البيندا ALBENDA دواعي الاستعمال، الآثار الجانبية، الجرعة والموانع

كاتب مُشارك: جودي غدير
عدد الزيارات 138
البيندا ALBENDA دواعي الاستعمال، الآثار الجانبية، الجرعة والموانع

البيندا (Albenda) من الأدوية الطاردة للديدان (أو مضادات الديدان)، وهو يحتوي على المستقلب النشط سلفوكسيد ألبيندازول (Albendazole Sulfoxide) الذي يعمل بدوره على إنقاص إنتاج ATP (Adenosine triphosohate) المسؤول عن إعطاء الديدان الطاقة والحركة، مما يؤدي إلى شلل حركة الدودة وموتها.

ما هي دواعي استعمال البيندا؟ وما هي آثاره الجانبية؟ ما هي الجرعات المناسبة؟ وما هي موانع الاستعمال؟ تابع معنا هذا المقال لتتعرّف أكثر على المعلومات الخاصة بهذا الدواء.

ما هي دواعي استعمال البيندا؟

  1. يستخدم هذا الدواء لعلاج داء العداري (hydatid disease) أو داء المشوكات والذي تسبّبه الدودة الشريطية للكلاب (dog tapeworm) التي تنتقل للإنسان عن طريق الطعام الملوث.

    يعالج البيندا الأكياس التي تتكوّن في الكبد والرئة والصفاق عند دخول الديدان المسبّبة بداء العداري إلى الجسم.

    كما يستخدم أيضاً لعلاج داء الكيسات المذّنبة العصبية (Neurocysticercosis) الذي تسبّبه ديدان شريطية الخنزير (Taenia solium) وتنتقل إلى جسم الإنسان عن طريق تناول الأطعمة الملوثة ببيوض هذه الديدان.

ما هي جرعة البيندا وطريقة الاستعمال؟

  1. يجب تناول الجرعات وفقاً لوصفة وإرشادات الطبيب بحيث تختلف الجرعات حسب الحالة وتعتمد على وزن المريض.

    في حال كان وزن المريض أكثر من 60 كيلو غرام، فيتم تناوله مرّتين في اليوم مع وجبة الطعام (400 مجم قد تصل إلى 800 مجم حسب الحاجة).

    أما في حال كان وزن المريض أقل من 60 كيلو غرام فتكون الجرعة المنصوح بها 15 مجم لكل كيلو غرام من الجسم في اليوم مقسّمة على مرتين بحيث لا تتجاوز الجرعة القصوى 800 مجم يوميا.

    يكمن الاختلاف بين استخدامه لمعالجة داء العداري واستخدامه لمعالجة داء المذنّبات العصبي في مدّة الاستخدام ففي حالة داء العداري يتم وصفة كدورة علاجية حيث يتم تناوله لمدة 28 يوما ومن ثم التوقّف عن استعماله لمدة 14 يوم (أسبوعين) ومن ثم تكرار الدورة وذلك حسب إرشادات الطبيب.

    أما في حالة داء الكيسات المذنبة العصبي فيتم استخدامه لمدة 30 يوم تقريباً.

ما هي الآثار الجانبية لالبيندا؟

  1. تشمل الآثار الجانبية الشائعة للألبيندا الغثيان والإقياء، وآلام في المعدة والبطن، وصداع في الرأس ودوخة، وتساقط مؤقت في الشعر.

    وقد تظهر بعض الأعراض الجانبية الخطيرة في بعض الحالات وتشمل:

    • اصفرار العينين أو الجلد.
    • الحمّى والتهاب الحلق المستمرّ.
    • تغيّرات في كمية البول.
    • خروج بول داكن اللون.
    • آلام شديدة في البطن أو المعدة.
    • صداع شديد مستمرّ.
    • تصلّب في الرقبة.
    • الشعور بتعب بشكل غير عادي.

    لا تتردّد في الحصول على مساعدة طبّية عند ظهور أي من هذه الأعراض.

ما هي موانع الاستعمال؟

  1. في حال كان المريض يعاني من حساسية تجاه الالبيندازول أو أي مكوّن من المكونات الداخلة في تركيب دواء البيندا.

    في حالة الحمل أو في حال التخطيط للحمل أو في حالة الشك بأن تكون المريضة حامل لما يسببه دواء البيندا من أضرار على الجنين. كما يعتبر من غير الآمن استخدامه أثناء فترة الرضاعة.

    كما يجب التحدّث إلى طبيبك في حال كنت تعاني من أمراض في الكبد أو من تثبيط نقي العظام (Bone marrow suppression)، أو مشاكل في شبكية العين.

نصائح

    • يتم وصف جرعات هذا الدواء اعتمادا على وزن المريض، لذلك يمكن أن تتغير احتياجات الجرعة عند فقدان أو زيادة الوزن.
    • إذا شعرت بتحسّن خلال فترة قصيرة، لا تتوقف عن استخدام الدواء بل أكمله حتى نهاية فترة العلاج المحدّدة من قبل الطبيب.
    • قد تحتاج إلى إجراء فحوصات فيما يخص وظائف الكبد كل أسبوعين.
    • يتم تخزين هذا الدواء بمعزل عن الحرارة والرطوبة.
    • يمكن سحق قرص البيندا أو مضغه مع كوب كامل من الماء في حال كان المريض غير قادر على ابتلاعه.
    • قد تُعطَى بعض الأدوية لمنع بعض الآثار الجانبية للألبيندا.
    • تخطّى الجرعة التي تنسى تناولها في حال كان موعدها قريب من موعد تناول الجرعة التالية، تناول الجرعة التالية في وقتها المناسب وإياك أن تضاعف الجرعة.
    • قد يستخدم البيندا لعلاج التهابات أخرى تسببها أنواع أخرى من الديدان مثل الديدان الاسطوانية، والخطافية، والخيطية، والديدان السوطية.
    • أخبر طبيبك بقائمة الأدوية التي استخدمتها أو تستخدمها في الوقت الحالي تجنّبا لتفاعلات الأدوية مع بعضها.