مشروبات تساعد على نزول الدورة

كاتب مُشارك: بشار ديوب
عدد الزيارات 161
مشروبات تساعد على نزول الدورة

الدورة الشهرية هي عملية دورية تحصل بشكل منتظم عند المرأة، كما تخضع لتأثير الهرمونات. لكن قد تعاني الكثير من النساء من تأخر نزول الدورة الشهرية لديهن. الأمر الذي يسبب شعورًا مزعجًا في البطن. حيث يتجهن لتناول مشروبات تساعد على نزول الدورة الشهرية. ويمكن القول إن الدورة الشهرية تأخرت عن موعدها المعتاد عند الأنثى البالغة عندما تمضي عشرة أيام. في الحالات الطبيعية تنزل الدورة الشهرية كل 28 يومًا، (وقد تكون أبكر من ذلك بسبعة أيام أو تتأخر بنفس العدد). لذلك يعد تأخرها لأكثر من سبعة أيام غير طبيعي.
يذكر أن الدورة الشهرية للفتاة تبدأ من سن 10 سنوات إلى 15 سنةً، وتنتهي عند بلوغ سن 45-55 سنةً، أي الوصول لسن اليأس. ولكل السيدات المهتمات سنتحدث خلال مقالنا عن  أهم مشروبات تساعد على نزول الدورة.

أسباب تأخر نزول الدورة

توجد عدة أسباب لتأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد، من أهمها:

  • الإجهاد والتوتر: الذي يؤثر على تغيير الهرمونات، وعلى المزاج العام، وبالتالي التأثير على جزء الدماغ المسؤول عن تنظيم فترة الدورة الشهرية.
  • انخفاض الوزن: فالنساء اللواتي يعانين من اضطرابات الطعام، كفقدان الشهية أو الشره، هن أكثر النساء المعرضات لتأخر نزول الدورة أو انقطاعها. لذلك ينصح في تلك الحالات باستشارة دكتور تغذية، للحصول على العلاج المناسب.
  • السمنة المفرطة: زيادة الوزن الكبيرة تحدث الكثير من التغيرات الهرمونية، التي تؤدي لتأخر الدورة الشهرية. الحل الأنسب لتلك الحالة هو اتباع نظام غذائي صحي مناسب. بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية لتجنب تأخر الدورة الشهرية.
  • تكيس المبايض: يرفع تكيس المبايض عند المرأة نسبة هرمون الذكورة الأندروجين. ما يسبب اضطرابًا هرمونيًا كبيرًا يؤثر على انتظام الدورة أو انقطاعها. وهي الحالة الأشيع لانقطاع الدورة الشهرية.
  • حبوب منع الحمل: تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون، اللذان يمنعان المبايض من إطلاق البويضات. الأمر الذي يسبب اضطراب الدورة الشهرية، تشيع هذه الحالة عند السيدات المتزوجات.
  • الأمراض المزمنة: تحدث الأمراض المزمنة كالسكري والحالات الهضمية المزمنة خللًا في الدورة، فالاثنين لهما ارتباط بهرمونات الجسم، التي تسبب اضطرابًا بنظام الإباضة لدى المرأة، وبالتالي التأثير على انتظام الدورة الشهرية.
  •  سن اليأس: يبدأ سن اليأس عادةً عند النساء في الفترة بين 45-55 سنةً، فالنساء اللواتي يتعرضن لتأخر الدورة الشهرية في سن الأربعين، هن أكثر عرضةً للانقطاع المبكر في الطمث.
  • مشكلات الغدة الدرقية: في حال وجود قصور أو فرط نشاط للغدة الدرقية، فإن ذلك يؤثر على انتظام الدورة الشهرية، نتيجة الخلل في هرمونات الجسم عامةً.

