المكافآت الخاصة بشؤون الحرمين الشريفين

كاتب مُشارك: ماريا عصفور
عدد الزيارات 40
المكافآت الخاصة بشؤون الحرمين الشريفين

هل سبق وأن حصلت على مكافأةٍ في عملك؟ أتتذكر ما الشروط التي فرضتها إدارة العمل لتقاضي المكافأة؟ ترى هل يحصل جميع العاملين حول العالم على مكافآتٍ لقاء جهودهم في وظائهم؟ ماذا عن موظفي شؤون الحرمين الشرفين؟ أيتقاضون مكافآت لقاء جهودهم في إيصال رسالة الحرمين الشريفين الإيمانية؟ وما الشروط التي وضعتها المملكة لذلك؟ تابع معنا في هذا المقال لتتعرف أكثر على المكافآت الخاصة بشؤون الحرمين الشريفين!

شروط حصول موظفي شؤون الحرمين الشريفين على المكافآت

يتقاضى جميع العاملين في شؤون الحرمين الشريفين مكافآتٍ ماليةً تكريمًا لجهودهم المبذولة في أداء أعمالهم على أكمل وجهٍ. وتقدم الحكومة في المملكة العربية السعودية هذه المكافآت في أوائل أيام شهر محرم من كل عامٍ هجري. لكن هذه المكافآت تخضع لشروطٍ عديدة، تضمن لمَن جدَّ في عمله، وسعى لتقديم أفضل صورةٍ عنِ المملكة، أن يقطف ثمرة جهده ومثابرته، وإليكم بعضًا من تلك الشروط:

  • يبدأ الموظف بتقاضي المكافآت بعد مضي 8 سنوات على خدمته في الوظيفة.
  • عند ترقية الموظف إلى مرتبة أعلى، تتوقف الإدارة العامة لشؤون الحرمين الشريفين عن صرف المكافآت له حتى يمضي 8 سنوات على خدمته في المرتبة الجديدة.
  • يجب ألّا يقل التقييم الوظيفي للموظف عن درجة جيد جدًّا، حتى يستحق المكافأة.
  • عند تعرض الموظف لأي عقوبة خصم من الراتب خلال العام، يحرم من المكافأة، حتى يمضي عامٌ كاملٌ على تاريخ العقوبة.

المكافآت الخاصة بشؤون الحرمين الشريفين

تصرف المكافآت بعد التأكد من أنّ الموظف يستوفي جميع الشروط التي سبق ذكرها، كما يلي:

  • إمام جامعٍ من المرتبة “أ” يصرف له مبلغ قدره 4,600 ريال سعودي. لكن من المرتبة “ب” يصرف له 3,700 ريال سعودي.
  • إمام مسجد من المرتبة “أ” يصرف له مبلغ قدره 3,000 ريال سعودي. أما من المرتبة “ب” يصرف له مبلغ قدره 2,380 ريالًا سعوديًا. ومن المرتبة “ج” يصرف له 1,900 ريال سعودي.
  • رافع الآذان على منبر جامع، يصرف له مبلغ قدره 1,800 ريال سعودي.
  • رافع آذان على منبر مسجد يصرف له مبلغ قدره 1,400 ريال سعودي.
  • خادم المسجد يصرف له مبلغ 1,200 ريال سعودي.

ما هي الإدراة العامة لشؤون الحرمين الشريفين

  1. هي عبارة عن جهاز إداري حكومي، يرتبط مباشرةً مع رئاسة مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية. تأسست بموجب قرار ملكي عام 1397 للهجرة. وتشرف على:

    • تنظيم جميع الشؤون الدينية والأمور الخدمية المتعلقة بالحرمين الشريفين.
    • توفير الراحة لزوار البيت الحرام.
    • توزيع المصاحف، والكتب الخاصة بترجمة مفردات ومعاني القرآن الكريم.
    • تنظيم عملية دخول النساء إلى الحرمين وتحديد أماكن خاصة لهم، بحيث تضمن عدم اختلاطهم مع الرجال.
    • متابعة أعمال كل من الأئمة ورافعي الآذان، بالإضافة لجميع الكوادر العاملة في الحرمين الشريفين.
    • توفير الخدمات للحجاج والمعتمرين.
    • توفير ماء زمزم للمصلين والزائرين.
    • متابعة أعمال الإصلاحات والصيانة التي تقام في الحرمين، بالإضافة إلى مراقبة جميع المنشآت التي تقام حول المساجد.
    • إقامة دروس لتحفيظ القرآن الكريم.

أهداف الإدارة العامة لشؤون الحرمين الشريفين

    • نشر مبادِئ الإسلام، والنهوض برسالة الحرمين الشريفين، وإظهار صورة مشرقة للعالم عن قيم الإسلام ومبادئه.
    • عكس أهمية المسجد الحرام والمسجد النبوي بالنسبة للمسلمين، والسعي إلى جعلهما منبران للاعتدال في نشر الإسلام.
    • تفعيل دور الإعلام في إظهار رسالة الحرمين الشريفين.

رواتب الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين

  1. تختلف رواتب الموظفين بحسب درجتهم الوظيفية، وتوزع الرواتب كما يلي:

    • يتقاضى أئمة الحرمين الشريفين، حوالي 8200 ريال سعودي.
    • يتقاضى رافع الآذان حوالي 5000 ريال سعودي.
    • يتقاضى باقي الموظفين حوالي 3000 ريال سعودي، مع مراعاة طبيعة العمل.

الشروط المفروضة لترقية الموظف في شؤون الحرمين الشريفين

    • أن يمر على خدمة الموظف 12 عامًا.
    • يجب أن يحقق الموظف جميع المؤهلات التي تحددها هيئة العمل حتى يحصل على الترقية.
    • إذا خالف أحد الشروط موظف تجاوزت خدمته 12 عامًا، تعود الأولوية في الترقية للموظف الأكثر قدمًا منه.

     

    وختامًا، إنّ رفع راية الإسلام وخدمة بيوت الله الحرام، ومساعدة أبناء الدين من كافة البلدان لا تقدر بأثمان وإنّ جُلّ ما يسمو إليه الإسلام هو الدعوة إلى المحبة والتآخي. ومن المؤكد أنّ فاعل الخير لا ينتظر أجرًا من العبد، لكن أجره عند الخالق، وعطاء الله أعظم عطاء.