موقع يعيد صياغة الجمل العربية

كاتب مُشارك: بشار ديوب
عدد الزيارات 111
موقع يعيد صياغة الجمل العربية

مع انتشار تقنيات الذكاء الصناعي، أصبحت إعادة الصياغة أبسط وأكثر وضوحًا. ولضمان الحصول على كلمات مصاغة بأسلوب ولغة صحيحة، يمكن اختيار أفضل موقع يعيد صياغة الجملة العربية. لتكوين نص بصياغة أفضل في كثير من الأحيان من النص الأصلي. حيث أن إعادة صياغة الجمل العربية مع المحافظة على المعنى الأساسي لها، هو من أولويات الباحث الذي  كثيرًا ما يصطدم بعدم إمكانية نشر ملفات “pdf”. أو نص من مقالة، بسبب حقوق النشر، لذلك وجدت إعادة الصياغة كواحدة من أفضل الطرق لتفادي الوقوع في تلك المشكلات.
كما تعتبر مواقع إعادة الصياغة المتوفرة على النت مثاليةً بالرغم من أن دقتها لا تصل إلى 100%. إلا أنها تتميز بوجود أساليب التحقق النحوية والسرقات الأدبية مجانًا، بالإضافة إلى ذلك يعد البحث عن أفضل موقع يعيد صياغة الجملة العربية، من أهم الخطوات لبناء محتوى مميز خالٍ من الأخطاء. وسنستعرض خلال مقالنا أفضل مواقع إعادة الصياغة بطريقة تفصيلية.

إعادة صياغة الجمل العربية

إن إعادة صياغة محتوى باللغة العربية ليس بالأمر السهل، فقد يكون المحتوى متوفرًا باللغة العامية. حيث ينبغي تحويله للغة العربية الفصحى، وفيما يلي خطوات إعادة صياغة الجمل العربية:

  • إعادة صياغة العنوان: يجب أن يكون العنوان المعاد صياغته جذابًا، لاستقطاب أكبر عدد من القراء، حيث يمكن اختبار فاعلية العنوان عبر محركات البحث.
  • التركيز على الكلمة المفتاحية: فتحويل المحتوى من اللهجة العامية إلى الفصحى، يمكن أن يغير الكلمة المفتاحية، في تلك الحالة يجب انتقاء الكلمة المفتاحية الأقرب للغة العامية.
  • عكس الجمل: ينبغي عكس الكلمات في الجمل، بطريقة تحافظ على المعنى الأصلي.
  • كما تحول الكلمات إلى أرقام، مثل ثلاثة لتصبح 3.
  • تحويل الجمل الفعلية إلى اسمية.

ومن أشهر الشركات التي تقدم خدمة إعادة صياغة المحتوى العربي من العامية إلى الفصحى، شركة (بيكسلز سيو)، فمن خلال خدمات الشركة ستحصل على محتوى مميز ومعاد صياغته حسب طلبك، كما يمكن لطلاب الجامعات عبر تلك الشركة نسخ واجباتهم من الكتب أو المواقع وإعادة صياغتها بالسرعة والزمن المناسبين، حيث تتميز الشركة بما يلي:

  • سرعة الأداء.
  • التمكن في اللغة العربية.
  • انعدام الأخطاء اللغوية.
  • عدم وجود الأخطاء النحوية.
  • حيث يشرف على إدارة المحتوى مجموعة من المختصين، الذين يعملون على إعادة صياغة الجمل العربية بأسلوب إبداعي.

مواقع إعادة صياغة الجمل العربية

  1. تتوفر العديد من المواقع التي تعمل على إعادة صياغة الجملة العربية، ومن أشهرها:

    • موقع “smodin”: من المواقع المشهورة التي تعيد صياغة الجمل العربية، كما تحتوي على أكثر من 25 لغةً من ضمنها اللغة العربية، حيث يعمل الموقع على مبدأ إعادة صياغة الجملة مع المحافظة على معناها الأساسي، وبعد الانتهاء يمكن أن تتخلل الكلمات بعض الركاكة، لكن يمكن إصلاحها، ويمكن استخدام تلك الموقع عبر الخطوات التالية:
      1. الدخول إلى الموقع من هنا.
      2. اختر اللغة العربية من شريط اللغات.
      3. بعدها يعرض الموقع بشكل كامل بالعربي.
      4. الصق الجملة المراد إعادة صياغتها في المربع المحدد لذلك.
      5. انقر على إعادة الكتابة، بعدها سيظهر لك حل الكابتشا، بعد الحل انتظر ولا تضغط على شيء لحين ظهور النتيجة.
      6. إذا كانت الجملة صغيرةً، ستظهر النتيجة مباشرةً، وفي حال كانت طويلة ستستغرق وقتًا أطول.
    • موقع المقال الحصري: من المواقع المأجورة برسم بسيط، إلا أنها تتميز بدقتها، حيث يمكن استخدامها باتباع ما يلي:
      1. ادخل إلى الموقع عبر الرابط.
      2. سيعرض لك العديد من أدوات السيو، اختر أحدها، لتظهر لك رسالةً بأن خدمات الموقع مدفوعة، ويتطلب منك ترقية عضويتك.
      3. اختر عضويتك بأسعار رمزية، من ثم اختيار خطة تتضمن إعادة صياغة الجمل العربية.

الهدف من إعادة صياغة الجمل العربية

  1. لنجاح إعادة صياغة المحتوى، يجب التركيز على أن يكون المحتوى المعاد صياغته مفهومًا، حيث يعتمد ذلك على اختيار الكلمات المناسبة التي تحقق الهدف، حيث تتلخص أهداف إعادة الصياغة بما يلي:

    • التلخيص: وذلك يعود للكاتب فيما يراه مناسبًا، فالبعض من الكتاب يختصرون النص إلى بضع جمل، والبعض الآخر يختصر إلى بضع كلمات.
    • الوضوح: أي شرح المعنى الغامض في النص، خاصةً النصوص المتخصصة، التي لا يفهم محتواها إلا المختص بذات المجال، وهنا يأتي دور الكاتب في تبسيط الفكرة وتوضيح الفكرة الغامضة في النص.
    • تجنب العامية: كثيرًا ما تنتشر في الخطابات التي يدونها الكتاب باللغة العامية لبلدانهم، وذلك يشكل صعوبة في الفهم للقراء من الدول الأخرى، وبإعادة الصياغة تتحول لغة النص من العامية إلى العربية الفصحى، لإيصال المعنى الحرفي للمحتوى.

ضوابط إعادة الصياغة

    • يجب على الكاتب قراءة المحتوى مرات عديدة، ليتمكن من الوصول إلى الهدف المنشود من النص.
    • تجميع الأفكار ذات المعنى الواحد في عنصر واحد.
    • كتابة مضمون الأفكار الأساسية والفرعية بأسلوب شخصي.
    • تنسخ الآيات القرآنية والنصوص الدينية كما هي.
    • كتابة واختصار العبارات وفقًا لمتطلبات محتوى النص.
    • تقسيم الموضوع وتنظيمه إلى عدة فقرات لها ذات الهدف.
    • اعتماد الدقة والأمانة عند عملية الصياغة، وعدم تزويرها وتقديم معنى مختلف عن الهدف المنشود.
    • مراعاة القواعد النحوية والإملائية، وتصحيح الأخطاء.

    إعادة صياغة الجملة العربية هي عبارة عن تلخيص المحتوى بأسلوب شخصي، دون التحريف بالمعنى الأصلي، حيث يعتمد نجاح النص المعاد صياغته من خلال توصيل فكرة المحتوى بطريقة سلسة وواضحة.