ما هي مظاهر البلوغ عند الفتاة

كاتب مُشارك: مفيده عدنان محمد
عدد الزيارات 156
ما هي مظاهر البلوغ عند الفتاة

سن البلوغ هو السن الذي يبدأ به جسم الطفل بإحداث مجموعة تطورات تهدف للبلوغ ونضج الجهاز التكاثري ، حيث تبدأ الدورة الشهرية عند الإناث، ويبرز الثديان، بينما يبدأ شعر الوجه بالظهور عند الذكور ويمتلك صوتًا رجوليًا ثخينًا. ولكن قبل النضج الجنسي الكامل للفتاة، تحدث مجموعة متكاملة من التغييرات على جسد الأنثى وعقلها وجميع أعضاء جسدها. فهل تعلم ماهي مظاهر البلوغ عند الفتاة؟
من المعلوم أن الإناث تنضج عادة قبل الذكور، كما ويختلف سن البلوغ من فتاة إلى أخرى، وفقًا لعدة متغيرات. منها ما يتعلق بالجينات الموروثة من والدتها، ومنها ما يتعلق بكمية الدهون في جسد الأنثى. ويتراوح سن البلوغ وسطيًا عند الإناث من 8 أعوام إلى 14 عامًا. كما ويستغرق جسد الأنثى لإتمام عملية البلوغ حوالي أربعة سنوات.
وفي هذا المثال سوف نطلعك عزيزي القارئ على المظاهر العامة للبلوغ عند الفتاة، وماهي متغيرات هذه المرحلة الهامة من حياة كل أنثى. تابع معنا القراءة.

ماهي مظاهر البلوغ عند الفتاة

سن البلوغ هو الفاصل الزمني الذي يمر الطفل أثناءه  بسلسلة من التطورات الصحية والطبيعية والضرورية لإحداث النضج الجنسي، حيث يمر بتبدلات جسدية فيزيولوجية، ونفسية وعاطفية، وهذه التغييرات أهم دلالة على الانتقال من مرحلة الطفولة لمرحلة البلوغ.
كما أن من الصعب جدًا التنبؤ بسن البلوغ حيث أن البلوغ عملية متكاملة مرتبطة بمستوى الهرمونات الداخلية والتي يتحكم بها الدماغ. كما ويمكن أن تستغرق عملية البلوغ 18 شهرًا وقد تستمر لحوالي 5 سنوات. وكل ذلك يعتبر طبيعي جدًا طالما أن البلوغ لم يبدأ قبل سن 8 سنوات، ولم يتأخر لبعد 15 عامًا.
وتشتمل تغييرات سن البلوغ على:

  • النمو الجسدي، الداخلي والخارجي على جسد الطفل.
  • وكذلك تبدلات الأعضاء التناسلية للأطفال.
  • تطورات الدماغ.
  • التغييرات العاطفية والنفسية.

ماهي العلامات الأولية للبلوغ عند الأنثى

إن أولى العلامات التي تظهر على الفتاة عند سن البلوغ خلال العامين الأولين من بدء البلوغ هي نمو الثديين. ومن الطبيعي جدًا أن تكون جلد الثدي رقيق جدًا، كما وقد يبدأ أحد الثديين بالنمو قبل الآخر. ومن المعلوم أيضًا أن من العلامات الأولية للبلوغ هو بدء شعر العانة بالظهور حيث تظهر عدة شعرات متفرقة. كما وتلاحظ الفتاة أن شعر الساقين والذراعين قد بدأ بالظهور أيضًا.
تبدأ طفرة النمو حيث تنمو بعض الأعضاء مثل الرأس والوجه واليدين بشكل أسرع من الجذع، حيث يزداد طول الفتاة حوالي من 5 سم إلى 20 سم. كما سيتغير شكل الجسم حيث يصبح ورك الأنثى أوسع ليناسب عملية الحمل و الولادة. كما ستبدأ الأعضاء التناسلية الخارجية في منطقة الفرج بالنمو.

