نصائح للعناية بالبشرة الحساسة

عدد الزيارات 178
نصائح للعناية بالبشرة الحساسة

“مرآتي يا مرآتي هل يوجد فتاة في العالم أجمل مني؟” لعلها جملة مستوحاة من إحدى قصص الأطفال الكرتونية ولكنها في الحقيقة تمثلنا فعلًا. كفتيات و سيدات فإننا نجيد الوقوف لساعات أمام المرآة وليس بقصد سؤالها عن أجمل فتيات العالم ولكن بقصد مراقبة لخطوط التجاعيد الجديدة أو ظهور البثور غير المرغوبة أو علامات ستؤدي لازعاجنا في نهاية المطاف. وإن السيدات الأكثر حظًا بهذه المعاناة هن ذوات البشرةحساسة. فما هي نصائحنا لك، بالإضافة لبعض طرق التعامل مع البشرة الحساسة تابعي معنا هذا المقال.

علامات تشير أنك من ذوات البشرة الحساسة

تعتقد معظم النساء أن البشرة الحساسة هي البشرة التي تتحسس بسهولة. فتجدين أن معظم المنتجات أو العوامل الطبيعية قد تسبب لك احمرار وحكة أو حتى تخرب ببشرة جلدك. ولكن، هناك بعض الحالات الجلدية الطبية التي تسبب علامات مشابهة كالعد الوردي، أو الإكزيما أو التهاب الجلد التماسي وجميعها عادة ما يتم خلطها أو عدها بشرة حساسة. أطباء الجلدية هم مصدرك الأهم لتحديد سبب مشكلتك و سيساعدوك على اكتشاف العلاج المناسب للحفاظ على بشرتك صحية ومتألقة مهما كان السبب. لتحديد ما إذا كنت من ذوات البشرة الحساسة، فلا بد أن تختبري بعض الأعراض الشائعة منها.

بشرة ارتكاسية

إذا كنت من ذوات البشرة الحساسة، فلا بد أن تكوني لاحظتي تطور بعض الأعراض على بشرتك كاستجابة لبعض المخرشات. المخرشات الشائعة منها الصابون ومواد التنظيف والعطور، وبعض مواد التجميل والمنتجات المنزلية. بالإضافة للتعرض للبرد أو لأشعة الشمس أو حتى الرياح يمكنها أن تثير بعض الأعراض المزعجة لك. بمساعدة طبيب الجلدية يمكنك تحديد المواد المخرشة لبشرتك وتجنبها واختيار المنتجات المناسبة لها.

احمرار البشرة

بالتأكيد إن كنت من ذوات البشرة الحساسة فقد تكوني تعاملتي مسبقًا مع مشاكل احمرار البشرة. ويمكنها أن تأخذ شكل الطفح الأحمر، أو شكل الانتفاخات المحمرة، توهج و تورد الوجه، أو حتى حالة الأعية الدموية الصغيرة المتوسعة وتسمى توسع الشعريات. ويمكن للاحمرار أن يزول بزوال المحسس أو باستخدام علاجات بسيطة. ولكن في حالة توسع الشعريات فإن الاحمرار سيستمر ويسبب لك الازعاج، يمكن أن يقدم العلاج بالليزر مساعدة في تخفيف الاحمرار.

الشعور بالحكة

غالبًا ما تسبب البشرة الحساسة الشعور بالحكة أو التهيج، خاصة بعد التنظيف بمنتجات تحوي مواد فعالة مخرشة قوية. ومحاولة تخفيفها بالماء الساخن يمكن أن يجعل الحكة أسوأ. محاولة حك الجلد قد يترك خلفة سحجات ستقودك لاحقًا للمزيد من التهيج وحتى الإصابة بإنتان. يمكنك مناقشة مع طبيبك بعض الطرق التي تساعدك على إزالة الشعور بالحك.

