مرض الجدري عند الأطفال أسباب أعراض وطرق علاج

كاتب مُشارك: Bushra Dayoub
عدد الزيارات 124
مرض الجدري عند الأطفال أسباب أعراض وطرق علاج

مرض الجدري عند الأطفال هو من الأمراض المعدية والتي تسبب حدوث تشوهات. ويحدث نتيجة إصابة الطفل بفيروس الجدري. وهناك أنواع من الجدري تسبب موت الشخص المصاب، حيث قتل هذا المرض البشر لآلاف السنيين. ينتقل الجدري من شخص مصاب إلى آخر عن طريق السعال أو العطاس أو حتى التنفس. كما تؤدي ملامسة البثور أو إفرازات التقرحات الجلدية إلى انتقال العدوى. ينتقل مرض الجدري أيضا عند ملامسة الأغراض الشخصية للمصاب، مثل الملابس أو الأغطية. يكون الجدري سريع الانتشار خلال الأسبوع الأول من بدء ظهور الطفح الجلدي، وتبقى احتمالية نشر العدوى موجودة بعد ظهور البثور وحتى لحظة جفافها وتساقط هذه البثور. يستطيع فيروس الجدري بعد خروجه من جسم المصاب بالعطاس أو السعال، أن يبقى على قيد الحياة لفترة تمتد من 6 ساعات حتى 24 ساعة وذلك بحسب حالة الجو، ويحتفظ خلال هذه الفترة بقدرته الفعالة على إصابة أي شخص عند ملامسته للفيروس. ولذلك يتوجب عزل كل شخص تثبت إصابته بفيروس الجدري بعيداً عن الأشخاص الآخرين منعًا لتفشي الفيروس. سنستعرض من خلال هذا المقال الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بمرض الجدري، وأعراض الإصابة به.  كما سنتطرق لطرق علاج مرض الجدري عند الأطفال وكيفية الوقاية منه.

أسباب الإصابة بمرض الجدري عند الأطفال

يحدث مرض الجدري عند تعرض الطفل للعدوى بفيروس الجدري. وقد ينتقل الفيروس إلى الطفل بعدة طرق هي:

  • الانتقال بشكل مباشر من شخص مصاب: يتطلب هذا الانتقال للفيروس تعامل الطفل المباشر وجهًا لوجه مع شخص مصاب بالجدري، حيث قد ينتقل الفيروس في الهواء عند سعال أو عطاس المصاب، وذلك عن طريق اللعاب المتطاير من فم الشخص المصاب. كما أن الوقوف على مسافة قريبة والتحدث إلى المصاب يتسبب بنقل العدوى للطفل.
  • الانتقال بشكل غير مباشر من شخص مصاب: قد ينتشر الفيروس بشكل غير مباشر من الشخص المصاب، من دون التعامل المباشر معه. وذلك عن طريق حمل الفيروس عبر الهواء إلى أماكن بعيدة عن المصاب، من خلال أنظمة التهوية المستخدمة في المباني مثلًا. مما يتسبب بإصابة الأشخاص المتواجدين في الغرف المجاورة أو حتى في طوابق المبنى الأخرى.
  • ملامسة أدوات شخص مصاب: يمكن أن ينتقل الجدري أيضا عند ملامسة الطفل لملابس أو أدوات الشخص المصاب بالجدري، لأنها تكون ملوثة بالفيروس.
  • استخدام الفيروس كسلاح بيولوجي: وهو احتمال مستبعد، ولكن ممكن الحدوث. ولذلك اتخذت الحكومات إجراءات احترازية للحماية من إمكانية استخدام فيروس الجدري كسلاح بيولوجي. وذلك عن طريق الاحتفاظ بمخزون احتياطي من لقاح الجدري.

