ما هو مرض البهاق

كاتب مُشارك: ربا محمد سليمان
عدد الزيارات 85
ما هو مرض البهاق

تمثل البشرة الجزء الأكبر من جسم الإنسان، وتعد خط الدفاع الأول الذي يصد الجراثيم والفيروسات ويمنعها من الدخول للجسم. ولكل منا بشرة تختلف عن الآخر باللون والطبيعة، وحتى بدرجة الحساسية والقابلية للإصابة بالأمراض. وأمراض البشرة كثيرة ومتنوعة، منها عصي على العلاج ومنه يمكن علاجه بإتباع تعليمات طبية محددة. مرض البهاق هو أحد الأمراض التي تصيب البشرة ويترك آثاره عليها، سواء بشرة الوجه أو الجسم وحتى قد يصيب الشعر وداخل الفم! ما هو مرض البهاق؟ هل هو معد؟ وكيف يعالج؟ أسئلة كثيرة تطرح حول هذا المرض الذي يسبب تغيرات في لون البشرة تترك آثارًا سلبية على النفسية وتترك المريض في حالة من التوتر وعدم الرضا عن مظهره. تابعنا في هذا المقال لنجيب عن كافة استفساراتك حول مرض البهاق.

ما هو مرض البهاق

البهاق هو مرض جلدي يتسبب في ظهور بقع على سطح الجلد بيضاء ومغايرة للون الجلد. حيث أنه توجد مادة تسمى مادة الميلانين هي المسؤولة عن تحديد لون البشرة بحسب كميات صباغ الميلانين الموجودة. ونتيجةً لموت الخلايا المسؤولة عن إفراز الميلانين أو توقفها عن أداء مهامها، يحدث البهاق.

أعراض الإصابة بالبهاق

  • ظهور بقع في الجلد خالية من اللون تبدأ بالانتشار في اليدين والوجه وحول الفتحات التناسلية.
  • اكتساب شعر الجسم لونًا رماديًا أو أبيضًا بشكل مبكر، سواء شعر الرأس أو الحواجب أو الرموش أو باقي الشعر المنتشر في الجسم.
  • تغير في لون الأغشية المخاطية داخل الفم والأنف.
  • غالبًا يظهر قبل سن الثلاثين، ولكنه في حالات أخرى يظهر في مراحل عمرية أكبر من الثلاثين.

أسباب الإصابة بمرض البهاق

  • اضطراب في الجهاز المناعي للجسم.
  • التاريخ العائلي وانتشار المرض في العائلة يزيد احتمالات الوراثة وإصابة باقي أفراد العائلة.
  • الإجهاد وحروق الشمس الحادة أو ملامسة مواد كيميائية ضارة، كلها عوامل تحفز الإصابة بالبهاق.

مضاعفات الإصابة بالبهاق

قد تؤدي الإصابة بالبهاق إلى بعض المضاعفات منها:

  • التعرض للاضطرابات النفسية.
  • مشاكل في الرؤية والسمع.
  • الإصابة بـ حروق الشمس وتهيج الجلد.

علاج البهاق نهائيا

  1. لا يوجد دواء يعالج البهاق بشكل نهائي. لكن يمكن استخدام بعض أنواع الأدوية التي تساعد في استعادة لون البشرة. كالأدوية التي تعالج الالتهاب أو الأدوية التي تتحكم في جهاز المناعة، وغير ذلك من أنواع الأدوية التي يعود لطبيب الجلدية تحديدها. بالإضافة إلى استخدام تقنيات العلاج بالضوء بواسطة الأشعة فوق البنفسجية UVA ذات الموجة المتوسطة، مع رفع الموجة عند التوصل لنتائج بعد فترة من العلاج.

هل مرض البهاق معد

  1. يتساءل الكثيرين حول إمكانية انتقال العدوى بمرض البهاق من الآخرين. في الحقيقة مرض البهاق هو مرض غير معد ولا يمكن انتقاله بالاختلاط بالمصابين أو مشاركتهم حياتهم أو أغراضهم.

سن ظهور البهاق

  1. يمكن لمرض البهاق أن يظهر في أي عمر ولا يستثني الأطفال، وغالبًا يظهر قبل سن الثلاثين وتقل احتمالات ظهوره عند الأشخاص الذين تجاوزوا هذا السن، ولكن يبقى ذلك ممكنًا.

كيف أتأكد من البهاق

  1. التأكد من الإصابة بمرض البهاق يكون باستشارة طبيب جلدية مختص. الذي بدوره يطرح عليك العديد من الأسئلة حول التاريخ العائلي للمرض، وتاريخ ومكان ظهور البقع الأولى، والتغيرات التي طرأت على البقع هل تزداد سوءًا أم تتحسن منذ بداية ظهورها حتى تاريخ مراجعته. وبعد أن يقيم الطبيب حالتك العامة بالفحص السريري وأخذ القصة المرضية منك، يجري فحصًا بمصباح الأشعة فوق البنفسجية، وقد يأخذ عينة من الجلد لتحليلها. وكذلك قد يطلب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل المخبرية للتأكد من عدم وجود أمراض سكري أو أنيميا أو أمراض في الغدة الدرقية قد تكون مصاحبةً للبهاق.

كيف أعرف بقع البهاق

  1. قد يصاب الجلد ببقع عديدة ومنها بقع بيضاء تشبه البهاق فيختلط الأمر على المصاب ويتساءل هل هو مصاب بالبهاق أو أن هذه البقع هي حالة أخرى. وسنقدم لك الآن بعض النقاط التي تساعدك على تمييز بقع البهاق عن البقع الأخرى على الشكل التالي:

    • يظهر البهاق نتيجةً لتلف في الخلايا المسؤولة عن توليد صباغ الميلانين، بينما البقع الأخرى قد تكون نتيجةً لحروق الشمس أو الفطريات أو الإكزيما.
    • بقع البهاق تظهر في البداية بشكل باهت وتفقد الصباغ تدريجيًا لتصبح بيضاء تمامًا مع الوقت. بينما البقع البيضاء تظهر على شكل لون أبيض تمامً منذ بداية ظهورها وبعضها يكون أحمر اللون.
    • البقع البيضاء قد تتسبب بآلام وحكة وتهيج واحمرار موضعي في مكان وجودها. أما بقع البهاق فلا تسبب أي من هذه المظاهر.
    • بقع البهاق تعود للظهور حتى بعد اختفاءها عند انتهاء العلاج، فالعلاج هنا ليس نهائيًا. أما باقي البقع فيمكن علاجها بشكل نهائي ولا تعود للظهور مرةً أخرى.

    وفي الختام وبعد تعلمك ما هو مرض البهاق، عليك أن تعلم أنه مرض ليس بالخطير وآثاره السلبية أغلبها نفسية، وبالرغم من عدم وجود حل نهائي فإن مراجعة الطبيب والالتزام ببعض الأدوية من شأنه أن يحسن مظهر البقع لدرجة مقبولة.