هل مرض الفطر الأسود معدي

كاتب مُشارك: Bushra Dayoub
عدد الزيارات 275
هل مرض الفطر الأسود معدي

انتشرت في الأشهر الأخيرة حالة من الهلع حول العالم مع بدء انتشار مرض الفطر الأسود، وبدأ الجميع بطرح التساؤل الأهم: هل مرض الفطر الأسود معدي؟ وما حقيقة ارتباطه بالإصابة بفيروس كوفيد-19؟ وما هي نسب العلاج عند الإصابة بالفطر الأسود؟ والسؤال الأهم عن كيفية علاج هذا المرض الذي قد يؤدي إلى الموت.

إن الفُطار العفني أو ما بات يُعرف بالفطر الأسود، هو من الحالات المرضية التي تحدث نتيجة عدوى فطرية تصيب الجيوب الأنفية أو الدماغ أو الرئتين، والذي يصيب بعض الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. وتتسبب أنواع مختلفة من الفطريات بحدوث داء الفطر الأسود. وتتواجد هذه الفطريات عادةً في المواد العضوية المتحللة، مثل الخبز الفاسد والفواكه والخضروات، كما تتواجد في التربة وفي الأسمدة العضوية. حيث يتعرض معظم الأشخاص للتلامس المباشر مع هذه الفطريات في وقت ما. ومع هذا، فإن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في جهاز المناعة لأسباب متعددة هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفطر الأسود. فمن هم الأشخاص الأكثر عرضة؟ هذا ما سنوضحه لك من خلال قراءتك لفقرات المقال.

هل مرض الفطر الأسود معدي

تزايد الجدل مؤخرًا حول حقيقة كون مرض الفطر الأسود من الأمراض المعدية أم لا. ولذلك نؤكد لك أن هذا المرض ليس معديًا. مما يعني أنه من غير الممكن أن ينتشر من خلال اتصال البشر ببعضهم البعض أو من خلال اتصال البشر مع الحيوانات. وفي حقيقة الأمر فإن الطريقة الوحيدة لانتشار الفطر الأسود هو من خلال أبواغ فطرية. حيث تنتشر هذه الأبواغ بشكل طبيعي في الهواء وفي البيئة المحيطة بنا، ومن المستحيل تقريبًا تفادي التعرض لهذه الفطور.

ويؤكد الأطباء المختصون أن هذا النوع من الفطريات، كغيرها من أنواع الجراثيم الأخرى، قد تتواجد في جسم الإنسان، ويكون جهاز المناعة قادرًا على تكبيلها والحد من تكاثرها وخطرها. ولكن عند انهيار جهاز المناعة أو إصابته بالضعف لسبب ما، فإن هذه الفطور ستملك القوة الكافية على هزيمة الجهاز المناعي، وستبدأ بالتكاثر والانتشار. وبمعنى آخر ستصبح لها اليد العليا في الجسم، وستبدأ بنشر سمومها في مختلف أنحاء الجسم.

لماذا ارتبط الفطر الأسود مع مرض كوفيد-19

  1. بدأ الحديث عن مرض الفطر الأسود، مع إعلان الهند تسجيلها لانتشار سريع للمرض لدى المصابين والمتعافين من فيروس كورونا (كوفيد 19). حيث سجلت الهند مع نهاية شهر أيار من هذا العام ما يقارب 8800 حالة إصابة، ومع الانتشار المتسارع للمرض حذرت الهند من تحوله إلى وباء في البلاد. لذلك بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بربط المرض مع فيروس كورونا، وعبروا عن خوفهم من انتشاره في دولهم كما ينتشر وباء كورونا.

    ولكن في حقيقة الأمر فقد بيّن المختصون أن الفطر الأسود يصيب الأشخاص الذين يعانون من فقدانٍ أو نقصٍ في المناعة. ونظرًا لكون مرضى كوفيد 19 يعانون من مناعةٍ ضعيفةٍ، لأن الفيروس ينهك الأنظمة الدفاعية في أجسامهم، فإن دخول الفطريات وانتشارها في الجسم، مثل الفطر الأسود، يصبح أسهل وأسرع.

    كما أكد الأطباء أن بعض الأدوية والبروتوكولات المستخدمة في علاج كوفيد 19 تساهم في إضعاف مناعة الجسم، مثل الاستخدام المتكرر لمركبات الكورتيزون. فعلى الرغم من كون هذه المركبات فعالة في تخفيف الالتهاب الرئوي في الحالات الحرجة من كورونا، إلا أنها في الوقت نفسه تضعف المناعة وتزيد نسبة السكر في الدم. مما يجعل المتلقين لهذه العلاجات أكثر عرضة للإصابة بالفطر الأسود.

