظم فوائد الكمون المزعومة بالهضم والجهاز المناعي والدورة الدموية . تابع معنا المقال الآتي :

فوائد الكمون

  1. فوائد الكمون

    للكمون مجموعة متنوعة من الفوائد تتراوح ما بين المساعدة في تحسين عملية الهضم إلى تعزيز الذاكرة. و قد يمنع الكمون أيضًا الخلايا السرطانية من التكاثر

    ويساعد في تقليل الألم بخصائصه المضادة للالتهابات.

    1-يحتوي على مضادات الأكسدة

     فقد وجد أن بذور الكمون تحتوي على مواد طبيعية تعمل كمضادات للأكسدة . و هذا يعني أن هذه المواد (و التي تسمى apigenin و luteolin)  تعمل على منع تقدم  نجاح الجذور الحرة الصغيرة و التي تهاجم الخلايا السليمة. 

    تساعدك مضادات الأكسدة على الشعور بأنك أكثر صحة وحيوية ، كما أنها تساعد على منع بشرتك من التقدم في السن.

    2- له خصائص مضادة للسرطان

    يبدو أن الكمون لديه القدرة على منع الخلايا السرطانية من التكاثر ، وفقًا لبعض التجارب. في إحدى الدراسات ، كانت الفئران التي تم تغذيتها على الكمون محمية من سرطان القولون. 

    وجد الباحثون في دراسة أخرى أنه من بين تسعة أعشاب وتوابل شائعة ، كان الريحان والكمون أقوى النباتات المضادة للسرطان.

    3- قد يسشاعد في علاج الأسهال

    فقد أوصى ممارسو الطب التقليدي بأستخدام عشبة الكمون في علاج حالات  الإسهال لزمن طويل  و أيضا الطب الغربي بدأ الاستفادة من عشبة الكمون.

    توصل الباحثون إلى أن المستخلص ساعد في علاج أعراضهم. فقد تم إعطاء مستخلص بذور الكمون للفئران التي عانت من الإسهال. 

    4- يعمل على خفض مستوى نسبة السكر في الدم

    تم استخدام الكمون كجزء من تجربة الأدوية العشبية لمن يعانون من أرتفاع نسبة السكرفي الدم  .  فقد نجح الدواء في مساعدة مرضى السكري على إدارة الحالة لديهم .

    فقد تم العثور على الحيوانات المصابة  أيضا بمرض السكر في الدراسات المعملية للاستفادة من استهلاك الكمون. 

    5- يحارب البكتريا والطفيليات

    فقد  استخدم الزيت المستخرج من بذور الكمون كمبيد فعال لليرقات و أيضا عامل مطهر. حتى أن الزيت  يعمل على قتل سلالات البكتيريا المقاومة للمطهرات الأخرى. كما أعتقد الباحثون

     أن الكمون يساعد في قتل البكتيريا الضارة التي تحاول مهاجمة جهاز المناعة لديك. مما  يفسر هذا  أن سبب استخدام الكمون كمادة حافظة في الطعام لعدة قرون.

    6- له تأثير مضادات الألتهابات

    المكونات النشطة  التي وجدت في بذور الكمون لها تأثير مضاد للالتهابات ومطهر. فإن  إدخال الكمون في نظامك الغذائي قد يقاوم التأثيرات. و مع هذا 

    لم يجد الباحثون زيت أساسي من الكمون وحده له خصائص مضادة للالتهاب. لكن بذور الكمون نفسها عملت على تقليل الألم والالتهابات في دراسة معملية أجريت على الفئران.

    7- قد يساعد في خفض الكوليسترول

    نقص شحميات الدم هو مادة تساعد جسمك على التحكم في المستويات العالية من الدهون و التي تؤذي القلب و ترفع مستوى  الكوليسترول. وعشبة الكمون لها خصائص تعمل  على نقص شحميات الدم. أجرى الباحثون دراسة وجد 

     أن تناول مكمل غذائي من مسحوق الكمون الممزوج بالزبادي  ساعد في تقليل الكوليسترول .  وأيضا وجدت دراسة أخرى  على مجموعة أخرى من المرضى عانو من ارتفاع الكوليسترول فكانت لديهم نتائج مفيدة بعد تناولهم مكمل غذائي من الكمون.

    8- يساعد على نقص الوزن

    وجد العديد من الدراسات الجماعية على الطرق التي يمكن أن تساعد على إنقاص الوزن الزائد ولكن يتوجب المزيد من البحث ،

    ولكن نتائج هذه الدراسات واعدة. النساء  من ذوات الوزن الزائد اللواتي أعطين مسحوق الكمون واتبعن نظام غذائي صحي أظهر التحسن 

    في وزنهم وإحصاءاتهم الحيوية. أظهرت دراسة أخرى أن مجموعة سكانية مختلطة من الرجال والنساء يعانون من زيادة الوزن شهد تحسن

     في وزنهم يساوي تناول حبوب الحمية الشعبية.

    9- يعمل على تحسين أعراض القولون العصبي

    أجرى الباحثون دراسة

    قيموا فيها  أن مستخلص الكمون لعلاج التشنجات والتشنجات الهضمية والغثيان والانتفاخ المرتبط بمتلازمة القولون العصبي (IBS) . 

    فكان مستخلص الكمون رائعا و قادرًا على علاج هذه الأعراض طالما كان المشاركون يستهلكونه دراسة واحدة .

     إنها فعالة للغاية لدرجة أن الباحثين يأملون أن يكون الكمون بديلاً فعالاً للأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف الأدوية باهظة الثمن لعلاج القولون العصبي.

    10- يعمل على تقوية الذاكرة

    يمكن أن يساعد الكمون جسمك عن طريق تحفيز الجهاز العصبي المركزي ليصبح أكثر فعالية. إذا يمكن أن يؤدي  الى تحسين في الذاكرة  فتجعلها أكثر وضوحا وسيطرة أكبر على أطرافه الخاصة بك. 

     أيضا قد يكون الكمون قادرًا على المساعدة في علاج مرض باركنسون ويعود هذا  لمساهمته في وظيفة الجهاز العصبي المركزي في الجسم.

     

المخاطر والآثار الجانبية

  1. المخاطر والآثار الجانبية للكمون

    • يعتبر الكمون آمنًا للغاية وغير سام بشكل عام ، حتى في الجرعات الكبيرة. ولكن توجد  بعض الآثار الجانبية التي يجب أن تكون على علم ودراية  بها إذا كنت ترغب في استخدام العشبة أو حتى المكمل الغذائي 

        فالجرعة النموذجية من الكمون كمكمل عشبي هي من 300 إلى 600 ملليغرام تؤخذ على مدار اليوم 

        فقد وجد الباحثون دليلًا على أن الكمون  يعمل على تثبيط  مستويات هرمون التستوستيرون ، مما يعني أنه قد يجعل الرجال أقل خصوبة إذا أستخدموه  فقد استخدمت بعض الحضارات  الكمون كمادة تعمل على تحفيز الإجهاض

    ، لذلك يجب على النساء الحوامل أو اللاتي يحاولن الحمل أن يضعن ذلك في الاعتبار عند الرغبة بالحمل