مخاطر الحمل خارج الرحم

تعتبر مشاكل الأمومة والطفولة من أهم القضايا المتداولة في المجتمع، فحيث يوجد محبة وتفاهم يوجد الرغبة بإنجاب أطفال والسعي لبناء عائلة. وعلى الرغم  أنها نعمة وأمنية لحياة بعض الأزواج، إلا أنها قد تتشعب ليتكون عنها عوائق عديدة أمام تحققها. مما قد يدفع بشعور الخيبة داخل الأم ويدفعها للسؤال عن سبب حدوث هذا و إلقاء اللوم على نفسها أحيانًا أخرى، لكن لا عليكي نحن هنا لنوضح هذه الأسئلة من أجلك. وأحد مواضيعنا لليوم يسلط الضوء على مشاكل قد تصيب السيدات الراغبات بالحمل ويؤدي لفشل حملهم، وهو عن مخاطر الحمل خارج الرحم.

مراجعة عامة عن الحمل

تخرج البويضة الملقحة في الحبل الطبيعي من أنبوب فالوب بعد إخصاب الخلية البيضية الثانوية بالنطفة، وتلتصق ببطانة الرحم وعندها تبدأ بالانغراس والتعشيش. وفي حالة الحمل خارج الرحم، تنغرس البويضة وتنمو خارج الجوف الرئيسي لها (الرحم).

يحدث الحمل خارج الرحم عادًة، ضمن قناة فاللوب. والتي تعمل على نقل البيضة الملقحة باتجاه الرحم. ويسمى هذا النوع من الحمل الهاجر بالحمل البوقي. ولكن قد يتم أيضًا في مناطق أخرى مثل المبيضين، أو تجويف البطن (الحوض)، أو الجزء السفلي من الرحم (عنق الرحم) الذي يتصل بالمهبل.

لا يمكن لهذا الحمل أن يستمر. فالبيضة الملقحة غير قادرة على إعطاء جنين بانقسامها وتطورها، وقد يتسبب نمو النسيج لحدوث نزف مهدد لحياة الأم، إذا لم تشخيصه وتركه بدون علاج.

الأعراض المنذرة للحمل خارج الرحم

تظهر على السيدات اللواتي لديهن حمل خارج الرحم علامات وأعراض الحمل التي تحدث في الأشهر الأولى المعتادة – غياب الدورة الشهرية، إيلام في الثدي، والغثيان الصباحي. ولكن غالبًا قد تكون السيدة غير عرضية.

في حال شك السيدة بعلامات الحمل وأجرت اختبار كشف الحمل، فتظهر لها نتيجة إيجابية. ولكن، لا يمكن أن تحافظ الأم على هذا الحمل أو أن يستمر كالمعتاد. وستكبر هذه البويضة ويزداد حجمها وتصبح الأعراض أكثر وضوحًا مع مرور الوقت.

العلامات المبكرة للحمل خارج الرحم

تعتمد الأعراض الخاصة بكل سيدة على مكان نزف وتجمع الدم في الرحم أو في الحوض .قد تتظاهر العلامات المنذرة المبكرة لهذا الحمل بنزف مهبلي خفيف ظاهر، وألم في الحوض وهي الأشيع.

أو نزف كامن ناتج عن انغراس غير طبيعي للخلايا بالموقع غير المناسب لها داخل قناة فاللوب. وقد يؤدي تجمع الدم النازف في الحوض بألم في الكتف. أو تغير في حركة الأمعاء والحاجة المتكررة للتغوط. وعلى السيدة دقيقة الملاحظة لكشف هذه الأعراض والبحث عن أسباب آلامها وأن لا تعزو ذلك لتطور مراحل الحمل. كي تتمكن من كشف هذا الحمل الخطير بسرعة.

علامات الطوارئ والخطر

في النهاية سيتطور انقسام البويضة الملقحة ونموها، إذا لم يكتشف أمرها مبكرًا أو في حال عدم المراقبة المنتظمة من قبل الأم. مما يؤدي في النهاية إلى تمزق قناة فاللوب. وبالتالي حدوث نزف حاد داخل البطن وانخفاض ضغط ونبض الأم ودخولها بصدمة نقص حجم. وهي حالة إذا لم تتدبر على وجه السرعة قد تودي بحياتها.

متى تطلبين الاستشارة من طبيب

  1. متى ظهرت عليكي هذه العلامات التي تشير للحمل خارح الرحم، اطلبي المساعدة وهي:

    • آلام شديدة في البطن والظهر.
    • يصاحبها نزف مهبلي.
    • دوار شديد أو إغماء.
    • ألم في الكتف، أو الرقبة، أو المستقيم.
    • تقلصات حادة في البطن.
    • اضطرابات معدة وإقياء.

العوامل التي تزيد احتمالية الحمل خارج الرحم

    • سوابق حمل خارج رحم لدى السيدة.
    • الإصابة بإنتان أو انتقال عدوى لها، كالعدوى المنتقلة عن طريق الجنس يمكن أن تسبب التهابًا في الأنابيب والأعضاء المجاورة، وبالتالي تزيد من احتمال الحمل خارج الرحم.
    • الخضوع لإجراءات الإخصاب الصناعي، حيث تشير بعض الدراسات أن السيدات اللواتي يخضعن لإجراء إخصاب في المختبر، لديهن فرصة أعلى للحمل خارج الرحم. وقد يزيد العقم بحد ذاته من مخاطر إصابتك.
    • جراحة على البوق، يمكن أن تزيد الجراحة المحدثة على البوق لتصحيح البوق المغلق أو التالف من فرصة الحمل خارج الرحم.
    • طرق تنظيم الأسرة ومنع الحمل، من النادر حدوث حمل أثناء استخدام لولب رحمي. ومع ذلك، إذا حملتي وأنت تضعين اللولب فمن الأرجح أن يكون حمل خارج الرحم.
    • ربط البوقين سابقًا لتنظيم منع الحمل.
    • والتدخين قبل الحمل مباشرة يؤدي لزيادة خطر الحمل خارج الرحم. وكلما زادت مدة التدخين، زادت الخطورة.

علاج الحمل خارح الرحم

  1. نظرًا لأننا لا نستطيع الحفاظ على البويضة التي تنمو خارج مكانها الصحيح، سيحتاج طبيبك إلى إخراجها حتى لا تسبب مشاكل خطيرة مهددة لحياة الأم. ويستخدم الطبيب لإخراجها إما علاج دوائي او جراحي.

    • أولًا علاج الدوائي

    إذا لم يتمزق أنبوب فاللوب، وكان الحمل قريب من الرحم، فعلى الأرجح أن يقوم الطبيب بحقن مادة الميتوتريكسات. التي تمنع خلايا البويضة عن الانقسام والنمو. وجسدك سيقوم بامتصاصه.

    • ثانيًا علاج الجراحي

    في حالات أخرى قد تحتاجين لعملية جراحية، وغالبًا تنظير بطن. حيث يقوم الطبيب بإحداث جروح صغيرة أسفل بطنك، وإدخال أنبوب رفيع ومرن من خلالها ويدعى المنظار لإزالة الحمل خارج الرحم. في حال النزف بشدة، أو ظهور الأعراض التي تشير لتمزق قناة فاللوب فالعلاج جراحي إسعافي بفتح البطن.

    وبهكذا نكون قد وصلنا لختام المقال، حيث كان موضوعنا عن مخاطر الحمل خارج الرحم، وعلى الرغم منها، لا تيأسي في محاولاتك وتذكري أنه باتباع إرشادات الطبيب والعلاج المناسب، ستحصلين على نتيجتك المرغوبة.