ما هي الأغذية التي على الحامل تجنبها

كاتب مُشارك: Ruba Daher
عدد الزيارات 127
ما هي الأغذية التي على الحامل تجنبها

مثلما توجد أطعمة ينصح بتناولها للمرأة الحامل. توجد أيضًا بعض الأغذية التي على الحامل تجنبها. حيث يعدّ النظام الغذائي جزءًا لا يتجزّأ من نمط الحياة الصحي وبالأخصّ عند الحوامل أو من يخطّطن للحمل.
يحافظ الغذاء الصحي والمتوازن على صحة الأم، كما أنه يمنح الطفل العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها للنمو في الرحم. لذلك كان لا بدّ من تناول الأطعمة الصحية ومعرفة الأطعمة والمشروبات التي يجب تجنّبها. بالإضافة إلى ممارسة العادات اليومية السليمة.
فعند اتباع الحامل هذا النظام الصحي بتجنب الأطعمة الضارة وتناول الأغذية المفيدة تكون قد حصلت على كل العناصر الغذائية التي تحتاجها. بالإضافة إلى الطاقة لقضاء يومها بنشاط وحيوية
وفي مقالنا هذا سنسلّط الضوء على أهمّ الأغذية التي يجب على الحامل تجنبها لأنها قد تسبب الأذى لها ولطفلها.

أغذية ضارة على الحامل تجنبها

  • منتجات الألبان غير المبسترة: تعد مشتقات الحليب غير المبسترة كالأجبان الطرية مصدرًا للعديد من البكتيريا الضارة مثل E.Coli و الليستيريا التي من شأنها أن تسبب تسممًا غذائيًا مصحوبًا مع العديد من الأعراض أهمها الإسهال والقيء، وفي بعض الحالات قد تتطور هذه الحالة للإجهاض.
  •  البيض النيء أو غير المطبوخ جيدًا: يعتبر البيض النيء من أشيع الأسباب للإصابة بجرثومة السالمونيلا. والتي تسبّب إسهالات التهابيةً شديدةً مترافقةً مع غثيان وإقياء. مع ارتفاع خطر المخاض المبكر عند الإصابة بها. ومن أبرز الأطعمة الحاوية على البيض النيء المايونيز، البيض المسلوق غير الناضج، وفي بعض أنواع الكيك.
  • اللحوم غير المطبوخة جيدًا: إن تناول المرأة الحامل اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا قد يعرضها للإصابة بعدوى طفيلية خطيرة، وذلك بسبب احتوائها على العديد من الطفيليات أهمها طفيلي المقوسة الغوندية التي تسبّب داء المقوسات، وهو مرض خطير يؤدي إلى عيوب خلقية جنينية ولحسن الحظ أنّه نادر أثناء الحمل.
  • بعض المأكولات البحرية: ينبغي على الحوامل تجنب بعض أنواع الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق، الذي يؤخّر نمو الجنين ويؤثر على الجهاز العصبي للطفل مسبّبًا تلفًا في دماغه. كما عليهم تفادي الأسماك المعرّضة للملوثات الصناعية والتي تكون في الأنهار والبحيرات الملوثة. والابتعاد ما أمكن عن تناول المأكولات البحرية المبردة مثل المحار النيء والسوشي. لأنها تحتوي على بعض البكتيريا والفيروسات الضارة التي تسبب التسمم الغذائي.
  • بعض الخضار و الفاكهة: كالبقدونس كونه يحوي على مادة الأبيول التي تسبب تقلصات رحميةً محدثةً نزيفًا يتطور إلى إجهاض أو ولادة مبكّرة. وكذلك الأناناس والبابايا لاحتوائهم على مواد ترفع من خطر الإجهاض وخاصة في الأشهر الأولى من الحمل.

أغذية أخرى ضارة

  • الأطعمة المعلبة: مثل سلطات الفواكه والخضار المعبّأة مسبقًا. حيث ينصح الحوامل بالامتناع عن هذه الأطعمة خلال الثلث الأول من الحمل لما تحويه من مواد حافظة وضارة وكونها أكثر عرضة للتسمم بالليستريا.
  • الأطعمة التي تسبب الحساسية: تعد الأطعمة ونوعية الغذاء إحدى مسببات الحساسية للنساء خلال فترة الحمل. ولهذا الأمر يجب الحذر والتقليل من هذه الأطعمة قدر الإمكان تجنّبًا من تضاعف الحالة المرضية. ومن أهم هذه الأطعمة الفول السوداني، البيض، فول الصويا، السمك، المحار، الحليب، القمح والبندق.
  • بعض الأعشاب: ينبغي على الحامل التعرف على أهم الأعشاب الواجب تجنبها خلال مرحلة الحمل خاصةً في الشهور الأولى وذلك حرصًا على سلامتها هي وجنبنها من أي مضاعفات خطيرة. ومن أبرز هذه الأعشاب القرفة، البابونج، الكراوية، النعناع،اليانسون وإكليل الجبل فهي قد تتسبب بالإجهاض أو بالولادة المبكرة.

قائمة بالمشروبات التي على الحامل تجنبها

    • تجنّب الحليب غير المبستر حيث تستوطن الليستيريا فيه.
    • الكحول حيث يفضّل عدم شرب الكحول إطلاقًا خلال فترة الحمل أو حتّى في حال التخطيط للحمل لما يحمله من عواقب وخيمة على الجنين تستمر مدى حياة الطفل.
    • مادة الكافيين الموجودة في القهوة والشاي والشوكولا حيث تزيد المستويات العالية من الكافيين خطر الإصابة بالإجهاض، مع التنويه إلى أنه يمكن تناولها في فترة الحمل ولكن بكميات قليلة.
    • الابتعاد عن تناول مشروبات الطاقة أثناء الحمل لأنها تحتوي مواد غير موصى بها للنساء الحوامل.

أهم الأغذية خلال فترة الحمل

  1. والآن بعد أن تعرّفنا على الأطعمة الممنوع تناولها الممنوعة أثناء الحمل، سنقدّم لكِ سيدتي قائمة بالأغذية التي ينبغي تناولها للحصول على صحة جيدة لك ولطفلك والتي تساعد على نموه وتطوره بالشكل السليم والصحيح وهي:

    • منتجات الألبان الطبيعية كالحليب المبستر الطبيعي والزبادي الطبيعي حيث تكون غنيةً بالبروتين والكالسيوم اللازمين لتلبية احتياجات الطفل الذي ينمو.
    • البقوليات كالعدس، البازلاء، والفول حيث تعد من المصادر النباتية الرائعة للألياف والبروتين والحديد. كما أنها تحتوي على حمض الفوليك الذي يساعد مخ الجنين على النمو والتطور بشكل سليم.
    • البطاطا الحلوة لكونها غنية بالبيتا كاروتين الذي يتحوّل بداخل الجسم إلى فيتامين A الضروري لنمو الطفل.
    • البيض لأنه مصدر رائع للكولين وهو عنصر غذائي حيوي أثناء الحمل فيساعد على منع التشوهات التي تطال دماغ الجنين وعموده الفقري.
    • البروكلي والخضراوات الورقية الداكنة: تشتمل على الألياف، فيتامين C، وفيتامين K، وفيتامين A بالإضافة إلى الكالسيوم، الحديد، حمض الفوليك والبوتاسيوم.
    • سمك السلمون حيث يحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية والتي تعد مهمة جدًا في نمو الدماغ والعين للطفل، وهي مصدر طبيعي لفيتامين D.
    • اللحوم الخالية من الدهون تعد مصدرًا هامًا للبروتين عالي الجودة.
    • الأفوكادو يتضمن كميات كبيرة من الأحماض الدهنية غير المشبعة والألياف وحمض الفوليك.
    • الفاكهة المجفّفة مفيدة للحوامل لأنها صغيرة وكثيفة العناصر الغذائية.

    بالإضافة إلى أنه يجب مراقبة كمية الماء حتى لا تتعرّض المرأة الحامل للتجفاف والذي يشمل أعراضًا كالصداع والقلق والتعب مع مزاج سيء وضعف في الذاكرة.

أبرز المشكلات الصحية التي تواجهها الحامل

    • فقر الدم: يعتبر من المشكلات الصحية الشائعة بين النساء أثناء فترة الحمل ويعد نقص الحديد من أشيع الأسباب التي تؤدي للإصابة به، لذلك ينبغي على المرأة الحامل اتباع نمط غذائي غني بالحديد أو تناول أقراص الحديد تبعًا لإرشادات طبيبها الخاص.
    • السكري الحملي: هو اضطراب مؤقت يحدث لبعض النساء أثناء فترة الحمل ويختفي بعد الولادة.
    • القيء الحملي: تعاني منه معظم الحوامل وخاصة في الثلث الأول من الحمل ولكن يمكن السيطرة عليه بتناول مضادات الإقياء أو بتجنب العوامل التي تحرضه.
    • البدانة: زيادة الوزن أثناء الحمل أمر طبيعي ولكن الزيادة المفرطة بالوزن تعتبر بدانةً ويجب على الحامل معالجتها تجنبا لأي مضاعفات خطيرة عليها وعلى الجنين.
    • هبوط الضغط: يشيع عند النساء في الأشهر الأولى من الحمل ويعد أمر طبيعي غير خطير ولكن تجدر الإشارة إلى مراجعة الطبيب في حال أصبحت الأعراض مزعجة ومتكررة بكثرة.

بعض النصائح لحمل أكثر استقرارًا

    • اتبعي نظامًا غذائيًا يحوي على الفيتامينات  والمكملات الغذائية المهمة للحمل، وخصوصًا حمض الفوليك.
    • تناولي الأطعمة الصحية مع الاعتدال في الكميات.
    • تجنبي تناول الوجبات السريعة، والأطعمة الملوثة كالخضار والفاكهة الملوثة بآثار التربة.
    • اشربي الكثير من السوائل وخاصةً الماء تجنبًا للتجفاف.
    • امتنعي عن التدخين أو التدخين السلبي.
    • تمتعي بقسط كاف من الراحة خلال اليوم وتجنبي الوقوف طويلًا.
    • استشيري طبيبك الخاص عند حدوث أي تغيرات في وضعك الصحي أو نظامك الغذائي.
    • لا تنسي سيدتي بأن النوم لساعات كافية ضروري لنمو الجنين بشكل مثالي لكون قلة النوم تؤثر سلبًا على صحة وتكوين الجنين.

     

    وفي الختام ننوّه إلى أهمّية اتّباع أنظمة التغذية الصحية والابتعاد عن كل ما هو ضار من الأغذية المذكورة أعلاه حمايةً للحامل وجنينها.