هل هناك أعشاب تسبب العقم لدى المرأة وما هي

كاتب مُشارك: ربا محمد سليمان
عدد الزيارات 262
هل هناك أعشاب تسبب العقم لدى المرأة وما هي

من المعروف أن الأعشاب الطبيعية لها فوائد كثيرة، فجرت العادة على أن يجففها الناس ويشربونها مغليةً للحصول على المعادن والفيتامينات والفوائد الكثيرة. حتى أن البعض قد درس خواصها وميزاتها ودورها في العلاج، فأصبح مجال طب الأعشاب ذا حضورًا قويًا وملاذًا لمرضى كثيرين يرون به خلاصهم. ولكن هل هناك أعشاب تسبب العقم لدى المرأة وما هي؟ بين الطب والشائعات والمعتقدات الشعبية المغلوطة بحثنا بطريقة معمقة لتقديم الأجوبة الحاسمة لكم حول هذا السؤال الذي طالما تكرر طرحه. لتستطيع كل امرأة شرب الأعشاب المغلية اللذيذة والتي تروي الظمأ وتعطي شعورًا بالدفء في فصل الشتاء دون الحاجة إلى القلق على صحتها ومستقبلها الأسري.

هل هناك أعشاب تسبب العقم لدى المرأة وما هي

في الحقيقة لم يثبت العلم حتى اليوم أن أية نبتة أو عشبة من شأنها أن تتسبب بالعقم. ناهيك عن الحشيش والمخدرات التي تنهك كامل الجسد وليس الجهاز التناسلي فحسب، كالكوكايين والماريغوانا. بالإضافة إلى ذلك يوجد بعض الأعشاب السامة التي تقتل كل من يأكل منها، نقدم لكم بعضًا منها:

  • عشبة الدفلي التي يستخدمها أغلب الناس لأغراض الزينة نظرًا لرائحتها الجميلة. ولكنها الأكثر سميةً بين الكثير من النباتات، حتى في حال أكل عسل نحل تغذى على هذه النيتة تتسبب بالموت!
  • كذلك عشبة الشوكران المائي أو ما يعرف باسم البقر الذي يتسبب بوفاة البقرة خلال ربع ساعة بعد أكلها لهذه النبتة. وفي حال أكلها الإنسان فإما أن تميته أو قد ينجو مع الكثير من الأعراض الصحية لطوال حياته. كأن يصاب بفقدان ذاكرة أو رعشات عضلية عنيفة ومؤلمة أو غثيان دائم.
  • عشبة الخروع تحتوي على سم الريسين وهو سم قاتل، ويؤدي إلى مضاعفات صحية في حال النجاة منه بعد تناوله كالفشل الكلوي. علمًا أن هذه العشبة يستخرج منها زيوت تستخدم لأراض غذائية وتجميلية وهي آمنة 100%.
  • الداتورا هي عشبة سامة لكنها غير قاتلة، لكنها قد تسبب الهلوسة. وعلى الرغم من ذلك لها آثار إيجابية بتخفيف أعراض الربو وآلام العظام، ولكن الجرعة الكبيرة منها تعد سامةً.

مأكولات تسبب العقم لدى المرأة

  1. عليك أن تعلم ان نظام الغذاء غير الصحي يضعف الجسم بشكل عام ويؤدي إلى اختلال عمل أجهزته. أما عن المأكولات التي تسبب العقم للمرأة فهي على الشكل التالي:

    • فول الصويا الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتن إذا تم تناوله بكميات كبيرة فقد يسبب العقم.
    • السكر الزائد في الأطعمة والحلويات والمشروبات يصيب هرموناتك بالخلل ويضعف أثرها بما في ذلك هرمونات الخصوبة.
    • الكافيين الموجود في الشاي والقهوة وبعض المشروبات يتسبب بتقليل فرص الحمل.
    • المأكولات المصنعة تتعب جهازي الهضم والإطراح وتعرض الجسم لاضطراب هرموني يؤثر سلبًا على الخصوبة.
    • الأسماك عالية الزئبق كسمك السيف والماكريل وسمك القرش، فهي تحتوي على مستويات عالية لا يستطيع الجسم التخلص منها بسهولة. كما أنها تؤثر على نمو الجهاز العصبي للأطفال.
    • سكر الدايت أو السكر الصناعي يحتوي على مركبات فورمالديهايد التي يتسبب وجودها في الجسم بإفراز هرمون البرولاكتين من الغدة النحامية، والذي بدوره يؤثر على الإباضة عند النساء.
    • الدهون الحيوانية تحتوي على مادة الديوكسين بنسبة كبيرة وهي ملوث بيئي يسبب مشاكل في بطانة الرحم.
    • البازلاء عند تناولها بكميات كبيرة تمنع حدوث الحمل.
    • الوجبات المقلية والسريعة تحوي على نسب عالية من الدهون المشبعة الضارة وتزيد هرمون الذكورة فتؤثر على عملية الإباضة.

أدوية وعقاقير تسبب العقم لدى النساء

  1. توجد بعض أنواع الأدوية قد تؤثر على خصوبة المرأة منها:

    • مضادات الالتهاب الستيروئيدية إذا استخدمت على المدى الطويل أو بجرعات عالية تجعل الحمل أكثر صعوبة كالإسبيرين أو الإيبوبروفين.
    • العلاج الكيميائي المستخدم في علاج الأورام السرطانية يتسبب أحيانًا بحدوث قصور في الإباضة.
    • الأدوية المضادة للذهان قد تتسبب بانقطاع الطمث وحدوث العقم.
    • سبيرونولاكتون وهو مدر حافظ للبوتاسيوم الذي يستخدم لعلاج الوذمات واحتباس السوائل يؤثر سلبًا على الخصوبة. ولكن غالبًا تسترد الخصوبة عافيتها بعد إيقاف الدواء بشهرين.
    • كما وتعد الماريونا والكوكايين عقاقير تشكل خطرًا حقيقيًا على القدرة الإنجابية، فهي تجعل الإباضة عمليةً صعبةً.

عوامل متنوعة تسبب العقم لدى المرأة

    • العمر فتقل فرص الإنجاب كل ما تقدم العمر، وفي النصف الثاني من الثلاثينات يزيد معدل فقدان الجريبات. مما يتسبب بإنتاج بويضات أقل جودةً وعددًا. مما يقلل فرص الحمل ويزيد من احتماليات حدوث إجهاض.
    • التدخين يزيد من خطر الإجهاض أو الإصابة بالحمل خارج الرحم.. كما ويتسبب بسيخوخة المبايض المبكرة.
    • الوزن فالزيادة المفرطة أو النقص الحاد كلاهما يقللان فرص الحمل.
    • التاريخ الجنسي فممارسة الجنس مع شركاء متعددين دون حماية يزيد خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالجنس التي تسبب ضعفًا عامًا في الجهاز التناسلي.
    • الكحول بكميات كبيرة يجعل الحمل أكثر صعوبة.

    وفي الختام نصيحتنا لك أن تتأكد من أي معلومة قد تسمع بها دون أن تنساق وراء الاعتقادات الخاطئة المتوارثة، ونأمل أن تكون وجدت الجواب المقنع لتساؤلاتك حول صحة وجود أعشاب تسبب العقم لدى المرأة.