هل وسائل منع الحمل الطبيعية نافعة

عدد الزيارات 78
هل وسائل منع الحمل الطبيعية نافعة

بعد أن تكبر عائلتك الصغيرة المؤلفة غالبًا من زوجك وطفليك، أو في حال كنت ترغبين بأخذ الوقت للاعتناء بطفلك والمباعدة بين ولاداتك. عليكي باتباع وسيلة منع حمل مناسبة لكي، وكما هو متعارف عليه باللولب أو بحبوب منع الحمل، لكن هناك طرق اخرى لتنظيم موعد حملك فعالة وطبيعية. وهي موضوعنا لليوم في حال كنت تتسائلين عن ماهي هذه الوسائل وكيف تتبيعها؟ أم في حال كانت فعالة ومضمونة؟ تابعي معنا هذا المقال الذي سنجيب فيه عن تساؤلك التالي، هل وسائل منع الحمل الطبيعية نافعة؟

وسائل تنظيم الأسرة الطبيعية ( أو الوعي بموعد الخصوبة)، وفيها تقوم السيدة بمراقبة وتسجيل الإشارات التي تدل على المواعيد المحتملة لزيادة خصوبتها أثناء الدورة الشهرية.

وهنا سنشرح لكي آلية عملها، وما عليكي فعله، ولكننا لسنا بديل عن استشارة طبيب مختص بطب الأسرة.

حقائق سريعة عن آلية تنظيم الأسرة طبيعيًا

  • في حال اتبعت هذه الطريقة بتنظيم أسرتك بشكل دقيق وصحيح، فيمكن أن تكون فعالة بنسبة 99% (1من كل 9 نساء من أصل 100 سيدة يستخدمون هذه الطريقة يحملون كل سنة).
  • تكون أقل فعالية، في حال عدم اتباع التعليمات بدقة.
  • لا يوجد تأثيرات جانبية للطريقة الطبيعية، كما يمكنك استخدامها للتخطيط موعد الحمل، وليست فقط لمنعه.
  • عليكي أن تتابعي تسجيل الإشارات التي تدل على مواعيد خصوبتك، كارتفاع حرارتك، أو ملاحظتك لتدفق سائل من عنق الرحم. وقد تتطلب 3 إلى 6 دورات شهرية لتتمرني على هذه الطريقة.
  • يتأثر ظهور الإشارات بحال إصابتك بمرض، أو شدة نفسية، أو سفر. وعندها قد لا تكوني قادرة على تحديد ما إذا كانت إشارة دالة على الخصوبة أم لا.
  • في حال الرغبة بالجماع مع شريكك خلال الفترة المحتملة للحمل، فيجب عليكي استخدام وسيلة منع حمل أخرى، كالواقيات الذكرية أو القلنسوات المهبلية.

باستعمالك للواقيات وبالتخطيط الطبيعي لمنع الحمل، أنت تحمين نفسك من الإصابة بالأمراض المنتقلة عن طريق الجنس (SITs).

كيف تعمل وسائل منع الحمل الطبيعية

هناك 3 إشارات مختلفة تدل على موعد الخصوبة عليكي مراقبتها وتسجيل توقيتها لاتباع طريقة طبيعية لمنع الحمل. وهي:

  • مدة دورتك الشهرية.
  • متابعة يومية لدرجة حرارة جسدك.
  • التغيرات التي تطرأ على إفرازات عنق رحمك (مخاط عنق الرحم).

من الأفضل أن يتم تسجيل هذه المعايير مع بعضها، لتعطيكي صورة أوضح عن المواعيد المحتملة للإباضة عندك، والأوقات التي تكوني فيها أكثر خصوبة.

يمكنك استخدام جداول لتسجيل وتتبع مواعيد خصوبتك على مدار دورتك الشهرية، كما بإمكانك تحميل تطبيق مخططات الخصوبة من موقع التدريب والتثقيف على الخصوبة، مع معلومات على كيفية تطبيقه.

الدورة الشهرية والإباضة

  1. تستمر دورتك الشهرية من اليوم الأول للطمث وحتى اليوم الذي يسبق الدورة التالية. تستغرق كمعدل طبيعي 28 يوم، ولكن في حال أخذها 21 إلى 40 يوم تعتبر أيضًا ضمن الطبيعي.

    خلال الدورة الشهرية، تطلق البيضة الأنثوية من أحد مبيضيك (الإباضة)، وتتنقل إلى الرحم عبر قناة فاللوب. غالبًا ما تحدث الإباضة خلال 10 إلى 16 يوم قبل موعد الدورة الطمثية التالية. وبحالات خاصة، تطلق بويضة أخرى خلال 24 ساعة بعد إطلاق البويضة السابقة.

    تبقى البويضة موجودة داخل الرحم كأحد أقصى 24 ساعة، وعلى النطاف أن تقابلها خلال هذه المدة ليتم الحمل. ويمكن أن يتم الحمل بعد يومين من الإباضة. وحتى في حال ممارسة الجماع حتى قبل 7 أيام من الإباضة من المحتمل ان يحدث حمل، لأن النطاف تعيش داخل جسم الأنثى حتى 7 أيام ويمكنها أن تخصب البويضة بعد إطلاقها.

    خلال تتبعك لدورتك الشهرية، يمكنك أن تحسبي الأيام الأكثر احتمالًا للخصوبة (فترة الإباضة). مع ذلك قد لا تستطيعين تحديد الوقت بدقة.

    قد يحتلف طول الدورة الشهرية مع الوقت، وللتأكد من دقة حساباتك عليكي بمتابعة الحساب لمدة 12 شهرًا.

هل تنظيم الأسرة طبيعيًا طريقة فعالة

  1. تكون هذه الطريقة فعالة بنسبة 99% للسيدة، إذا تم تتبع التعليمات بدقة. وفي حال عدم اتباعه بشكل صحيح قد تحمل السيدة رغم ذلك. وستطلب هذه الطريقة جهدًا أكبر وحسابات دقيقة.

    في حال اتباعك لهذه الطريقة فهناك عدة فوائد لها، ومنها:

    • ليس لها أي أعراض جانبية.
    • طريقة مقبولة لجميع الأديان والثقافات.
    • تستطيع معظم السيدات اتباعها، بإشراف طبيب مختص لتعليمهم الطريقة.
    • بمجرد تعلمك الطريقة لن تكوني بحاجة لمشرفين لمتابعتك.
    • يمكنك استخدامها لمنع الحمل، أو لتحديد الوقت الأمثل للحمل.
    • لا تشمل مواد كيميائية أو فيزيائية.

    وهكذا نكون وصلنا لختام مقالنا، حيث تحدثنا عن وسائل منع الحمل الطبيعية وفوائدها. وكنصيحة عامة شاركي آرائك أولًا مع شريكك ثم استشري طبيب لمساعدتك، فالمشاركة تزيد من شعور الثقة وترفع من نسبة نجاح الطريقة الطبيعية.