نظام مكافحة التستر التجاري في المملكة العربية السعودية

كاتب مُشارك: nour rose
عدد الزيارات 102
نظام مكافحة التستر التجاري في المملكة العربية السعودية

نظام مكافحة التستر في السعودية، بادرة فريدة من نوعها تطلقها الحكومة السعودية لأجل إتاحة الفرصة للمنشآت المخالفة بالتستر لتقويم أوضاعها. يعد التستر التجاري في سوق العمل مخالفة كبيرة يحاسب عليها القانون.

أكد وزير التجارة السعودي على أهمية هذا النظام في القضاء على ظاهرة التستر الخطيرة. وبالتالي القضاء على اقتصاد الظل والتضييق على مصادره. قبل كل شيء يعد التستر جريمة بحق القانون ولعل عقوبات شديدة تصل إلى السجن مدة خمس سنوات. بالإضافة إلى ذلك يتم فرض غرامات مالية تصل قيمتها إلى خمسة ملايين ريال سعودي.

فإن التستر التجاري أمر خطير فهو يعد اقتصاد مخفي يهدر بحدود 300-400 مليار ريال سعودي. وبالتالي تصبح هذه القيم خسائر للاقتصاد الوطني في المملكة العربية السعودية.

عزيزي المخالف أصبح بإمكانك تجنب كل تلك العقوبات عبر تقديم طلب لتصحيح وضعك عبر نظام مكافحة التستر.

فالأمر قد يكشف بأي لحظة فقد نظّمت الحكومة السعودية معايير تحمي بها الأشخاص الذين يقومون بالتبليغ على عمليات التستر التجاري. فقد وضعت الحكومة أسس لإخفاء هوية المبلغ عن أي قضية تستر ولا يتم ذكر اسمه في ملف القضية بأكمله. علاوة على ذلك يتم صرف مكافئة مالية للمبلغ عن حالات التستر بنسبة 30% من قيمة الغرامات التي يتم تحصيلها بعد صدور الحكم النهائي.

وللحد من هذه الظاهرة بشكل نهائي قامت الحكومة بالقيام بضربات استباقية عن طريق الحجز على أموال المتّهم ومصادرة هذه الأموال بعد صدور الحكم.

فإذا قمت بتقديم طلب فسيتم إعفاؤك من العقوبات المفروضة عليك، بما في ذلك دفع الضرائب بأثر رجعي وغيرها.

سارع باغتنام الفرصة وتصحيح وضعك بأقرب فرصة. ففي حال تم ضبطك من قبل الوزارة المعنية بهذه التهمة فلن تتمكن من تصحيح الوضع وستنال العقوبات المفروضة في حقك. فإذا تم القبض عليك سيتم إحالتك إلى النيابة فالمحكمة وتكون بذلك خسرت فرصتك في المصالحة.

أهداف مكافحة التستر بالسعودية

  • يهدف هذا النظام إلى القضاء على كل جرائم التستر بكافة القطاعات التجارية في المملكة العربية السعودية. وذلك عن طريق تشجيع الأشخاص المخالفين للمصالحة وتصحيح أوضاعهم دون عقوبات تفرض عليهم.
  • إتاحة فرص أكبر أمام المواطنين السعوديين لكي يتمكنوا من ممارسة الأعمال التجارية والاستثمار في بلادهم.
  • تكثيف الجهود الرقابية، وتحقيق العدالة القانونية عبر تطبيق الأنظمة والتشريعات في هذا المجال. عن طريق ضبط الشركات وتنظيمها وتسجيلها في السجلات الحكومية في المملكة العربية السعودية.
  • زيادة الوعي الثقافي والتجاري لدى المستهلك.

آليات مكافحة التستر التجاري في السعودية

  1. في حرص تام من الحكومة السعودية على حقوق أفرادها وتطبيق الأنظمة والقوانين على الجميع للمحافظة على الاقتصاد الوطني. فقد تم تحديد آلية صارمة للرقابة وللتعامل مع جرائم التستر التجاري في المملكة السعودية وهي على الشكل التالي:

    • تشديد الرقابة على مصادر الأموال، عن طريق الحسابات البنكية للشركات التجارية كافة.
    • إجبار الشركات على التعامل فيما بينها بالفواتير، وتخفيف الحوالات التجارية.
    • قبل تطبيق نظام مكافحة التستر على أي منشأة يجب الحصول على معلومات دقيقة عن كل الممارسات التجارية المخالفة فيها.
    • العمل على رفع سوية الخدمات التي يتم تقديمها إلى المستهلك كي لا يتجه للتعامل مع الشركات المخالفة.
    • تضافر الجهود في جميع المؤسسات الحكومية السعودية بغية القضاء على ظاهرة التستر التجاري وتشجيع الإبلاغ عنها.
    • إيجاد صيغة منافسة عادلة وبنّاءة في السوق التجاري في المملكة العربية السعودية.
    • تأمين وظائف كافية للمواطنين والقضاء على ظاهرة البطالة وخاصة بين الفئات الشابة.

ما هي شروط الاعفاء في مكافحة التستر

  1. عندما أصدرت الحكومة السعودية العفو عن مرتكبي جرائم التستر، كان له شروط عدة على الشكل التالي:

    • يعفى كل شخص تقدّم بطلب إعفاء من عقوبات نظام مكافحة التستر في المملكة العربية السعودية.
    • كل شخص يتقدّم بطلب يتم إعفاؤه من تسديد ضريبة الدخل بأثر رجعي وهو مبلغ كبير لا يستهان به.
    • لا يشمل العفو أي شخص يتم ضبطه من قبل السلطات بأي تهمه وهو غير مقدم طلب تصحيح أوضاع في السعودية.
    • في حال تمت إحالة الشخص إلى النيابة العامة أو المحكمة فهو يفقد الحق بحصوله على إعفاء من نظام مكافحة التستر.

    وفي الختام نتمنى بأن نكون قدّمنا لكم شرح عن آليات نظام مكافحة التستر وكل ما يتعلّق بهذا النظام.