ما هي صدفية الظفر وما هي طرق علاجها وتخفيف أعراضها

كاتب مُشارك: nour rose
عدد الزيارات 126
ما هي صدفية الظفر وما هي طرق علاجها وتخفيف أعراضها

ماهي صدفية الظفر وما طرق علاجها؟ أحد أهم الأمراض الجلدية التي تسبب التهابات فطرية مزمنة يصيب الناس بمختلف الأعمار. إن كنت مصابًا بالصدفية فعليك بالمتابعة المتواصلة عند طبيب الأمراض الجلدية لأن علاج هذا المرض يحتاج وقتًا طويلًا. يلجأ المصابون بصدفية الظفر إلى البحث عن العلاج الفوري نظرًا للإزعاج الذي يسببه مظهر وملمس الظفر للشخص المصاب. فالفطريات تنمو وتتكاثر على جذور الظفر مما يسبب تفاقم الظفر وظهور قشور الصدفية على الجلد تحت وحول الظفر. تختلف شدة المرض وظهور الأعراض من شخص لآخر تبعًا لاختلاف الجهاز المناعي فالمناعة الأقوى تقاوم الفطور بشكل أكبر. بالإضافة لذلك النمو المستمر للفطور يسبب ظهور طبقات سميكة من الجلد سرعان ما يتهيج ويصبح أحمر اللون مسببًا حكة شديدة.

لا يوجد أسباب محددة ومؤكدة لصدفية الظفر فهو من الأمراض مجهولة السبب، كما ولا تسبب الصدفية نقل العدوى من شخص لآخر. أعاد العلماء سبب الصدفية إلى التأثير المشترك للعوامل الوراثية والبيئية والمناعية، فإذا كان أحد الوالدين مصاب فاحتمال إصابة الأبناء 75%.

ويسعى الأطباء باستمرار إلى إيجاد علاج فعّال للقضاء على صدفية الظفر والجلد بشكل عام.

مضاعفات صدفية الأظافر

  • يعد الأثر النفسي المرافق لصدفية الأظافر أحد أهم وأكثر العوامل السلبية والمزعجة للمصاب. حيث تؤثر على حياة أغلب الأشخاص المصابين بصورة سلبية.
  • تمنع الصدفية في كثير من الأحيان المصاب من مشاركته في المناسبات الاجتماعية لتفادي الحرج الناتج عن مظهر أظافره.
  •  في حالات عديدة تترافق صدفية الأظافر مع عدوى بكتيرية ثانوية يكون من الصعب تشخيصها في أغلب الحالات. حيث تتداخل وتتشابه أعراضها مع الأعراض الأساسية للصدفية.
  • في أحيان كثيرة تمتد هذه العدوى إلى خارج نطاق الأظافر لتصيب مناطق الجلد المحيطة بالظفر.
  • يصاحب عدوى الأظافر في معظم الحالات الشعور ببعض الألم والحكة أو الشعور بعدم الارتياح.
  •  تؤثر الصدفية بشكل سلبي على مقدرة المصاب لإتمام أعماله اليومية الروتينية بشكل طبيعي.
  • إن صدفية الأظافر هي مرض مزمن يحتاج إلى رعاية خاصة ومتابعة مراحل العلاج لمدة طويلة.
  • وللأسف الشديد بعض الحالات قد يستمر العلاج من صدفية الظفر مدى الحياة.