العلامات النهائية للبلوغ عند الفتاة

    • يستمر الثديان بالنمو ويصبح الثدي ممتلئًا.
    • تبدأ الدورة الشهرية عند بعض الفتيات.
    • ينمو شعر العانة ويصبح أكثر خشونة وأسمك وأغمق.
    • ينمو شعر الإبط، وعند بعض الفتيات قد تظهر أشعار فوق الشفة العليا وهو أمر طبيعي تمامًا.
    • يتغير التركيب الكيميائي للعرق، وتزداد كمية العرق عند الفتيات.
    • يبدأ حب الشباب بالظهور، كما تظهر الرؤوس السوداء والبيضاء والبقع المليئة بالقيح والبثور.
    • تبدأ الإفرازات المهبلية بالتزايد وتصبح بيضاء.
    • تكسب معظم الفتيات وزن، كما وتتركز الدهون وعلى طول الذراعين والفخذين وأعلى الظهر، ويصبح الورك مستدير ويضيق الخصر.

ماذا تتوقعين بعد انتهاء البلوغ

    • تتوقف معظم الفتيات عن النمو طولًا.
    • يأخذ الثديين شكلهما النهائي.
    • تصبح الأعضاء التناسلية الداخلية مكتملة النمو وناضجة وجاهزة لعملية الحمل والإنجاب.
    • ينتشر شعر العانة للوجه الأنسي للفخذين.

التغيرات العاطفية والنفسية عند البلوغ

  1. إن مرحلة البلوغ من أصعب المراحل النفسية التي تمر بها الفتاة، حيث تضطر الفتاة للتأقلم مع شكلها الجديد خلال وقت قصير نسبيًا، حيث أن ظهور الثديين قبل صديقاتها قد يسبب لها الإحراج، كما أن عليها التأقلم مع مشاكل الوجه والبشرة مثل حب الشباب، كذلك رائحة العرق، كما أنها تشعر بمزيد من الوعي الذاتي والمسؤوليات.
    وقد يرافق سن البلوغ مجموعة من التغيرات النفسية نذكر منها:

    • قد تشعر بالدونية، ونقص احترام الذات.
    • تصبح الفتاة أكثر عدوانية وعصبية.
    • الكآبة والحزن.
    • الانعزال والابتعاد عن الأصدقاء.
    • تزايد الرغبة الجنسية.

تطورات الدماغ والتغيرات الأخرى عند البلوغ

    • يستمر الدماغ بالنمو حتى سن العشرين، حيث تصبح الطفلة قادرة على الاعتماد على نفسها وحل مشكلاتها، واتخاذ القرارات المناسبة والتحكم بالنفس.
    • التغيرات الدماغية السريعة قد ينتج عنها صعوبة تكيف الطفلة معها، وقد ينتج عن ذلك ميل الفتاة لبعض التصرفات غير العقلانية وهو أمر طبيعي جدًا ولا يستدعي القلق.
    • تحسن القوة الجسدية والمهارات الحركية.
    • تغيير أنماط وعادات النوم والقلق.
    • زيادة كمية الدهون المفرزة من الجسم وقد يصبح الشعر دهنيًا بشكل أكبر.
    • نمو الأضراس الثانية وأضراس العقل.

نصائح للأم لدعم الطفلة في مرحلة البلوغ

    • التحدث دومًا مع الفتاة عن التغيرات التي تطرأ عليها والتقرب منها في سن البلوغ، ويفضل أن يكون ذلك من قبل أمها أو أحد صديقاتها التي تثق بها الأم.
    • عند بدء البلوغ تفضل بعض الفتيات ارتداء حمالة الصدر أو حمالة رياضية، لا تمنعيها عن ذلك لأن ذلك سيعطيها إحساس بالراحة وعدم الخجل من تغييرات جسمها.
    • إذا كانت الإفرازات المهبلية تزعج الفتاة، انصحيها باستخدام المحارم الصحية اليومية، وإذا شعرت ببعض الحكة أو الألم في منطقة الفرج، أو شعرت بروائح كريهة من المهبل عندها يجب استشارة الطبيب.
    • تقديم الطعام الصحي الذي يحافظ على المستويات الطبيعية للهرمونات.
    • الاهتمام بنظافة الجسد وخاصة منطقة الفرج ومنطقة تحت الإبط ونظافة الأسنان.

    إن هذه التغييرات السريعة التي تطرأ على الفتاة أثناء البلوغ، قد تسبب للفتاة صدمة نفسية وهنا يأتي دور الأم في تأهيل الفتاة لمرحلة البلوغ سابقُا واستيعاب تصرفاتها، والوقوف دومًا إلى جانبها.