ما هو العضال الغدي الرحمي

هل تعانين من بعض الاضطرابات في الدورة الطمثية التي تثير قلقك والحرج من السؤال عنها؟ يتراوح عمرك بين 40 وما فوق؟ تلاحظين بعض العلامات التي قد تسبب لك الإزعاج وعدم الراحة وأنت متخوفة من تفاقمها؟ لا عليكي من منصتنا سنقدم لكي الإجابات لجميع تلك الأفكار، وسنزيل الغموض عنها ببحثنا الموثق عنها. وموضوعنا اليوم عن أحد الأمراض الشائعة التي تصيب السيدات، ما هو العضال الغدي الرحمي؟

نظرة عامة عن العضال الغدي الرحمي

هو أحد الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي، ويتسبب في ضخامة وزيادة سماكة الرحم أي النسيج الذي يبطن الرحم من الداخل (ظهارة الرحم). وعندما تنمو البطانة باتجاه العضلة الرحمية، أي الجدران العضلية الخارجية للرحم، يحدث ما يسمى العضال الغدي الرحمي. إذ يتضاعف حجم الرحم إلى الضعفين أو الثلاثة أضعاف بسبب هذا النسيج الزائد، و يقود هذا الأمر لنزف رحمي غير طبيعي ودورات رحمية مؤلمة.

ما الفرق بين الاندومتريوز (البطانة الهاجرة) والأدينوميوز (العضال الغدي)

يعتبر كل من العضال الغدي والبطانة الهاجرة، اضطرابات تشمل النسيج المبطن للرحم. وكلا الحالتين يمكن أن تكونا مؤلمتين. والأرجح أن يصاحب العضال الغدي نزف طمثي غزير. والفرق بين الحالتين هو المكان الذي تتوضع فيه البطانة الرحمية، وفق التالي:

  • الأدينوميوز: تنمو البطانة الرحمية باتجاه العضلة الرحمية.
  • الاندومتريوز: تنمو البطانة خارج الرحم، وقد تشمل المبيضين، أو أقنية فاللوب، أو الجدران الجانبية للحوض، أو الأمعاء.

النساء المعرضات لخطر الإصابةبالعضال الغدي الرحمي

  • لا تعي العديد من النساء لحقيقة إصابتها بالعضال الغدي، لأنه قد لا يتظاهر بأعراض هامة. ولكنه حالة تصيب من 20 إلى 60% من السيدات.
  • وجد الأدينوميوز عند المراهقات. لكنه يظهر نموذجيًا عند السيدات بين عمر 35 و50 سنة والذين لديهم:
    • حمل واحد على الأقل.
    • يترافق غالبًا مع الاندومتريوز.
    • الأورام الليفية الرحمية.

ما هي أعراض العضال الغدي

كما تحدثنا سابقًا العديد من السيدات المصابات بالعضال الغدي قد لا تظهر لديهن أي أعراض، إذ يكون الداء خفيًا ولكنه قد يتظاهر عند بعضهن الآخر بـ:

  • عسرة طمث (تقلصات دورة رحمية مؤلمة).
  • غزارة دورة طمثية (نزف دورة شهرية غزير).
  • دورة شهرية غير منتظمة.
  • آلام حوضية.
  • عسرة جماع (ألم جماع).
  • عقم.
  • ضخامة رحم.

ما هي أسباب الإصابة بالعضال الغدي

    • نمو أنسجة غازية: يعتقد بعض الخبراء أن الخلايا التي تبطن الرحم تغزو العضلات التي تمثل جدران الرحم. كما تعزز الشقوق الرحمية التي تجرى أثناء العمليات القيصرية الغزو المباشر لبطانة الرحم.
    • نظرية تطور الأعضاء: يعتقد خبراء آخرون أن نسيج بطانة الرحم يترسب في عضلة الرحم عند تشكل الرحم في الحياة الجنينية.
    • التهاب الرحم المتعلق بالولادة: تربط نظرية أخرى بين العضال الغدي والولادة. إذ قد يسبب التهاب الرحم في الفترة بعد الولادة تفرق اتصال في الخلايا التي تبطن الرحم.
    • أصول الخلايا الجذعية: تقترح نظرية حديثة أن الخلايا الجذعية لنخاع العظم قد تغزو عضلات الرحم مسببة العضال الغدي.

    بغض النظر عن كيفية تطوره، يعتمد نمو العضال الغدي على هرمون الاستروجين المنتشر بالجسم

العوامل التي تزيد خطر الإصابة

  1. تتضمن عوامل الخطر ما يلي:

    • جراحة رحم سابقة، كالولادة القيصرية، أو جراحة إزالة ورم ليفي، أو عملية توسيع وتجريف بطانة الرحم.
    • الولادة.
    • للنساء بمنتصف العمر.

    مع العلم وجدت معظم حالات العضال الغدي المعتمد على الاستروجين عند السيدات بعمر الأربعينيات والخمسينات. وترتبط الإصابة عند هؤلاء السيدات بالتعرض الأطول للإستروجين.

    وبهكذا وصلنا لختام مقالنا، حيث جمعنا لكي أجوبة عن بعض الأسئلة التي قد تبادر لذهنك حول العضال الغدي الرحمي. تذكري أن أي مرض له علاج وسوف يساعدك الكشف المبكر عنه، في تخفيف الأعراض وتقليل خطوات العلاج.