    لكن تجدر الإشارة إلى أن كورونا ليس المرض الوحيد الذي يضعف مناعة الجسم، وبالتالي فإن الفطر الأسود لا يستهدف فقط المصابين بكوفيد 19.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفطر الأسود

  1. هناك العديد من الأمراض التي تزيد من احتمالية تعرض المصابين بها لمرض الفطر الأسود، ويشمل هذا الأشخاص الذين يعانون من إحدى الحالات التالية:

    • كورونا أو كوفيد 19.
    • نقص المناعة المكتسب (الإيدز).
    • الحروق.
    • داء السكري وبالأخص عندما لا تتم السيطرة على سكر الدم.
    • اللوكيميا وسرطان الغدد الليمفاوية.
    • تناول الستيرويدات لمدة طويلة.
    • الحمّاض الأيضي.
    • سوء التغذية.

أنواع مرض الفطر الأسود

  1. يصيب مرض الفطر الأسود أماكن مختلفة من الجسم، ويختلف نوعه باختلاف المنطقة التي يصيبها ليشمل كل مما يلي:

    • الفطر الأسود الأنفي الدماغي: عدوى في الجيوب الأنفية والدماغ، حيث تبدأ العدوى في الجيوب الأنفية، تؤدي إلى تورم الأعصاب الخارجة من الدماغ، كما قد تتسبب في حدوث جلطات دموية ضمن الأوعية التي تنقل الدم إلى الدماغ.
    • الفطر الأسود الرئوي: عدوى في الرئة، تؤدي إلى حدوث التهاب رئوي يسوء بسرعة، كما أنه قد ينتشر ليصل إلى داخل التجويف الصدري وإلى القلب والدماغ أيضًا.
    • الفطر الأسود المعدي المعوي: تصيب العدوى في هذه الحالة الغشاء المخاطي في المعدة والأمعاء، متسببةً بحدوث التهاباتٍ خطيرةٍ، وقد تزداد سوءًة في حال عدم علاجها بشكل سريع.
    • الفطر الأسود الكلوي: تصيب العدوى بالفطر الأسود الكليتين، متسببةً بالتهابات خطيرة.
    • الفطر الأسود الجلدي: الذي يصيب خلايا الجلد.

أعراض مرض الفطر الأسود

  1. تختلف أعراض الفطر الأسود باختلاف نوعه.

    أعراض الفطر الأسود الأنفي الدماغي

    • انتفاخ وجحوظ في العينين.
    • ظهور قشور داكنة داخل فتحات الأنف.
    • الحمى والصداع.
    • تأثر الحالة العقلية للمريض.
    • احمرار الجلد الموجود فوق الجيوب الأنفية.
    • ألم واحتقان في الجيوب الأنفية.

    أعراض الفطر الأسود الرئوي

    • سعال، وسعال دموي في بعض الأحيان.
    • ارتفاع الحرارة
    • ضيق في التنفس.

    أعراض الفطر الأسود المعدي المعوي

    • آلام في منطقة البطن.
    • خروج دم مع البراز.
    • إسهال.
    • خروج دم مع القيء.

    أعراض الفطر الأسود الكلوي

    • ارتفاع الحرارة.
    • آلام في الجزء العلوي من البطن أو الظهر.

    أعراض الفطر الأسود الجلدي

    تشمل أعراض الفطر الأسود الجلدي وجود آلام في منطقة واحدة من الجلد، لتصبح البشرة فيها متيبسة، وقد يكون مركز هذه المنطقة أسود اللون.

علاج مرض الفطر الأسود

  1. تتركز خطة علاج مرض الفطر الأسود في الخطوات التالية:

    • إجراء جراحة مستعجلة لإزالة جميع الأنسجة الميتة والمصابة بالفطر الأسود. قد تؤدي هذه الجراحة إلى التشوه، لأنها قد تتطلب إزالة الحنك أو أجزاء من الأنف أو حتى أجزاء من العين. ومن دون هذه الجراحة تنخفض فرص بقاء المريض على قيد الحياة بشكل كبير.
    • إعطاء أدوية مضادة للفطريات عن طريق الوريد، كالأمفوتريسين بي.
    • بعد السيطرة على المرض يجب إعطاء المريض دواء مختلف مثل “بوساكونازول” أو “إيزافوكونازول”.
    • إذا كان المريض مصابًا بداء السكري، فمن المهم جداً ضبط نسبة السكر في الدم ضمن معدلاتها الطبيعية.
  2. تجدر الإشارة في نهاية مقالنا إلى أن معدلات الوفيات بسبب مرض الفطر الأسود مرتفعة للغاية، حتى بعد إجراء العملية الجراحية، وتعتمد احتمالية التعرض لخطر الوفاة بشكلٍ كبيرٍ على المنطقة المصابة من الجسم وصحة المصاب العامة.