علامات أخرى تظهر عند ذوات البشرة الحساسة

  1. الشعور الواخز أو الحارق

    عند تطبيق مستحضرات تحوي مواد فعالة قوية وغير مناسبة لبشرتك، فقد تتسبب حساسية بشرتك بشعور واخز ومزعج لك. وهذا يتضمن المنتجات شائعة الاستخدام كالجل والمنتجات الحاوية على كحول والعديد من الأدوية والمستحضرات المستخدمة لمعالجة الشيخوخة والعد الشبابي. بينما يكون شعور الوخز والحرق عرضًا مؤقتًا، يمكن له أن يسبب أيضًا ازعاج وكما يمكن له أن يكون مؤلمًا. في حال لاحظتي شعور الحرق بعض تطبيقك المباشر لإحدى هذه المستحضرات قومي بإزالتها على وجه السرعة مع تبريد الجلد بماء بارد.

    جفاف الجلد

    بينما تعاني بعض السيدات من مشاكل مع البثور في بشرتهم الحساسة، يكون السبب الكامن لمشكلتهم هو جفاف بشرتهم عوضًا عن فرط إفراز الزهم فيها. أن تعاني من جفاف جلد هذا يقود أيضًا لزيادة حساسية بشرتك، حيث يكون الجلد الجاف غير قادر على حماية النهايات العصبية المتوزعة بطبقة البشرة بشكلٍ جيد. وستصبحين معرضة لمشاكل جلدية أكبر في الطقس البارد والجاف أو في حال التعرض لرياح قوية.  استخدام مطريات الجلد وحماية بشرتك من العناصر المخرشة يمكن أن يساعدك على تخفيف جفافها.

بعض النصائح للعناية بالبشرة الحساسة

    • استخدمي المنتجات التي تحوي على عدد قليل من المكونات
    بشكل عام عند التعامل مع بشرة حساسة علينا اتباع قاعدة ” القليل يكون كثير” بما معناه أن كلما حوت المنتجات على مواد أقل كلما كان المنتج أفضل للبشرة الحساسة.
    عدد قليل من المنتجات بالإضافة لعدد قليل من المواد الفعالة، يكون فرصة أقل لحدوث ارتكاس تحسسي خلال روتينك اليومي للاعتناء ببشرتك. حيث تكون الأساسيات المستخدمة للاعتناء اليومي ببشرتك بسيطة للغاية، طالما أنها تتضمن تنظيف لطيف وناعم للبشرة، مع استخدام مرطب وواقي شمسي فأنت ضمن الحدود الآمنة لحماية بشرتك من العوامل المحسسة.
    • تجنبي الإفراط في غسيل الوجه أو تقشيره

    تقوم البشرة بشكل مذهل بالحفاظ على نقائها وصفائها بشكل طبيعي بدون الحاجة لاستخدام منظفات قوية أو تقشير. في الحقيقة تقوم بشرتنا بإنتاج لبيدات و بروتينات تعد حاجز وقائي للجلد يجب أن لا نقوم بإزالته .

    • خذي وقتك باختبار المنتجات الجديدة
    قومي دائمًا بتطبيق كمية قليلة من المستحضر الذي ترغبين بشرائه على الوجه الداخلي  لذراعك. في حال عدم ظهور أي تفاعل تحسسي على الجلد، يكون من الآمن تطبيقه على بشرة وجهك.
    • حددي المنتجات أو العوامل المحسسة لبشرتك وتجنبيها
    يعتقد الأطباء أن أفضل وسيلة لحماية بشرتك هي بتحديد العوامل المخرشة والمحسسة لها وتجنبها. بعض الحالات يكون من السهل التعرف على هذه العوامل وتحديدها بينما البعض الآخر قد يحتاج لاختبار الرقعة الجلدية للمخرشات الشائعة لمساعدتك على تحديد المكون المسبب للمشكلة.
    • اجعلي استحمامك قصير المدة وفعال
    يوصي أطباء الجلدية بالحد من استخدام الصابون، واستخدام المواد التي تحوي على مكونات عطرية أقل. واستخدام الصابون لتنظيف مناطق محددة كالإبطين والأرداف، والمناطق الحاوية على غدد عرقية مفرزة.
    وبهكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا، وتذكري أن الاهتمام المبالغ به يعد أيضًا مشكلة للبشرة، اتبعي العادات الصحية للعناية بالبشرة بدون الإفراط منها وأحبي نفسك مع بشرة مثالية وبدونها.