الاستثمار الزراعي في كندا

الاستثمار الزراعي في كندا يعتبر من القطاعات الاقتصادية الكبيرة التي تعتمد عليها العديد من القطاعات الأخرى، والتي منها القطاع التجاري والقطاع الصناعي، ولهم تأثير كبير على مستوى كندا الاقتصاد، ويساهم الاستثمار الزراعي بنسبة مرتفعة من الناتج الإجمالي للدولة يصل إلى 110 مليار دولار كندي، وهذا المجال يوفر حوالى 2.3 مليون فرصة عمل.

 

 

نبذة عن تاريخ الإستثمار الزراعي الكندي

  • بدأ هذا النوع من الاستثمار منذ عام 1500 ميلادية حيث تمع استخدام التربة في زراعة الذرة.
  • عندما حل القرن السادس عشر تمكنت كندا من أن تقوم بزراعة العديد من المنتجات الزراعية مثل عباد الشمس والذرة وغيرها من المحاصيل الزراعة.
  • منذ عام 1605 تمكن الفرنسيون من بناء السدود حتى يستطيعون زراعة الأهوار والخضروات والكتان والقمح.
  • اشتهرت كندا لإنتاج الألبان منذ فترة طويلة من الوقت، وخاصة في نوفا سكوتيا و جزيرة الأمير إدوارد إلى جانب إنشاء بعض المشاريع التي تخص الثروة الحيوانية.
  • تم حصاد أول محصول قمح عام 1814 في المروج الغربية بقيادة اللورد سيليكريك.

الاستثمار الزراعي في كندا

  • كندا يتوفر بها الموارد الطبيعية التي تتضمن الكثير من مصادر المياه التي تلزم لوجود الحياة النباتية، ونمو الثروة الحيوانية والبحرية المختلفة.
  • تتوفر في كندا المصادر المحلية حتى تتمكن من أن تنتج العديد من المنتجات الغذائية الزراعية ذات الجودة المرتفعة.
  • وتوجد في كندا أنظمة التفتيش الغذائية التنظيمية التي يعترف بها على المستوى الدولي، والتي تضع المعايير العالمية الآمنة ذات الجودة العالية.
  • توفر كندا إلى المستثمرين طريقة الوصول إلى جميع الأسواق المحلية والعالمية من خلال الاتفاقيات التجارية مع أكثر من 50 دولة على مستوى العالم.
  • السوق الكندي يهدف إلى خدمة على الكبير جدًا من المستهلكين على مستوى العالم يصل عددهم إلى واحد ونصف مليار من خلال الناتج المحلي الذي يصل إلى 49.3 مليون دولار أمريكي.
  • يعتبر الرقم الذي يتحدث عنه من أضخم الأرقام العالمية في الناتج المحلي، حيث أنه يمثل نصف إجمالي الناتج المحلي على مستوى العالم في هذا النشاط الإقتصادي.

أهم المنتجات الزراعية في كندا

الاستثمار الزراعي يتيح إلى كندا زراعة عدد كبير جدًا من المنتجات حيث يصل عدد المحاصيل التي تزرعها كندا إلى 48 محصول رئيسي.

تم تقسيم الاتحاد الكندي للزراعة إلى خمسة أنواع من القطاعات، وفقًا إلى نسبة الإنتاج وأهمها:

  • قطاع البذور والحبوب الزيتية ويمثل نسبة 34 % من انتاج الزراعة.
  • قطاع الماشية واللحوم الحمراء يمثل 24 % من نسبة الاستثمار الزراعي.
  • منتجات الألبان و تمثل نسبة 12 % من الاستثمار الزراعي في كندا.
  • البستنة ويمثل 9% من المنتجات الزراعية.
  • البيض والدواجن ويمثل نسبة 8% قاعه من الاستثمار الزراعية.

الاستثمار الزراعي في كندا

يعتبر من أنواع الاستثمار الاقتصادي الضخمة في كندا، لأنه تقوم عليه حركة التجارة العملاقة حيث أنه له فضل كبير في تسويق المنتجات والسلع الغذائية والزراعية في كندا، فهو يمثل ضروري هامة جدًا بالنسبة إلى التجارة المحلية والدولية على حد سواء.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد