ما هي السلع الاستثمارية

كاتب مُشارك: Ahmad Solaiman
عدد الزيارات 47
ما هي السلع الاستثمارية

مقالة اليوم في منصتكم منصة كيف تحمل هذا العنوان ما هي السلع الاستثمارية. سنجيب من خلالها على جميع تساؤلاتكم في مجال السلع الاستثمارية والاستثمار بالسلع.
تضاربت النظريات الاقتصادية المعرفة للاستثمار ما بين تعريفه على أنه استخدام رأس المال في شراء سلع، أو منتجات، أو ممتلكات، بأسعار رخيصة، ثم إعادة بيعها في وقت لاحق بعد ارتفاع ثمنها. كما ذهب بعض المنظرون الاقتصاديون على تعريف الاستثمار على أنه استخدم المال في شراء آلات ومنتجات معينة لتصنيع منتج استهلاكي وبيعه فيما بعد. أو استخدامه في أعمال تجارية، أو في شراء أسهم تعود على صاحب المال بعوائد كبيرة. وذهب آخرون على تعريفه بأنه الاستغناء عن أي منفعة حالية قد تعود عليهم من الاستهلاك الحالي مقابل الحصول على عائدات أكبر في المستقبل.

مفهوم السلع الاستثمارية

وهي السلع التي يمكن للمستثمرين أن يستثمروا أموالهم فيها من خلال شرائها وتخزينها بشكل مباشر أو من خلال شراء عقود آجلة الدفع لبعض السلع. أو من شراء أسهم بالشركات المصنعة لها أو بالصناديق الاستثمارية للشركات المصنعة لها ثم إعادة بيعها في وقت لاحق للحصول على مكاسب وعائدات مالية كبيرة. حيث ينعدم الارتباط بين السلع الاستثمارية وسوق الأوراق المالية كبير. وهذا يماثل ما كان سائدًا في الماضي القريب عندما كان الذهب والمعادن النفيسة بمثابة خزان لرأس المال وملاذه الآمن.

أنواع السلع الاستثمارية

  • منتجات الطاقة: بما في ذلك النفط، والفحم الحجري، والغاز الطبيعي.
  • المعادن وتشمل المعادن الأساسية كالحديد والنحاس والألمنيوم وغيرها من المعادن التي تدخل في الصناعة. وكذلك المعادن الثمينة للذهب والبلاتين والفضة.
  • السلع المالية كالعملات الورقية والإلكترونية.
  • المنتجات الزراعية كالقطن والقمح والقهوة والشاي والحبوب والكاكاو وغيرها من المنتجات الزراعية الإستراتيجية.
  • المنتجات الحيوانية كالأبقار والخراف والماعز وغيرها من المنتجات الحيوانية كالجلود والأجبان والبيض.

مميزات الاستثمار بالسلع

  • توفير مصدر للعوائد بديل عن الأسهم والسندات وذلك لأن السلع الاستثمارية تتأثر بالتقلبات الاقتصادية بطريقة مختلفة عن الأسهم والسندات.
  • أسعار السلع تتحرك باتجاه معاكس لاتجاه لأسعار الأسهم والسندات. لذا فإن الاستثمار بالسلع جنبًا إلى جنب مع الأسهم والسندات يقلل من حجم المخاطر الاستثمارية ويساعد في الحد من التقلبات في سوق الاستثمار.
  • حماية ضد ارتفاع الأسعار غير المتوقع وذلك لأن أسعار السلع ترتفع مع ارتفاع مستوى الأسعار وتنخفض مع انخفاضها. في حين ارتفاع أسعار السلع يؤدي إلى انخفاض قيمة العملة.

الأسباب الرئيسية للاستثمار في السلع الاستثمارية

    • أحد أنواع الاستثمارات البديلة في سوق الأوراق المالية.
    • تسهم في تنوع المحفظة الاستثمارية.
    • تقليل مستوى المخاطر التي يتعرض لها المستثمرون.
    • زيادة مستوى العوائد للمستثمرين.

طرق الاستثمار بالسلع الاستثمارية

  1. هناك عدد من الطرق للاستثمار في السلع يمكن تلخيصها بالشكل الآتي:

    • الطريقة المباشرة: وذلك من خلال شراء السلعة الفعلية وتخزينها مثل شراء المعادن الثمينة كالسبائك الذهبية. ثم تخزينها في خزنة المنزل، أو الشركة، أو في خزنات خاصة في المصارف. وتعد من أفضل الطرق للاستثمار بالسلع. ومن سلبياتها ارتفاع كلفة نقلها وتخزينها وتأمينها وحمايتها.
    • طريقة العقود: وهي عقود شراء وبيع لعدد من السلع في المستقبل بسعر محدد وتاريخ محدد لأن العقود مبنية على قيمة السلع المتفق عليها. ويجري تداول هذه العقود في بورصات السلع. ويعد من أكثر الأدوات استخدامًا للاستثمار في السلع وتستخدم هذه العروض لتمكين الأفراد والشركات الذين ينتجون، أو يملكون، أو يتاجرون في السلع من ضمان سعر السلعة في المستقبل لحماية أنفسهم من تقلبات أسعار السوق. كما بمكن استخدامها للمضاربة بشراء أو بيع عقود مستقبلية للحصول على أرباح في حال صحة توقعاتهم بشأن ارتفاع أو انخفاض أسعار هذه السلع.
    • الطريقة غير المباشرة (شراء أسهم): وذلك من خلال شراء أسهم في الشركات التي تنتج هذه السلع. وتعتبر من أسهل الطرق للاستثمار بالسلع وذلك بسبب اعتياد المستثمر على التعامل مع الأسهم. ولا تعتبر هذه الطريقة من الطرق المثلى للاستثمار بالسلع لان العلاقة بين سعر السلعة وسعر أسهم الشركات المنتجة لها ضعيفة بسبب تنوع نشاط الشركات وعدم اقتصارها على إنتاج السلع.
    • صندوق الاستثمار: يوفر درجةً من التنوع من خلال الاستثمار في سلعة مجموعة متنوعة من السلع أو مجموعة من الشركات المصنعة. حيث يشتري المستثمر أسهم الصندوق ويتداولها في البورصة. ويكون سعر سهم الصندوق مرتبطًا بشكل مباشر بأسعار السلع المكونة للصندوق.

ايجابيات الاستثمار بالسلع الاستثمارية

    • تساعد في تنوع المحفظة وبالتالي تساعد في تحقيق التوازن بين العوائد طويلة الأجل كما تقلل من تقلبات السوق.
    • تقلل من مخاطر التداول بالأسهم مع إمكانية تحقيق عوائد كبيرة.
    • تقلل من مخاطر التضخم حيث تعتبر السلع ملاذًا آمنًا عند تضخم العملات.
    • تحقيق عوائد مادية أكبر من خلال العقود الآجلة للسلع.
    • السلع أقل عرضةً للتلاعب مما هي الحالة عليه في سوق الأسهم.

عيوب الاستثمار بالسلع

    • وجود تكاليف إضافية عند الاستثمار بالسلع كتأمين المستودعات للسلع وعمليات النقل والتخزين والمخاطر التي قد تصيبها نتيجة التخزين.
    • انخفاض الطلب على السلع في حال حدوث انكماش اقتصادي.
    • حساسية أسعار بعض السلع على الاقتصاد العالمي.