أهم الأعراض المرافقة لصدفية الأظافر

    • تحول لون الأظافر إلى اللون الأصفر والأحمر يبدو كقطرة من الدم أو الدهن تحت سطح الظفر. وهذا العرض هو من أهم الدلائل التي تؤكد الإصابة بمرض صدفية الأظافر.
    • ظهور خطوط أو حفر طويلة تمر تتداخل بالأظافر من أول جانب إلى الآخر عبر الظفر وليس من منطقة الجذر إلى الطرف. وتعد هذه الخطوط أهم علامة مميزة من علامات صدفية الأظافر.
    • تظهر مناطق بيضاء في أماكن مختلفة من سطح الظفر، والتي بدورها تؤثر بشكل ملحوظ وواضح على مظهر الأظافر.
    • ستلاحظ أيضًا زيادة ملحوظة في سماكة الجلد تحت الظفر المصاب، الأمر الذي يؤدي إلى ارتخاء الظفر بشكل ملحوظ.
    • سوف يبدأ الظفر بسبب سماكة الجلد تحته بالانفصال عن الجلد الموجود أسفله، وقد يبدأ انحلال الظفر عادة عند منطقة الطرف ويمتد باتجاه الجذر. وقد يرافق ذلك انهيار وتدهور الظفر ليبدو متآكلًا وضعيفًا مع مرور الزمن.
    • تظهر خطوط سوداء صغيرة في الظفر من الأعلى إلى الأسفل. ويعود ذلك إلى نزيف وانفجار بعض الشعيرات الدموية الرقيقة التي توجد في طرف الأصابع بين الظفر والجلد.
    • في بعض الحالات يلاحظ التهاب في مفاصل الأصابع وذلك في حال كانت صدفية الأظافر ناتجة عن التهاب المفاصل الصدفي. وهذه الحالة تمتد بتأثيرها على الأظافر بنسبة 53% – 86% من المصابين.
    • قد تصاحب صدفية الأظافر أيضًا وبسبب انخفاض المناعة بعض الالتهابات الفطرية للأظافر والتهاب الجلد حول حواف الأظافر.

ماهي طرق علاج صدفية الأظافر

  1. يوجد الكثير من العلاجات المتاحة لصدفية الأظافر. وفي حالات معينة قد يتم الدمج بين أكثر من طريقة علاج واحدة. وكما أن هناك بعض الحالات المستعصية التي تحتاج إلى تطبيق هذه العلاجات لعدة أشهر للحصول على تحسن ملموس في الأعراض.

    وإليك أهم الطرق التي يلجأ إليها أطباء المختصين لعلاج حالات صدفية الأظافر:

    العلاج الموضعي

    • الكورتيكوستيرويد (CORTICOSTEROIDS):
        • هي مجموعة من الأدوية التي تقلل الالتهابات وتكافحها وتتحكم في نشاط الجهاز المناعي للجسم.
        • يتم استخدامها لأجل تخفيف أعراض التورم في الجلد والحكة المستمرة والاحمرار.
        • تعد أكثر العلاجات الفعالة في معظم حالات وأعراض صدفية الأظافر المزمنة.
        • يعد استخدام هذا النوع من العلاج آمن وفعّال لمرة أو مرتين يومياً ولمدة تصل إلى تسعة أشهر من بدء العلاج.
    • كالسيبوتريول (CALCIPOTRIOL):

    تتقارب فعالية الكالسيبوتريول من فعالية الكورتيكوستيرويد في علاج آثار البقع والخطوط المزعجة التي تظهر على الظفر. بسبب قدرته الكبيرة على التحكم في قدرة خلايا الجلد على التكاثر والتجدد السريع.

    • تازاروتين (TAZAROTENE):

    قد يكون هذا العلاج مفيد بشكل كبير في علاج أنواع النقر والتشققات والخطوط التي قد تسببها صدفية الظفر. وكما يعالج أيضًا انفصال الظفر عن الجلد وتغير لونه.

    معالجة صدفية الأظافر باستخدام الحقن:

    يكون هذا العلاج عن طريق الحقن المباشر في الظفر أو بمكان قريب منه. وفي بعض الأحيان لن تحصل على نتائج ملموسة بعد الحقن لأول مرة، فخطة العلاج تتطلب إعادة عملية الحقن بعد عدة أشهر.

    معالجة صدفية الأظافر بالأشعة فوق البنفسجية:

    وهو تعريض الأظافر إلى جرعات معينة من الأشعة فوق البنفسجية (UVA). وقد أثبتت فعاليتها العالية في معالجة تغير لون الأظافر وانفصالها عن الجلد.

    وفي ختام مقالنا نتمنى بأن نكون قد قدّمنا لكم معلومات مفيدة عن صدفية الظفر وعلاجها راجين المولى السلامة والشفاء التام لكم ولمن تحبّون.