بحث عن مظاهر الشيخوخة وتطوير مفهومها في المجتمع

كاتب مُشارك: د نجاح سامر الحسن
عدد الزيارات 103
بحث عن مظاهر الشيخوخة وتطوير مفهومها في المجتمع
كثيراً ما يتعرض كبار السن للعديد من الحوادث اليومية، لذا كان لزاماً علينا أن نبقى بجانبهم، فمن كان دوماً بجانبنا في مراحل حياتنا، يجب علينا أن نرد له شيئاً من عرفانه وجميله.
لذا سنتحدث في هذا المقال عن أهم الأذيات التي يتعرض لها المسنون نتيجة الظروف الفيزولوجية التي تحصل مع التقدم بالعمر أو الظروف الحياتية.

الشيخوخة ليست مرضاً

  1. – فالشيخوخة ليست مرضاً، بل هي عملية فيزيولوجية طبيعية تتميز بما يلي:
    1- تبدل تدريجي في الشكل والوظيفة والقوة
    2- يحدث في الجسم عمليات هدم وبناء ففي كل مراحل الحياة: يكون البناء أكثر من المرحلة الأولى من الحياة، ثم يتوازن في مرحلة الشباب مع الهدم، وفيما بعد يبدأ التوازن السلبي أي يصبح الهدم أكثر من البناء.
    ● عرّفت منظمة الصحة العالمية WHO المسن: بأنه هو من بلغ عمر ال60 سنة، وتقسم إلى :
    – شيخوخة صغرى من 60-75
    – شيخوخة كبرى فوق 75

السيدات المسنات يعانين أكثر من الرجال المسنين بسبب

  1. – صعوبة التجوال وتقييد حريتهن الشخصية من قبل ذويهن خصوصاً الأرامل والمطلقات بسبب العادات والأعراف
    – انعدام مقدرتهن المادية على تأمين بعض الاحتياجات التي تتطلبها الأعمار المتقدمة، كسماعة الأذن والنظارات.
    ☆ يوجد بعض التبدلات المتعلقة بالعمر والتي تشاهد عند المسنين ومن أهمها:
    1- تبدلات شكلية: كالشعر الأبيض، فقد الأسنان، ضعف التناسق العضلي الحركي، زيادة الشعور بالبرد، قلة المحتوى العضلي للجسم، حدوث سن اليأس عند النساء ونقص الخصوبة عند الرجال.
    – وبالنسبة لقوام المسن فيصبح لديه زيادة بانحناء العمود القطني ممايسبب قصر قامة، تبدأ الركيتان بالانثناء، زيادة انحناء الفقرات الصدرية، اختفاء الانحناء الأمامي للفقرات القطنية.
    2- تبدلات عصبية: يوجد تبدلات دماغية مشابهة لما يرى في سياق بعض الأمراض كالزهايمر
    – 40% من الناس فوق 65 سنة يعانون من تبدلات طفيفة بالذاكرة وخاصة الذاكرة القريبة
    – 1% منهم يتطور لعتاهة سنوياً
    3- تبدلات الجهاز الحركي وهو من أكبر المشاكل التي تواجه المسنين، ويحدث:
    – نقص بالكتلة العضلية، وأكثر الضعف يكون في عضلات الجذع والساقين
    – نقص المرونة: وكذلك قلة الحركة تؤدي إلى زيادة نقصها
    – تبدلات عظمية: يحدث عند المسن وهن بالعظم، تلين عظم، وتقل سماكة غضاريف المفاصل.
    – تبدلات فيزيولوجية معيقة للحركة: نقص قوة وكتلة العظم، نقص الرؤيا، نقص المرونة، نقص السعة التنفسية، الكآبة والعزلة، زيادة الزمن اللازم للفعل المنعكس، نقص القدرة على ممارسة الرياضة، نقص معدل الاستقلاب.
    4- وأيضاً يوجد تبدلات اجتماعية ونفسية:
    – ضعف الرغبة بالعمل
    – الإفلاس ونقص الموارد المالية
    – الاكتئاب والوحدة
    ☆ لكن من أكثر المظاهر إخافة للمسنين:
    – الخوف من السقوط (الأهم والأخطر)
    – عدم استمساك المصرات
    – ضعف الحركة
    – الاضطراب العقلي
    – القرحات الانضغاطية بسبب قلة الحركة
    – اضطرابات الرؤيا والسمع
    – اكتئاب
    ☆ وسنختم حديثنا بالتكلم عن بعض الحلول لتحقيق الراحة النفسية عند المسنين لذلك يجب تهيئة المناخ النفسي الملائم لها باعتبارها مرحلة زمنية يمر بها كل إنسان، وإقناع المسن بأن حياته تحمل معنى سعيداً للآخرين … فالحياة جميلة بقدر عطاءه لها …. قبيحة بقدر نظرته إليها.

مراحل الحياة

  1. الشيخوخة تزيد أي شيء في الحياة جمالاً وهيبة لذلك سنتكلم في عن الشيخوخة وتطوير مفهومه في المجتمع.
    ☆ مراحل الحياة: الطفولة الأولى》الطفولة الثانية》الشباب》الكهولة》ثم أرذل العمر.
    ☆ فالشيخوخة في الأديان تعتبر مقدسة، وموضوع الشيخوخة مرتبط بالغدد الصم، ويجب النظر إلى سن الشيخوخة على أنه سن الخبرة والحكمة والعطاء وليس سن العجز واللاإنتاجية، وبدلاً من أن ندعوه سن اليأس يجب أن ندعوه بسن التحدي.
    ☆ إحصائيات: 20% من الأوروبيين مسنين / 50% من سكان سوريا فوق عمر ال 60 سنة.