موضوع تعبير عن عيد الأضحى المبارك

كاتب مُشارك: براءه زينو
عدد الزيارات 173
موضوع تعبير عن عيد الأضحى المبارك

عيد الأضحى المبارك أو ما يسمى بالعيد الكبير. هو العيد الذي يحتفل فيه المسلمون ويحدد في العاشر من شهر ذي الحجة. حيث يسبقه التهليل والتكبير إضافة للكثير من العبادات ومنها صيام يوم عرفة، ووقوف المسلمون يوم عرفة على جبل عرفات في السعودية ليؤدوا الركن الأساسي وهو الحج.

إذ تقام فيه أهم وأعظم فريضة للمسلمين وهي الحج، فالحج هو خامس ركن من أركان الإسلام. وفي اليوم التالي يحتفل المسلمون بعيد الأضحى، وتبقى مناسك الحج مستمرة حتى اليوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة، وهو ثالث أيام عيد الأضحى.

سبب تسمية عيد الأضحى بهذا الاسم

العيد هو يوم الفرح والسعادة للكبار والصغار حيث تملأ الفرحة قلوبهم، ويرتدون أفضل ثيابهم ليذهبوا إلى الصلاة، ثم يهنؤون بعضهم.

وقد سمي أيضا بالأضحى نسبة إلى الأضحية، حيث يقوم المسلمون بذبح الأضاحي في هذا اليوم. كما له تسمية أخرى وهي يوم النحر لأنه يتم نحر الأضاحي في اليوم الأول من العيد. فعدد أيام العيد أربعة أيام فيكون يوم النحر هو اليوم الأول أما الأيام التي تأتي بعده وعددها ثلاثة تسمى أيام التشريق.

ولابد أن نذكر الحديث النبوي الشريف حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( يوم الفطر، ويوم النحر، وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام).

شعائر عيد الأضحى

صلاة عيد الاضحى

شرع الله سبحانه وتعالى للمسلمين في أول أيام عيد الأضحى صلاة خاصة سميت بصلاة العيد، ووردت في القرآن الكريم (فصلِ لربِكَ)، وتعددت المذاهب في حكمها. سنذكر لك بعض أقوال الفقهاء:

  • الحنبلي: حيث قال أنها فرض كفاية لو أداها البعض، فتسقط عن الآخرين.
  • الحنفي: قال هذا المذهب أنها واجب؛ فالنبي صلى الله عليه وسلم كان مواظبًا عليها. لو لم تكن واجب كان استثناها مثل صلاة التراويح.
  • الشافعي والمالكي: أكدا على أنها من السنن.

حيث يصلي المسلمون في عيد الأضحى المبارك في الساحات المفتوحة ليحضر الجميع. وتتم صلاة عيد الأضحى وفق ما يلي:

      • ركعتان تبدأ بتكبيرات الإحرام.
      • بعد ذلك يكبر الإمام سبع مرات في الركعة الأولى ويقرأ الفاتحة ثم سورة الأعلى.
      • ثم السجود مرتين للقيام للركعة الأولى.
      • يقومون بعدها بالتكبير خمس مرات.
      • وبعد ذلك قراءة سوءة الفاتحة ثم سورة القمر أو سورة الغاشية.
      • يليه الركوع ثم السجود والتشهد ثم السلام.
      • وبعد انتهاء المسلمون من الصلاة، يخطب الإمام بهم ويوصيهم، ويعظهم.

تكبيرات عيد الأضحى

  1. يقوم المسلمون بالإكثار من التكبير في عيد الأضحى، حيث يبدأ من صلاة الفجر يوم عرفة وحتى رابع أيام العيد. ويوجد نوعان من التكبير هما:

    • التكبير المقيد: هو التكبير الذي يبدأ فجر يوم عرفة وحتى آخر أيام العيد، ويكون بعد الصلوات.
    • التكبير المطلق: هو التكبير الذي يبدأ أول يوم من ذي الحجة وحتى آخر أيام العيد، وليس له وقت محدد، حيث يجوز صباحًا ومساءًا، في أي مكان وأي وقت.

     

الأضحية

  1. تعرف الأضحية بأنها ما ينحر في عيد الأضحى وهذه في اللغة، أما شرعًا فهي ما يذبح تقربًا من الله عز وجل في عيد الأضحى.

    وتأتي الحكمة في الأضحية في عدة أمور وهي:

    • شكر الله عز وجل على نعمه.
    • وتصديق لقوله تعالى بما جاء في كتابه عن خلق الأنعام، ونفعها للناس بذبحها وتناولها.
    • كما أنها تعزز إكرام المسلم لضيوفه وجيرانه وأهل بيته عند تصدقه منها، فالتصدق من عادات المسلمين في أول أيام العيد.
    • وأيضًا تقوية صلة الرحم بين المسلمين عن طريق توزيع بعض من الأضحية فيما بينهم.
    • بالإضافة إلى إحياء سنة النبي إبراهيم عليه السلام عندما أمره الله عز وجل بذبح ابنه، واستجابته لأمر الله تعالى، ففداها الله عز وجل بكبش عظيم. وهذا مثال للصبر وطاعة الله عز وجل ومحبته على الولد والنفس.

عادات عيد الأضحى

  1. لعيد الأضحى آداب وعادات معروفة عند المسلمين ومنها:

    • التطيب والاغتسال قبل خروج المسلم لصلاة عيد الأضحى.
    • تأخير تناول الطعام في عيد الأضحى بعد أداء صلاة العيد.
    • وأيضًا تقديم صلاة عيد الأضحى بعد شروق الشمس وارتفاعها بمقدار رمح، حتى يكون هناك متسع من الوقت للأضحية.
    • كما يستحب ذهاب المسلم إلى صلاة العيد من طريق وعودته لبيته من طريٍق غيره حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك.
    • بالإضافة إلى الزيارات بين الأصدقاء والأرحام والأقارب.
    • عيد الأضحى هو عيد الخير والعطاء وطاعة الله عز وجل، حيث يبدأ المسلم صفحة جديدة في حياته مع نفسه ومع غيره لما فيه من فرائض تقوي عزيمته نحو الأفضل.

    وفي نهاية موضوعنا نكون قد تعرفنا على عيد الأضحى المبارك وسبب تسميته بهذا الاسم، وبعض من شعائره وعاداته وطقوس هذا العيد.