منصة بياناتي لتحديث البيانات الوظيفية وزارة الخدمة المدنية السعودية

كاتب مُشارك: salman
عدد الزيارات 157
منصة بياناتي لتحديث البيانات الوظيفية وزارة الخدمة المدنية السعودية

راود حلم قيام الدولة المثالية (اليوتوبيا) المفكرين والناقدين لسياسات الدول منذ القدم وحتى الآن. منهم من حلم بالمدينة الفاضلة التي تحقق العدل لجميع أفراد الشعب، ومنهم من حلم بالمجتمع الليبرالي الذي ينصف العمال والكادحين.

كانت معظم أفكارهم تدور حول تحقيق التعاون بين الحكام والشعوب، ولهذا تزاحمت أفكار قيام الدولة المثالية عند الكثير من الناس. فهل تساءلت يومًا عن السياسات التي اتبعتها حكومة المملكة العربية السعودية لتوفير حقوق المدنيين! وهل سمعت بمنصة بياناتي لتحديث البيانات الوظيفية المتوفرة برعاية من حكومة المملكة العربية السعودية؟

إليكم هذا المقال الذي يتحدث عن منصة بياناتي لتحديث البيانات الوظيفية في وزارة الخدمة المدنية السعودية.

ما هي منصة بياناتي لتحديث البيانات الوظيفية

تعمل منصة بياناتي بالتعاون مع وزارة الخدمة المدنية على تحقيق الاستفادة للموظفين التابعين لها من الخدمات التكنولوجية التي توفرها الوزارة عبر تمكينهم من الحصول على العديد من الخدمات التي تحتاج حضورهم في الوزارة،

فيستطيع الموظف عبر هذه المنصة الاطلاع على كافة المستجدات في الوزارة، وتحديث البيانات الوظيفية، وإجراء التغييرات فيها وفقًا للقانون، بالإضافة إلى ذلك تمكّن الموظفين من الحصول على التقارير الطبية وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة،

فهي بذلك توفر الجهد وعناء التنقل خاصةً في حال حدوث الطوارئ، وكل ذلك تفاديًا لحصول الأخطاء.

أهمية منصة بياناتي في الوقت الحالي

اهتمت الحكومة السعودية بتوفير الخدمات الالكترونية في ظلّ حدوث وباء فيروس كورونا تسهيلًا لتحقيق التباعد الاجتماعي، وتقليلًا لعناء الموظفين من القدوم إلى المؤسسات، حيث يمكنهم العمل من المنزل على تقاريرهم الوظيفية وإرسالها، علاوةً على ذلك يمكن للموظفين متابعة سجلاتهم الوظيفية أيضًا، فكانت هذه المنصة خير وسيلة لتخفيف الضغط على القطاع الصحي والحفاظ على استمرارية العمل.

وزارة الخدمة المدنية السعودية

تختص هذه الوزارة بطرح أنظمة الخدمة المدنية ومراقبة العمل بها، كما تتولى الإشراف على كافة الشؤون المدنية في مختلف المؤسسات الحكومية، وذلك من أجل الارتقاء بالعاملين المدنيين ورفع سوية كفاءتهم في أداء عملهم من خلال تقديم الدعم وإجراء الدراسات الخاصة بتطوير مجالات الخدمة المدنية، وتضع الوزارة أيضًا القواعد التي يجب على العاملين اتباعها حيث تحدد ساعات العمل والأجور الممنوحة لهم، وتؤمن للعاملين السترات اللازمة لعملهم بما يناسبهم، وأيضًا تصرف هذه الوزارة المكافآت للعمال وتمنحهم الترقيات بما يتناسب مع قدمهم وكفاءة أدائهم للوظيفة.

كيفية تحديث البيانات الوظيفية

  1. بعد إنشاء الحساب الخاص بك على منصة بياناتي ما عليك إلا اتباع الخطوات التالية لتحديث بياناتك الوظيفية:

    • ادخل إلى الصفحة الرسمية الخاصة بوزارة الخدمة المدنية من هنا.
    • ثم اضغط على أيقونة الخدمات الالكترونية.
    • بعد ذلك أدخل معلوماتك الشخصية بدقة لتتمكن من تسجيل الدخول.
    • سيظهر لك العديد من الخدمات المختلفة، فاختر خدمات الأفراد.
    • ينبغي عليك هنا إتمام تعبئة المعلومات الخاصة بعملك كدرجتك ورتبتك الوظيفية، ومكان توظيفك، وتاريخ حصولك على المؤهل العلمي ونوعه.
    • لم يبق عليك إلا الموافقة على أنّ المعلومات التي أدخلتها صحيحة ودقيقة، وهنا انقر على موافق وأرسل الطلب، حيث ستتم الموافقة على الطلب بعد دراسته خلال فترة وجيزة.

شروط العمل في منصة بياناتي

  1. هناك العديد من الشروط التي يجب عليك التقيد بها عند رغبتك بالعمل على منصة بياناتي حفاظًا على سلامة سجلّك الوظيفي ومنها:

    • تقديم الإثباتات التي تدل على كونك موظفًا حكوميًا.
    • الدخول إلى الخدمة بمعلومات دقيقة وتمكين الاستفادة منها.
    • الالتزام بالقوانين والقواعد التي وضعتها وزارة الخدمة المدنية السعودية.

خدمات منصة بياناتي

  1. توفر لك المنصة خدمات وفيرة ورائعة تضمن لك أداءك الفعال للعمل المكلّف به، وتسهل عليك الوصول لكل ما تحتاجه من معلومات من خلال التالي:

    • إنجاز المعاملات الخاصة بالموظفين الكترونيًا دون الاضطرار للحضور الشخصي في المؤسسة.
    • يستطيع الموظف عن طريق المنصة إعداد التقارير الطبية بالتعاون مع وزارة الصحة، وبذلك يمكنه الحصول على التعويضات أو الإجازات المرضية وتمديدها بحسب حالته الصحية.
    • يمكن للموظف متابعة تاريخ سجلاته الوظيفية، وإجراء التعديلات المناسبة عليها، والتسجيل على النشاطات التدريبية ومتابعتها وفقًا لقانون الخدمة المدنية.
    • كما يمكن للموظف إكمال معاملاته الإدارية، وإصدار بياناته الخاصة بالخدمة وطباعته أيضًا.

     

    وبهذا نجد أن حكومة المملكة العربية السعودية تبذل قصارى جهدها لتوفير شتّى أنواع الخدمات التي تتناسب مع الظروف الحالية من خلال إطلاق التطبيقات الالكترونية، وتوفير الفرص اللازمة للارتقاء بالمجتمع السعودي ليضاهي بحضارته الدول المتقدمة في مختلف مجالات الحياة العلمية والدينية والاجتماعية.