مشروبات تساعد على نزول الدورة

  1. تتوفر العديد من الأدوية التي تسرع نزول الدورة، إلا أن آثارها السلبية على هرمونات الجسم تجعل النساء يتجهن لاتباع طرق طبيعية، وفيما يلي بعض أنواع المشروبات المساعدة لتنزيل الدورة الشهرية:

    • القرفة: من أكثر أنواع المشروبات المساعدة على تنزيل الدورة، كما أنها تقلل من أعراض ما قبل الحيض وخلاله.
    • الأناناس: يحتوي الأناناس على مادة البروملين الذي يؤثر على هرمون الإستروجين.
    • الزنجبيل: من العلاجات التقليدية لتحفيز الدورة الشهرية على النزول. حيث يساعد على زيادة تقلصات الرحم وحدوث الدورة.
    • الكركم: يؤثر على مستويات هرموني الإستروجين والبروجسترون المساعدان في تنظيم الدورة. يمكن تناوله مع الماء أو الحليب.
    • شاي البقدونس: الذي يساهم في تدفق دم الدورة الشهرية.
    • مشروب الميرمية: يساعد تناوله على تنظيم الدورة لدى النساء اللواتي يتعرضن لانقطاع الدورة الشهرية، بالإضافة إلى دوره في تخفيف الآلام المرافقة لفترة الحيض.

أغذية تساعد على نزول الدورة  

  1. توجد عدة أغذية تساعد على تحفيز نزول الدورة الشهرية، ومن أبرز تلك الأغذية:

    • الأغذية الغنية بفتيامين ج: عن تناول كميات كبيرة من فيتامين ج، قد يحفز الدورة على النزول، بسبب تأثيره على هرموني الإستروجين والبروجسترون. ومن أشهر الأغذية الغنية بفتيامين ج:
      • الخضار الورقية كالسبانخ.
      • الحمضيات كالبرتقال والجريب فروت.
      • بعض أنواع الخضروات الأخرى كالبروكلي والكرنب.
    • السمسم: تشير بعض الدراسات إلى فائدة السمسم في تنزيل الدورة الشهرية.

نصائح للمساعدة على نزول الدورة الشهرية

  1. لتنظيم الدورة الشهرية، لا بد من اتباع نظام حياتي صحي، يعتمد على مجموعة من الأسس، من أبرزها:

    • اتباع نظام غذائي صحي: يساهم النظام الغذائي الصحي عند النساء اللواتي يعانين من زيادة أو نقص الوزن، بالحصول على حجم الجسم الطبيعي، وبالتالي انتظام الدورة الشهرية.
    • الاسترخاء: تعتبر ممارسة اليوغا والتأمل، من الطرق المساعدة على تخفيف التوتر والاسترخاء، الأمر الذي يساعد في تنظيم الدورة الشهرية.
    • التحكم بمستوى النشاط البدني: يساهم تعديل مستوى النشاط البدني، بإعادة بدء الدورة الشهرية.

أعراض تأخر الدورة الشهرية

  1. توجد عدة أمور قد تؤخر حصول الدورة الشهرية في موعدها المنتظم، حيث يرافق ذلك التأخير بعض الأعراض المزعجة وهي:

    • الشعور بالألم والتقلصات: حيث ينتفخ البطن مسببًا شعورًا بعدم الراحة، لكن سرعان ما يزول ذلك الشعور بعد نزول الدورة.
    • الإفرازات البيضاء: والتي تشير في بعض الحالات إلى الإصابة بالتهاب الحوض أو انتباذ بطانة الرحم.
    • ظهور حب الشباب: قد تكون بسبب مرض متلازمة تكيس المبايض، الذي يسبب تأخرًا في حدوث الدورة، بسبب الاضطرابات الهرمونية.
    • نمو الشعر الزائد في الجسم: والذي ينتج عن تكيس المبايض، بسبب خلل الهرمونات. وهي من الأعراض المرافقة لتأخر الدورة الشهرية، فينمو شعر زائد على الوجه والبطن والصدر وحلمة الثدي.

    في بعض الحالات قد تساعد المشروبات على نزول الدورة، لكن ذلك غير مثبت علميًا. كما أن بعض المشروبات بحاجة للمزيد من الدراسات للتحقق من فعاليتها قي تحفيز دم الحيض. لذا ينصح باستشارة الطبيب قبل تناول تلك المشروبات.