استيلين Astelin وطريقة استعماله الاعراض الجرعات السعر

كاتب مُشارك: فاطمة أحمد
عدد الزيارات 102
استيلين Astelin وطريقة استعماله الاعراض الجرعات السعر

في ظِلّ التطور الذي يشهده العالم والتوسع العمراني الكبير على حساب الغابات التي تؤدي دور مهم في التوازن البيئي والمناخ، حصلت العديد من التقلبات الجوية والفروقات في درجات الحرارة بين البرودة المفاجئة والارتفاع الكبير في درجات الحرارة مما أدى إلى ظهور العديد من الأمراض والمشاكل التنفسيّة  بسبب تأثر الناس في هذه الفروقات. فظهرت العديد من الأدوية من فئة مضاد الهيستامين التي تعالج أمراض الجهاز التنفسيّ والحساسية ومنها مسحضّر استيلين Astelin

 

 

 

 

 

ما هو استيلين Astelin

  1. وهو مسحضّر كيميائي يعمل على تثبيط عمل الهيستامين وبالتالي التخفيف من أعراض الحساسيّة (كالعطاس، والحكة، وسيلان الأنف) والالتهابات الأنفيّة، كما يُصنّف من عائلة مضادات الهيستامين غير المسببة للنعاس.

    استطبابات ودواعي استعمال استيلين Astelin:

    1. يستخدم في التقليل من أعراض الحساسيّة الموسميّة كالحساسيّة في فصل الربيع.
    2. يساهم في التخفيف من التهاب الأنف والأغشية المخاطيّة، كما يقوم بمعالجة السيلان الأنفي.
    3. التقليل من الحكة والعطاس الشديد.
    4. معالجة احتقان وانسداد الأنف.

    ومن الممكن أيضًا استخدامه في علاج حالات أخرى ولكن تحت توصيات وإشراف أطباء مُختصين.

مضادات استعمال استيلين Astelin

    1. يُحذّر استخدامه في حال وجود أي حساسيّة لِأي مكون من مكوناته
    2. يوصى بالانتباه عند إعطاءه للأطفال دون سن 6 سنوات وذلك لعدم التأكد بعد من مدى تأثيره على صحتهم وسلامتهم.

    أما في حالات الحمل والرضاعة لم يتم لحد الآن معرفة إن كان يوجد لديه أية تأثيرات سلبيّة على المرأة الحامل أو المرضع أو حتّى على صحة الجنين أو الرضيع، لذلك يرجى استشارة أطباء مختصين تجنبًا لحدوث أي مشكلات الممكن أن تؤثر على صحة الجنين أو الرضيع في الوقت القريب من تناوله أو على المدى البعيد.

الجرعة وطريقة الاستعمال استيلين Astelin

  1. يُفضّل استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المطلوبة حسب وضع وحالة المريض إن كانت صعبة، ولكن سنتحدث الآن عن الجرعة المتعارف عليها:

    يوجد الدواء على شكل بخاخ أنفي ويتم تناوله عن طريق رش رشّة واحدة في كل فتحة منخر مرتين في اليوم، أو برش رشتين في كل فتحة مُنخر مرة واحدة في اليوم، ويبدأ تأثيره بالظهور بعد ساعتين إلى ثلاث ساعات من الاستخدام، وتستمر فعّاليتَهُ مُدة ما يقارب 12 ساعة.

    ويؤخذ بشكل جرعات مماثلة مهما كان اختلاف العمر، أي لا يوجد فرق بين الجرعة المحددة لكبار السن أو البالغين أو الأطفال.

    ويمنع زيادة الجرعات دون استشارة طبيّة.

    ويحذّر على الأطفال استعماله دون إشراف أو وجود أحد بالغ كي لا يتم التسبب بأذيّة في الأنف الأغشية المخاطية.

    ويمنع تناوله عن طريق الفم أو اقترابه من العينين وعند حدوث ذلك يرجى التواصل مع الطوارئ لأنه يُلحق الأذى بالمريض.

تخزين دواء استيلين Astelin

  1. كل منتج يمتلك تركيبة علاجيّة معيّنة ويتوّجب علينا حفظه في ظروف تناسبه كي لا يفقد فعّاليته ومنه يجب علينا:

    • حفظه في درجة حرارة الغرفة وبشكل عمودي.
    • يتوجب حفظه بعيدًا عن الحرارة والرطوبة والضوء.
    • حفظه بعيدًا عن متناول الأطفال.
    • كما يجب الانتباه من عدم تجمدّه.

الآثار الجانبية لدواء استيلين Astelin

  1. لكل دواء تأثيرات جانبية تظهر على بعض المستخدمين وذلك بسبب تفاوت مناعتهم وبُنية أجسامهم والأمراض التي يعانوا منها، فالبعض تظهر لديهم بشكل خفيف والبعض الآخر تظهر عليهم بشكل قوي مما يضطرهم إلى إيقاف الدواء والاتصال بالطبيب المُختص للبحث عن بديل يتناسب معهم والآن سوف نقوم بتعداد التأثيرات الجانبيّة لهذا المحضّر:

    1. الشعور بالتعب وضعف ووهن في الجسم.
    2. اضطراب في التذوق والاحساس بالطعم بالمُر.
    3. الشعور بالصداع.
    4. الاحساس بألم في العضلات.
    5. الشعور بالنعاس.
    6. المعاناة من ألم في الأنف واحتمال حدوث نزيف بالأنف نتيجة حدوث أذية بالأغشية المخاطيّة والأوعيّة الدمويّة الموجودة في الأنف.
    7. حدوث التهاب في الحلق.
    8. العطاس المستمر والإصابة بتهيّج حاد في الأنف.
    9. السعال والشعور بضيق في التنفس واضطرابات بالجهاز التنفسي، وضيق في الصدر.
    10. ظهور طفح جلدي وتلون الجلد باللون الأحمر بالإضافة إلى وجود الحكّة.
    11. حدوث تورُّم في الوجه والفم، كما أنه من الممكن حدوث تورُّم في الشفاه أو اللسان.

    الاحتياطات الواجب الانتباه لها لدى مستخدمين دواء استيلين Astelin

    يسبب دواء استيلين النعاس وقد يكون الوضع خطيرًا في إذا كان الشخص يتناول الكحول، كما أنه يجب الانتباه من تناوله مع أدويّة أخرى.

    لذلك يفضل إبقاء التواصل المستمر مع الطبيب.

    وفي الختام علينا الاهتمام بصحة الجهاز التنفسي والابتعاد عن المصادر المؤذية له ومراجعة الطبيب وعدم تناول أي دواء دون استشارة طبية كي لا يحدث أي اختلاطات دوائية.