أعراض مرض الجدري عند الأطفال

  1. تتراوح فترة حضانة فيروس الجدري بدون ظهور أي أعراض من 7 وحتى 17 يوم. وخلال فترة الحضانة لا يكون الطفل ناقلاً للعدوى. وتبدأ أولى أعراض الإصابة بمرض الجدري بالظهور بعد تعرض الطفل للفيروس بفترة تتراوح بين 10 وحتى 14 يوم. وتظهر أولى أعراض المرض بشكل مشابه لأعراض الإنفلونزا، ومن هذه الأعراض:

    • الحمى والارتفاع الشديد في حرارة الطفل.
    • الشعور بالتعب الشديد والوهن.
    • آلام في الرأس وصداع مستمر.
    • ألام حادة في منطقة الظهر.
    • من الممكن أن يعاني الطفل من التقيؤ.
    • بعد مرور بضعة أيام على ظهور هذه الأعراض، تبدأ بقع حمراء بالظهور على وجه الطفل ويديه وساعديه، ولا تلبث بعدها بالانتشار إلى الجذع.
    • تتحول هذه البقع خلال يوم أو يومين إلى بثور صغيرة، وتكون مملوءة بسائل شفاف يتحول بعدها إلى قيح. وقد تصيب هذه البثور الأغشية المخاطية للأنف والفم، وحتى العينين.
    • بعد فترة تتراوح بين ثمانية وتسعة أيام تبدأ القشور بتغطية هذه البثور، وتتساقط بعدها هذه القشور تاركة مكانها تندب عميق، ومن غير الممكن إزالة الندب الناتجة عن الجدري، وتكون عميقة في الجلد، وتسبب تشوه الوجه.

مضاعفات مرض الجدري عند الأطفال

  1. يتعافى أغلب الأطفال بعد الإصابة بمرض الجدري، ولكن قد تتسبب بعض أنواع فيروسات الجدري بحدوث مضاعفات خطيرة، وقد تكون قاتلة في بعض الأحيان، وبالأخص للأطفال ضعيفي المناعة. ومن أهم مضاعفات مرض الجدري عند الأطفال:

    • مشاكل دائمة في العين مثل تقرح القرنية أو حتى الإصابة بالعمى.
    • الإصابة بالالتهاب الرئوي القصبي.
    • التهاب العظام والمفاصل ونقي العظام.

الوقاية من مرض الجدري عند الأطفال

  1. تعتمد إجراءات الوقاية من إصابة الأطفال بمرض الجدري بما يلي:

    • عزل الأشخاص المصابين بالجدري للحد من انتشار الفيروس.
    • يجب إعطاء الطفل لقاح الجدري فور مخالطته لشخص مصاب، وذلك لمنع إصابته أو للتقليل من شدة أعراض المرض.

    هناك لقاحان لمرض الجدري، يحتوي اللقاح الأول وهو (ACAM2000)، على فيروس حي مرتبط بفيروس الجدري، ويتسبب هذا اللقاح بحدوث مضاعفات خطيرة قد تؤثر على القلب والدماغ. أما اللقاح الثاني فهو معدل للقاح أنكرة (جاينوس) وهو أكثر أمانًا ويوصى باستخدامه لمن لا يستطيع استخدام اللقاح الأول، وبالأخص في حال وجود مشاكل ضعف المناعة.

طرق علاج مرض الجدري عند الأطفال

  1. لم يتوصل العلماء إلى اكتشاف دواء أو علاج لمرض الجدري بعد الإصابة به. ولكن في حالة الإصابة، فإن العلاج يقتصر على التخفيف من الأعراض المرافقة للمرض وذلك من خلال الإجراءات التالية:

    شرب كميات كافية من الماء والسوائل لمنع تعرض الطفل للجفاف بسبب فقدان السوائل المرافق للحرارة المرتفعة.
    استخدام مسكنات الألم وخافضات الحرارة للتخفيف من الحمى المرافقة للمرض.
    كما قد يصف الطبيب المضادات الحيوية المناسبة، إذا كان الطفل مصابًا بالتهابات في الرئتين أو في أنسجة الجلد.

     

    وفي النهاية ينصح الأطباء بتطعيم الأطفال ضد فيروس الجدري، لأنها أكثر الطرق فعالية لحمايتهم من الإصابة بهذا المرض الخطير. حيث يعطي لقاح الجدري مناعة ضد الإصابة بالمرض لفترة طويلة تصل حتى 10 أعوام.